إسلام

ابن قيم الجوزية ، من هو؟ حياته ، فضائله، مؤلفاته ، مذهبه ، سجنه

ابن القيم الجوزية

من هو ابن قيم الجوزية

ابن قيم الجوزية أو ابن القيم ، هو شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أبي بكر بن أيوب بن سعد بن حريز الزرعي الدمشقي، الفقيه الحنبلي تلميذ شيخ الإسلام ابن تيمية، يعرف بلقبه ابن قيم الجوزية أو ابن القيم، مفسر محدث حافظ نحوي أصولي متكلم مجاهد، تتلمذ على يد شيخ الإسلام ابن تيمية و رافقه زمنا طويلا.

ولد سنة 691 للهجرة الموافق ل1292 للميلاد في بلاد الشام سوريا حاليا، و توفي رحمه الله في 13 رجب سنة 751 للهجرة الموافق لـ 1349 للميلاد في مدينة دمشق و دفن في مقبرة الباب الصغير.

فضائل الإمام ابن قيم الجوزية

كان الامام ابن قيم الجوزية عالما عارفا بالتفسير و أصول الدين و الحديث و معانيه، و الفقه و أصوله، و اللغة العربية و علم الكلام.

و كان عابدا كما كان عالما، فكان ذا تهجد و طول صلاة و عبادة، و حبس مع شيخ الاسلام ابن تيمية منفردا عنه و لم يفرج عنه إلا بعد موت الشيخ، حج مرات كثيرة و أخذ عنه العلم خلق كثير و انتفعوا به.

ترك علما غزيرا فياضا، و صنف كثير التصانيف في أنواع العلوم، و كتب بخط يده ما لا يوصف قدره في كتب طويلة.

و كان إلى جانب ذلك ذا أخلاق عالية فاضلة، حسن الخلق كثير التودد كما وصفه تلميذه ابن كثير، لا فيه حسد و لا حقد و لا استعابة للناس، فكان عالما و عابدا و خلوقا.

ما أصل تسمية ابن قيم الجوزية ؟

سمي بابن القيم لأن أباه كان قيما على المدرسة الجوزية بدمشق، و القيم هو راعي شؤون المدرسة، كالمدير أو الناظر في زماننا هذا، و كان أبوه من علماء دمشق، و كان يطلق عليه قيم الجوزية، فلقب ابنه بابن قيم الجوزية، و يدعوه المتأخرون بابن القيم.

ما الفرق بين ابن القيم و ابن الجوزي ؟

ابن القيم ليس هو ابن الجوزي، و يخلط بعض الناس بينهما، و ابن الجوزي سبق ابن القيم بحوالي 180 عاما، و هو أيضا من علماء الأمة، و أشهر كتبه تلبيس إبليس و صيد الخاطر.

أعماله

عمل رحمه الله في 4 أعمال رئيسة:

  • إمامة مدرسة الجوزية.
  • التدريس.
  • الإفتاء و المناظرة.
  • تأليف الكتب.

مؤلفات الإمام ابن القيم

له الكثير من الكتب و الرسائل و المؤلفات، منها ما هو موجود و منها ما فقد و ليس له أثر إلا إشارات في كتبه الموجودة، و لا يسعنا ذكر جميع مؤلفاته في هذا المقال، لكن سنذكر 10 من أهمها و أشهرها:

  • زاد المعاد في هدي خير العباد.
  • مدارج السالكين بين إياك نعبد و إياك نستعين.
  • الروح.
  • الفوائد.
  • الطب النبوي.
  • روضة المحبين و نزهة المشتاقين.
  • إغاثة اللهفان في مصائد الشيطان.
  • حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح.
  • نونية ابن القيم أو الكافية الشافية في الانتصار للفرقة الناجية.(قصيدة طويلة)

مذهب ابن القيم

مذهبه هو مذهب شيخه ابن تيمية رحمه الله، و هو مذهب الامام أحمد ابن حنبل رحمه الله، و يجدر الذكر أن هؤلاء العلماء حين نقول أن مذهبهم هو مذهب الإمام أحمد أو مالك أو الشافعي أو أبي حنيفة، لا يعني أنهم متعصبون لهؤلاء الشيوخ في صوابهم و خطئهم، و إنما يطلق هذا المصطلح دلالة على التلمذة، أي أن ابن قيم الجوزية من تلامذة الامام أحمد ابن حنبل بالتواتر.

