أمراض الحمل والولادة

نصائح للرضاعة الطبيعية وأهم الحقائق تثبت أن الرضاعة الطبيعية هي قوة خارقة حقيقية

نصائح للرضاعة الطبيعية

أقسام المقالة

نصائح للرضاعة الطبيعية

نصائح للرضاعة الطبيعية، بصرف النظر عن قيمتها الغذائية، فإن الرضاعة الطبيعية تعزز وتقوي الرابطة العاطفية الفريدة بين الأم والطفل، وهو أمر ضروري للنمو العقلي للطفل. ومع ذلك، يمكن أن يكون التمريض أمرًا صعبًا، وأكثر من ذلك، إذا كنت أماً جديدة. ومن الطبيعي أن يكون لديك العديد من الأسئلة حول هذا الموضوع.

لمساعدة الأمهات الجدد على الاستمتاع بالرضاعة، يقدم موقع “ويكي مقال” دليلاً سهلاً حول الحيل التي تعمل حقًا. ولا تفوّت قسم المكافآت في النهاية للحصول على كتاب تمهيدي سهل حول كيفية حمل طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية.

أهم النصائح للرضاعة الطبيعية

  • الثدي الدافئ يخرج المزيد من الحليب

يمكن أن يؤدي تدليك ثديك باستخدام منشفة مبللة دافئة أو الاستحمام بماء دافئ قبل الرضاعة إلى زيادة إنتاج الحليب. أيضا، يمكن أن يساعد في منع القنوات المسدودة.

  • الكوكيز والعصائر الخاصة بالرضاعة هي طريقة لذيذة لزيادة إدرار الحليب

إذا كنت لا ترغب في السير في الطريق التكميلي لزيادة إنتاج الحليب، فهناك أيضًا ملفات تعريف الارتباط وعصائر الرضاعة المتاحة. ويمكنك صنعها في المنزل أيضًا باستخدام مكونات تعزيز الإرضاع مثل الحلبة ودقيق الشوفان وخميرة البيرة.

إقرأ أيضا:الرضاعة الطبيعية وفوائدها… نصائح للرضاعة الطبيعية والفوائد الصحية لحليب الأم
  • نصائح للرضاعة الطبيعية – استخدام المجوهرات لتتبع الوجبات

تفضل بعض الأمهات تقديم جانب واحد أثناء الرضاعة، بينما تفضل أخريات الرضاعة من كلا الجانبين. لذا، مهما كان ما تفضله، من المهم أن تتذكر آخر ثدي قمت بإرضاعه. وقد يصعب تتبع ذلك في الأوقات المزدحمة.

الحيلة السهلة هي وضع الخاتم على إصبع اليد اليسرى، إذا كنت تغذي آخر مرة من ثديك الأيسر وخاتم على إصبع في يدك اليمنى، إذا تم إطعام الثدي الأيمن آخر مرة. يمكنك أيضًا استخدام سوار أو ربطة شعر.

  • استخدم حافظات الحليب للتخلص من التسربات

لا توجد أم تريد أن تدع حتى قطرة من حليب الأم الثمين تذهب سدى، وموفر الحليب هو الجهاز الذي يساعدك على تحقيق ذلك بالضبط. تقوم بجمع وحفظ حليب الأم المتسرب عند الإرضاع من الجانب الآخر.

  • نصائح للرضاعة الطبيعية – مكملات لبن الأم تزيد من العرض

يمكن استخدام مكملات الحليب لزيادة إدرار الحليب. والخبر السار هو أنها متاحة بسهولة أيضًا! هناك مكملات غذائية يمكن الاستمتاع بها كشاي أيضًا. ولكن يوصى باستشارة الطبيب قبل تجربتها.

إقرأ أيضا:وسادة الرضاعة وكيفية استخدامها… أفضل مخدات الرضاعة لك ولمولودك
  • قم بتخزين الحليب في صواني مكعبات الثلج

يعد تجميد الحليب الذي تم ضخه في صواني مكعبات الثلج طريقة سهلة وفعالة من حيث التكلفة لتخزينه. بمجرد أن يتجمد الحليب على شكل مكعبات، يمكنك تخزينها في أكياس الفريزر العادية. أكياس حليب الثدي باهظة الثمن، لذا يمكن أن يوفر لك هذا بعض المال. أيضًا، المكعب الواحد يساوي أونصة واحدة تقريبًا، لذا فأنت تعرف بالضبط عدد المكعبات التي يجب استخدامها.

