أمراض اﻷطفال والمراهقين

مرض التوحد… أفضل الأطعمة التي تقدم النمو السريع للطفل المصاب بالتوحد

مرض التوحد

مرض التوحد

مرض التوحد هو أحد مشاكل الطفولة والبلوغ حول العالم. وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يعاني طفل واحد من بين كل 160 طفلاً من اضطراب طيف التوحد. قد يكون هذا الاضطراب مثل درجة من ضعف السلوك الاجتماعي والتواصل واللغة وضعف الحركة الجسدية. الأطفال المصابون بالتوحد يعانون من الصرع والاكتئاب والقلق ونقص الانتباه. ضعف مستوى الأداء الفكري شائع بين الأطفال المصابين بالتوحد. هذه المشكلة لها أسباب عديدة، من بينها العوامل البيئية والجينية مسؤولة بشكل كبير عن التوحد. لكن والدي هؤلاء الأطفال المصابين بالتوحد يريدون ويكافحون كيف يتحسن أطفالهم ويعيشون حياة طبيعية. يبحثون عن أطباء مختلفين ويطلبون المساعدة. قد تساهم التغذية السليمة والفيتامينات أيضًا في الحد من هذا الوباء بشكل عام. لهذا يجب عليهم البحث عن أفضل الأطعمة للأطفال المصابين بالتوحد والتي تلعب دورًا حيويًا في تطوير الوظيفة الإدراكية وكذلك الحركة الطبيعية للأطفال المصابين بالتوحد. لذلك سنناقش أفضل الأطعمة التي تعمل على تقدم نمو طفلك المصاب بالتوحد بسرعة.

أغذية وفيتامينات تعمل على نمو طفلك المصاب بالتوحد

  • مرض التوحد – دهون أوميغا 3:

أيدت معظم الأبحاث أن التوحد لديه نقص أكبر في دهون أوميغا 3. تعتبر الدهون الغذائية للأطفال المصابين بالتوحد أوميغا 3 تغذية فعالة لنمو الدماغ. أظهرت الأبحاث التي أجراها الدكتور جوردون بيل في جامعة ستيرلنج أن بعض الأطفال المصابين بالتوحد يعانون من خلل إنزيمي يزيل الدهون الأساسية من أغشية خلايا المخ بسرعة أكبر مما ينبغي. لذلك يحتاج الطفل المصاب بالتوحد إلى تناول كميات أكبر من دهون أوميغا 3 لأداء أنشطة الدماغ بشكل فعال. يؤدي نقص دهون أوميغا 3 إلى إبطاء خيال الأطفال وتحسين السلوك والمزاج أو الكلام التلقائي. تشمل الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية زيت بذور الكتان وزيت السمك وبذور الشيا وبطارخ السمك والجوز (البيض) والأسماك الدهنية والمأكولات البحرية وفول الصويا والسبانخ. يجب أن يكون التركيز الرئيسي على الآباء يجب أن يعتادوا على تناول هذه الأطعمة مع أطفالهم المصابين بالتوحد. من المرجح أن يأكل الأطفال المصابون بالتوحد ما يأكله آباؤهم.

إقرأ أيضا:الأطعمة الغنية بالكالسيوم… تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم لحماية الأطفال حديثي الولادة
  • مرض التوحد – المغنيسيوم:

أجرت دراسة فرنسية مسحًا على 60 طفلًا مصابًا بالتوحد ووجدوا أن لديهم نقصًا في المغنيسيوم وفيتامين ب 6. كما أكدوا أن هذه التغذية قد تتنوع من طفل لآخر. نتيجة تناول هذه التغذية طورت اضطراب طيف التوحد. يعرف الباحثون اليوم أن المغنيسيوم يلعب دورًا في أكثر من 300 تفاعل في الجسم. يشكل المغنيسيوم بشكل كبير DNA و RNA. يلعب دورًا في عملية التمثيل الغذائي لدينا، وتستخدم الخلايا المغنيسيوم لنقل أيونات الكالسيوم والبوتاسيوم عبر جدران الخلايا. تعد مستويات المغنيسيوم الصحية أساسية لوظيفة الأعصاب وتقلص العضلات ونبض القلب والعظام الصحية. يعاني الطفل المصاب بالتوحد من هذه الأنواع من الاضطرابات ويحتاج إلى تناولها بشكل منتظم. الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم هي الحبوب الكاملة والخضروات والمكسرات والشوكولاتة وفول الصويا والبطاطس المخبوزة مع القشرة.

  • فيتامين أ:

تعتقد طبيبة الأطفال ماري ميجسون من ريتشموند بولاية فيرجينيا أن العديد من الأطفال المصابين بالتوحد يفتقرون إلى فيتامين أ، وبخلاف ذلك، المعروف باسم الريتينول، فيتامين أ ضروري للرؤية. كما أنه ضروري لبناء خلايا سليمة في الأمعاء والدماغ. يجب الحصول على هذا الفيتامين من مصادر طبيعية، وإلا فإن طريقة تناوله المعدلة قد لا تعمل على تحسين الأطفال المصابين بالتوحد. مصادر فيتامين أ هي لحوم الأعضاء وحليب الثدي ودهون الحليب وزيت كبد سمك القد.

إقرأ أيضا:أجدد أسماء 2021 ومعانيها…اسماء بنين وبنات جديدة 2021 ومعانيها حلوة

منذ ولادة الطفل، يلعب فيتامين ب 6 والزنك دورًا قويًا في الحركة الجسدية والنمو السريع. لكن الدراسات المختلفة أظهرت أيضًا أن هؤلاء الأطفال المصابين بالتوحد لديهم نقص أعلى في فيتامين ب 6 والزنك. لذلك، بالنسبة للتوحد، يلعب B6 والزنك دورًا قويًا في تحسين حرية حركة الطفل مثل المشي بدون مساعدة الوالدين. يريد كل والد أن ينمو طفله بسرعة ويمشي بسرعة. تعتبر فعالية فيتامين ب 6 والزنك مهمة جدًا للأطفال المصابين بالتوحد. المصادر الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين ب 6 هي التونة والسلمون وكبد البقر والدجاج والبطاطس والموز والفلفل الأحمر واليقطين وفطر شيتاكي والحمص (المطبوخ) السبانخ. الأطعمة الغنية بالزنك هي اللحوم والدجاج وبذور اليقطين والزبادي.

إقرأ أيضا:استهلاك الكافيين لدى الأطفال فوائد ومخاطرها على صحة طفلك

وفي الختام

كآباء، عندما يولد طفلك، فأنت من الآباء السعداء في العالم. يومًا بعد يوم، يستغرق طفلك الذي ينمو وقتًا للنمو، ويظهر سلوكًا غير طبيعي مثل النمو البطيء، والنشاط البدني الضعيف، وضعف التواصل، وتشعر بخيبة أمل شديدة وتفكر فيما يمكن القيام به. فجأة تم تشخيص طفلك بالتوحد. إذن، إنها مسألة حزن كبير وأنت تكافح من أجل كيف يمكن لطفلك أن يكون بصحة جيدة ويتعافى من اضطراب طيف التوحد هذا. لا يوجد ما يدعو للقلق لأن طفلك المصاب بالتوحد قد يكون مثل الأطفال الأصحاء الآخرين إذا اتبعت إرشادات مقدم الرعاية الصحية وخطة التغذية الفعالة من خلال أفضل الأطعمة للأطفال المصابين بالتوحد.

السابق
تفتيح البشرة …تعرف على كيفية تفتيح البشرة بشكل طبيعي ودائم
التالي
صحة الجلد… تعرف على أفضل الأطعمة المفيدة لصحة البشرة