و إلا فمذهبهم هو ما صح عن رسول الله ﷺ، فالفاصل في القضايا هو الدليل، و إن خالف قول ابن حنبل قول رسول الله ﷺ ضرب بقول ابن حنبل عرض الحائط، و للإمام مالك مقولة شهيرة: <كُل يؤخذ من قوله ويرد إلا صاحب هذا القبر>، و للشافعي نظيرتها و هي: <إذا خالف قولي قول الرسول ﷺ فخذوا بقول رسول الله ﷺ واضربوا بقولي عرض الحائط>

و هذا هو دأب علماء السنة الصحيحة إلى يوم الدين، لا يتعصبون للعلماء مهما كان، و القول بالحجة و الدليل، و يبقى اجتهادهم بين الأجر و الأجرين كما قال رسول الله ﷺ: <إذا حكم الحاكم فاجتهد ثم أصاب فله أجران، وإذا حكم فاجتهد ثم أخطأ فله أجر> رواه البخاري.

لا يجوز لنا أن نتكلم عن العلماء بغير علم، لأنهم أناس حباهم الله بعلمه و حكمته،  هم بشر غير معصومين فيخطؤون و يصيبون،

حتى كلام العلماء عن بعضهم البعض إنما هو كلام في العلم و ليس في الأشخاص، فإذا أخطأ أحد في مسألة يصوبها للناس

غيره حتى يتبين العلم الصحيح دونما طعن في شخص العالم و إنما تصويبا لعلمه.

ما هي نونية الإمام؟

هي قصيدة طويلة نونية، و نونية تعني أن رويها بحرف النون، و الروي هو آخر حرف من البيت، و عدد أبياتها 5842 بيتا، و هي طويلة جدا، نظمها رحمه الله في العقيدة ليبين بها عقيدة السلف الصالح و يرد فيها على المخالفين للعقيدة الصحيحة، و تعد من المراجع في العقيدة، مطلعها:

يا خـاطب الحور الحسـان و طـالبـا      –  لــوصـالـهـن بجنة الحيـوان

لو كنت تدري من خطبت و ما طلبت –   بذلت ما تحوي من الأثمان

لماذا سجن الإمام ؟

أنكر الإمام ابن قيم الجوزية زيارة قبر الخليل إبراهيم عليه السلام. و لهذا سجن رحمه الله عدة سنوات مع الإمام ابن تيمية رحمه الله. و لم يفرج عنه إلا بعد وفاة الشيخ ابن تيمية رحمة الله عليه.  هذا بعد حوالي سنتين من سجنهما، و توفي الشيخ ابن تيمية في محبسه، و يقال أنهما سجنا لنفس السبب. و ليست المرة الأولى لهما التي سجنا فيها.

و مما يلاحظ من هذا الكلام. أن العلماء الربانيين يقولون كلمة الحق و لا يخافون في الله لومة لائم. فهاذان الشيخان قالا كلمة الحق و سجنا من أجلها بل و ضربا.

و هذا ابن تيمية يموت في سجنه.  الناظر إلى حاله في تلك الزمان قد يقول أن أثره قد انتهى أو أنه كان على خطأ. و لكن الله كتب له الظهور و انتشار علمه بعد وفاته. كيف لا و هو من أظهر شيوخ الإسلام الذين قلَّما يختلف اثنان في سلامة عقيدته و صحة علمه.

و كانت حياة الامام ابن القيم صعبة نوعا ما. بسب التضييق من الحكام و السجن و غير ذلك. و كان كثير السفر و كتب الكثير من الكتب في أسفاره.

فطريق العلم ليست حريرا و إنما مليئة بالشوك. و الدعوة إلى الله جهاد يبذل فيه كل ما يمكن بذله. رحمه الله و أسكنه فسيح جناته، و نفع بعلمه الأمة و أخرجها من الظلمات.

السابق
التلوث البيئي .. بحث عن التلوث البيئي مع مقدمة وخاتمة ومراجع
التالي
العناية بالوجه…العناية بالوجه وكيفية الأهتمام به