  • نصائح للرضاعة الطبيعية – شرب الكثير من الماء

يتكون حليب الثدي من 90٪ ماء. لذلك من المهم للغاية أن تشرب الأمهات المرضعات كمية كافية من الماء للحفاظ على صحتهن وترطيبهن. كما أنه يساعد في الحفاظ على إمدادات الحليب وتجديدها. يوصى بأن تشرب الأمهات المرضعات حوالي 12 كوبًا (96 أونصة) من الماء يوميًا.

  • أثناء الرضاعة في الأماكن العامة، استخدم خدعة القميص المزدوج

لمزيد من الخصوصية طريقة سهلة لجعل التمريض أكثر خصوصية في الأماكن العامة هو استخدام طريقة القميص المزدوج. كل ما عليك فعله هو ارتداء قميص بدون أكمام أسفل القميص.

  • نصائح للرضاعة الطبيعية – اصنعي المصاصات من لبن الأم

يعد تجميد حليب الأم الذي تم ضخه في المصاصات طريقة رائعة لتسهيل عملية التسنين لأميرك أو أميرة طفلك الصغير. إذا بدأ طفلك في تناول الأطعمة الصلبة، فيمكنك إضافة الفواكه مثل الموز أو التفاح أو الأفوكادو أو الكمثرى إلى الحليب أثناء التجميد.

إقرأ أيضا:تنمية مهارات التواصل الاجتماعي عند الأطفال و دور الأهل في تربيتهم
  • استخدم أوراق الملفوف لتجفيف الحليب

على الرغم من صعوبة ذلك عاطفيًا، يجب على كل أم التوقف عن الرضاعة في وقت ما. يساعد وضع ورقة ملفوف مطحونة قليلاً (يمكنك استخدام دبوس عادي لسحقها) على ثدييك في تجفيف الحليب. يفرز الملفوف الإنزيمات التي تساعد في العملية.

المكافأة: كيف تحملين طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية.

صنع الحليب أمر طبيعي، لكن لإتقان فن الرضاعة الطبيعية يتطلب بعض الممارسة. يعد حمل الطفل بشكل صحيح أمرًا ضروريًا لمساعدة المولود الجديد على الالتحام بالطريقة الصحيحة، لمنع أي ألم في الحلمة، وجعل التجربة ممتعة لكل من الأم والطفل. سيساعدك مخطط المعلومات أعلاه في تحديد الموضع الأفضل.

حقيقة تثبت أن الرضاعة الطبيعية هي قوة خارقة حقيقية

لنبدأ بالقول إن الجلوس وفقدان الوزن دون ممارسة تمارين إضافية هو بحد ذاته قوة عظمى حقيقية، وهذا بالضبط ما يمكن أن تفعله الرضاعة الطبيعية. لكن قوتها لا تقتصر على مجرد إعادة الأمهات الجدد إلى أرقامهن بعد المخاض، إنها قوة لها فوائد بيولوجية وفسيولوجية ونفسية خارقة لكل من الأمهات والأطفال.

سوف يذهلك أيضا موقعكم ” ويكي مقال” بإخباركم بالمزيد حول قدرة الرضاعة الطبيعية، لذا فلنبدأ القائمة!

  • نصائح للرضاعة الطبيعية – يمكن أن تجعلك تفقد الوزن

إن إنتاج الحليب والرضاعة الطبيعية مهمة شاقة لجسم المرأة. في الواقع، يمكن أن يحرق ما يصل إلى 500 سعرة حرارية في اليوم، وفقًا لأطباء التوليد وأمراض النساء. هذا هو السبب وراء ملاحظة العديد من الأمهات الجدد أنهن يبدأن في فقدان الوزن بعد الولادة: إنهن يحرقن سعرات حرارية أكثر مما يستهلكن ويفقدن بعض الأرطال دون أي تمرين إضافي.

