فيروس كورونا

فيروس كورونا…مناعة الجسم طرق دعم وتعزيز (الجهاز المناعي)

فيروس كورونا

مناعة الجسم ضد فيروس كورونا

مع انتشار فيروس كورونا واستمرار الوباء الذي شغل العالم اجمع لابد من دعم مناعة الجسم للوقاية من فيروس كورونا

ماهي طرق دعم مناعة أجسادنا الطبيعية؟ وكيف يمكن الحفاظ على جسم متوازن ومناعة قوية؟

احتل فيروس كورونا اذهان الجميع من أطفال وكبار في مختلف أنحاء العالم وجعلنا نفكر دائما بطرق لرفع مناعتنا ودعم أجسامنا لتبقى على تأهب تام لمواجهة اي خطر.

في هذا المقال سأخبرك بأهم الطرق لدعم جهازك المناعي لكن اولا ما هو الجهاز المناعي او جهاز المناعة ؟؟

هو مجموعة من العمليات الحيوية العامة التي تقوم بها خلايا واعضاء الجسم بغرض حمايته من الجسيمات الغريبة والمكروبات الخارجية من جراثيم او فيروسات (بالأخص فيروس كورونا).

انواع المناعة في جسم الإنسان 

مناعة فطريه وهي المناعة الموجود في جسم الإنسان منذ المراحل الجنينة، حيث يعمل هذه النظام بطريقه غير تخصصية تعمل على تميز ما هو ذاتي تابع لخلايا جسمنا او ما هو غريب من جسيمات وميكروبات..

والنوع الثاني يندرج تحت اسم المناعة المكتسبة وهي المناعة التي يحصل عليها الجسم بعد الإصابة المرضية من فيروسية او جرثومية.

لنبدأ الان بأول طريقة لدعم مناعتنا.

دعم مناعة الجسم ضد فيروس كورونا عن طريق الأغذية

لابد أنك تسألت كثيرا عن الطرق الهامة لدعم جسمك والوقاية من الأمراض ولا سيما كورونا وتبحث عن الإجابة

بالطبع غذائك الصحي المدعم هو الخط الأول للحصول على مناعة قوية لمواجهة كورونا

ومن اهم الأغذية على الإطلاق الخضار والفواكه الطازجة التي تمتاز بغناها الكبير بالفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الجهاز المناعي ودعمه.

مثلا يمكنك اخذ كوب من البرتقال الطازج لغناه بفيتامين سي. المعروف بدوره الرافع للمناعة او تناول الفليفلة الخضراء والفلفل الأحمر .

لا تنس طبعا الألبان واللحوم الحمراء لغناها بالزنك فهو من أهم المعادن التي تعزز جهازنا المناعي وتحميه…

وبالتأكيد للثوم دور هام لا يمكن تجاهله برفع مناعة أجسادنا.

بالطبع لدينا خيارات كثيره ومتنوعة تساعدنا بشكل كبير على دعم جهازنا المناعي.

عليك فقط الاعتدال في جميع الأصناف والابتعاد عن المأكولات السريعة والأطعمة الجاهزة لما فيها من ضرر على صحة الجهاز المناعي…

دعم مناعة الجسم ضد فيروس كورونا عن طريق المتممات الغذائية

يفتقر نظامنا الغذائي لبعض العناصر الهامة او نحصل على كميات غير كافية من الفيتامينات الضرورية, لذلك لا بد من وجود طريقه أخرى لدعم وتعزيز مناعتنا وبالطبع وجدنا الخيار الثاني فلا تقلق.

تحتوي المتممات الغذائية على تراكيز كافيه ومدروسة من الفيتامينات والمعادن لتلبي حاجة الجسم اليومية منها بهدف تعزيز المناعة الطبيعية في الجسم.

هناك متممات تشمل على انواع معينه من الفيتامينات وبعضها الاخر شامل لكامل هذه المعادن والمتممات…

بالطبع بلدك ونظامك الغذائي بالإضافة إلى استشارة الطبيب او الصيدلاني تمكنك من اختيار المناسب لك.

مثلا قرص فوار من فيتامين سي يوميا او كبسوله من الزنك قد تكون كافيه لدعم مناعة أجسادنا…

ولا يمكن ان ننس أهمية فيتامين دال وخاصة في البلدان التي تغيب عنها الشمس وذات الأجواء الباردة والشتوية فهو من الفيتامينات الأساسية والهامة.