  • جسم الأم يصنع الحليب الذي يغير نكهته ولونه

تشير الأبحاث إلى أن رائحة وطعم حليب الثدي تختلف باختلاف ما تأكله الأمهات. هذا مفيد بشكل خاص لأنهم قد يعرضون أطفالهم لنكهات مختلفة على مدار رحلة الرضاعة الطبيعية ويجعلهم أقل انتقائية بالطعام بمجرد إدخال الأطعمة الصلبة. بالإضافة إلى ذلك، هناك حقيقة رائعة أخرى وهي أن حليب الثدي ليس دائمًا أبيضًا، ولكنه يتغير لونه اعتمادًا على طعام الأم وكمية الفيتامينات. قد تجد بعض الحليب المزرق، أو الأخضر، أو المصفر، أو الوردي في قائمة طعام الطفل.

  • تغير أجسام النساء تركيبة الحليب لتلبية احتياجات الطفل

ينمو الأطفال بسرعة ويحتاجون دائمًا إلى مزيد من البروتينات والمعادن والفيتامينات اعتمادًا على مرحلة التطور التي يمرون بها أو إذا كانوا يقاومون بعض الأمراض، مثل نزلات البرد. لهذا يمكن القول أن حليب الأم “ذكي”. يغير صيغته لتلبية احتياجات الطفل. يمكن أن يحدث هذا من أسبوع لآخر أو حتى من يوم لآخر.

  • نصائح للرضاعة الطبيعية – يوفر الخلايا الجذعية للطفل

لا يزال الطفل النامي بحاجة إلى بعض المساعدة من الأم لمواصلة نمو جسمه. حليب الثدي هو مفتاح هذه العملية لأنه يحتوي على خلايا حية، أو الأهم من ذلك الخلايا الجذعية، التي تنتقل عبر جسم الطفل لتصبح جزءًا من دماغه أو قلبه أو كليتيه أو أنسجته العظمية.

  • يجعل الأم والطفل سعيدا

تحفز الرضاعة الطبيعية دماغ الأم والطفل على إفراز هرمون الأوكسيتوسين، وهو الهرمون المسؤول عن جعلهم يشعرون بالسعادة والأمان. كما أنه يهدئ الأم ويثبت مستوى التوتر والقلق لديها إلى درجة صحية.

  • يقلل من احتمالية الإصابة بالسرطان وأمراض أخرى

تقل مخاطر إصابة النساء الممرضات بأنواع معينة من السرطان، مثل سرطان الثدي وسرطان المبيض وأمراض أخرى مثل أمراض القلب واكتئاب ما بعد الولادة واحتمال الإصابة بسكتة دماغية. كلما طالت فترة الرضاعة الطبيعية للأم في حياتها، زادت الحماية التي تحصل عليها.

  • يقي الطفل من الأمراض أيضًا

يؤكد العلماء أن أمراض الأطفال الشائعة والعدوى، مثل التهابات الأذن والجهاز التنفسي والجهاز الهضمي، تقل فرص ظهورها في الأطفال الذين يتغذون من حليب الأم. يتمتع حليب الأم بخصائص وقائية تهيئ الطفل وتحميه، طوال فترة الطفولة، من عدة أنواع من العدوى.

يمكن أن يساعد حليب الأم أيضًا في رعاية الأطفال الأكثر ذكاءً. وفقًا للدراسات، كلما زاد إرضاع الطفل من الثدي، خاصة في أول 28 يومًا بعد الولادة، كلما زاد التأثير الإيجابي على نمو الدماغ وتطوره، مما يزيد من قدراته المعرفية ويعزز ذكائه.

خاتمة

إذا كنت قلقة من أن الطفل قد يمتص كل الكالسيوم من جسمك، فلا تقلق. يعلم الخبراء أن الحمل والرضاعة الطبيعية يمكن أن تجعل جسم الأنثى يمتص الكالسيوم بشكل أكثر كفاءة، لذلك عندما يبلغ الطفل 6 أشهر فقط، تكون عظام الأم أكثر كثافة مما كانت عليه قبل أن تكتشف أنها حامل. الفائدة مثيرة للإعجاب لدرجة أنها يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

  • هل اخترت الرضاعة الطبيعية أم تخطط للقيام بذلك إذا كان لديك أطفال؟ ما هي المعجزات الأخرى التي تعتقد أن أجساد الأم تؤديها بعد ولادة الطفل؟ قل كلمتك أدناه!
السابق
Vitamins… أنواع الفيتامينات وفوائدها ومصادرها لجسم الانسان
التالي
فوائد الزنجبيل للجسم… تعرف على الفوائد الغذائية والطبية للزنجبيل