لكن احذر من تناول جرعات زائده لأنها تسبب ضرر كبير لجسدك ولا تنفع الزيادة في هذه الحالة. خذ حاجتك فقط من العناصر الغير موجودة في طعامك وذلك سيكون كافي لتعزيز مناعتك وحماية جسدك من الأمراض ولا سيما كورونا.

دعم مناعة الجسم (الجهاز المناعي) نفسيا ضد فيروس كورونا

بالتأكيد تتساءل ما المقصود بنفسيا وما الرابط بين الاثنين

تمهل قليلا .. هذه السطور ستجيب عن كافة استفساراتك

الصحة النفسية عنصر هام وضروري لدعم الجهاز المناعي، فالحالة النفسية السيئة والتوتر تؤثر بشكل سلبي وكبير على الجهاز المناعي وتجعله بأضعف حالته وغير قادر على تنفيذ مهامه بالشكل السليم،

لذلك في ظل هذه الظروف، وحالات القلق والتوتر المحيطة بنا، عليك تجنب التعب والاجهاد الفكري والنفسي،

الابتعاد عن الأفكار السلبية التي تؤدي للإحباط والحزن،

قضاء اوقات مسليه مع العائلة والأصدقاء فهم مصدر للسعادة والقوة ، وتعزيز الأفكار الإيجابية.

صحتك النفسية الخط الأول والأهم للحفاظ على جهاز مناعي سليم وقوي، قادر على أداء وظائفه بأحسن حال.

أسباب تضعف جهازك المناعي احذرها!!

على الرغم من اهتمام الكثير من الأشخاص بالوارد الغذائي والدعم الصحي الا انهم قد يمارسون الكثير من العادات اليومية الخاطئة التي تضعف جهازهم المناعي ومناعة أجسادهم بشكل عام ومن هذه العادات:

قلة النوم والسهر لأوقات متأخرة :

فالحصول على ساعات نوم قليلة يضعف الجهاز المناعي ويحرمنا من افراز الكثير من الهرمونات والسيتوكينات الضرورية لعمل الجهاز المناعي ودعمه.

تناول الصادات الحيوية بشكل عشوائي وخاطئ :

الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية قد يحرم اجسادنا الكثير من البكتريا النافعة التي لها دور هام وضروري في محاربة الجراثيم, وتخلخل عمل الجهاز المناعي .

التدخين واضراره التي لا تحصى :

بالطبع كان التدخين ولا يزال من الأسباب الرئيسية والأولى في كثير من الامراض الخطيرة والقاتلة , والشخص المدخن يقوم بتدمير كرياته البيضاء التي هي واحدة من اهم عوامل حماية الجسم وتعزيز مناعته لمواجهة الأمراض , فلا تعمل على هدم صحتك عزيزي المدخن , نحن لأجلك .

الوجبات السريعة :

تحتوي هذه المأكولات الجاهزة على نسبة عالية من الدهون المشبعة الضارة بصحة الانسان وتحرمه العناصر الهامة لتعزيز المناعة.

الحروق الشديدة من الدرجة الثانية والثالثة :

للأسف الحروق الكبيرة تسبب اذية في الجلد وهو خط الدفاع الأول عن الجسم والعامل الهام في منع دخول المكروبات والإصابة بالأمراض.

التقدم في العمر وكبار السن : 

بالطبع تتراجع الوظائف الحيوية مع التقدم بالعمر وتخسر الخلايا شيئا فشيء من قدراتها الوظيفية , لذلك علينا الاهتمام بشكل كبير وخاص في كبار السن والحرص على تقديم الدعم الكافي غذائيا وصحيا للحفاظ على سلامتهم الصحية.

متضعفون مناعيا بحاجة دعم مناعتهم ضد فيروس كورونا

بالتأكيد هناك شريحة من الناس من مختلف المراحل العمرية تعاني من مشاكل صحية وأمراض مزمنة ووراثية تجعل خط الدفاع والمناعة لديهم ضعيفة غير قادرة على تأدية مهامها كما في الجسم السليم ومنهم مرضى السرطان والسكري وأصحاب الأمراض القلبية.

يمكننا دعم النظام الغذائي لهؤلاء المرضى, بالإضافة الى الدعم النفسي , الابتعاد عن التجمعات وأماكن الازدحام , المشافي والعيادات كونها المركز الأكبر لنقل العدوى ونشر الأمراض …

صحتك مسؤوليتك ..عليك الحفاظ عليها …لأجلك ولأجل من تحب ..

السابق
المخدرات و الإدمان…أضرار المخدرات و سبل العلاج منها
التالي
الشانشيلا أو الشنشيلة .. معلومات عن هذا الحيوان المهددة بالإنقراض