الربح من الانترنت

كيف تستغل الشبكات الإجتماعية لنشر فكرة عملك ؟

كيف تستغل الشبكات الإجتماعية

أقسام المقالة

كيف تستغل الشبكات الإجتماعية 

كيف تستغل الشبكات الإجتماعية للترويج لفكرة عملك أو نشاطك؟

كيف تستغل الشبكات الإجتماعية. سؤال وجيز لهذا المقال،  العديد من الشركات الكبرى تستغل الشبكات الإجتماعية كوسيلة لتكبير منشآتهم والإعلان عن أعمالهم لجمهورٍ أوسع.

في حين أنّ مئات الملايين من الناس حول العالم يتواجدون لأوقات طويلة خلال اليوم على مواقع التواصل الإجتماعي .

كيف تبرز فائدة مواقع التواصل الإجتماعي ؟

لقد تم إعتبار وسائل التواصل الإجتماعي، واحدة من أفضل الطرق التي يمكن إستعمالها من أجل التواصل مع الناس، الذين يعرفون مشروعك و يثقون به.

حيث تساعدك أيضًا في التواصل مع من لم يسمع بمشروعك من قبل.

كما و أنها لا تُكلِفك شيء في أغلب الأحيان !.

فكل ما تحتاجه هو حساب على أحد المواقع التي توّد البدء بنشر أعمالك عليها.

مع وقت وجيز للعمل على نشر أعمالك ومنتوجاتك بطرق جذابة عليه لجذب أكبر عدد من العملاء.

وبهذا ومع التواجد المستمر للأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي.

يمكن للشركات أن تمرر هذه القنوات لتوليد آراء إيجابية وزيادة التفاعل.

إذ تجدر الإشارة إلى أن العامل الأساسي الذي يجعل المواقع الاجتماعية مكانًا مثيرًا لعلامتك التجارية.

هو أن جمهورك موجود بالفعل. وبذلك يصبح التفاعل مع عملائك أكثر سهولة.

 وبالإضافة إلى هذا فقد جعلت وسائل التواصل الاجتماعي إمكانية الاتصال العالمي عن بُعد نقرة واحدة فقط.

ممّا يمكنك البحث بسرعة عن أشخاص لديهم مجموعة متنوعة من الاهتمامات، وهذا ما يوفر منفعة شخصية ومؤسساتية.

ما هي أفضل الطرق والنصائح لتستغل الشبكات الإجتماعية بشكل أفضل في نشر فكرة عملك؟

على حسب أحد المواقع الأجنبية، هناك بعض الطرق والنصائح  يمكن أن تعتبر بمثابة دليل لمن يوّد بدء نشاطه التجاري على شبكات التواصل الإجتماعي.

والتي تُمَكِنُك من سهولة الوصول إلى مصلحتك.

و تتمثل هذه النصائح فيما يلي :

التخطيط مسبقًا

بالتأكيد أنّ أدوات الشبكات الإجتماعية لا تحتاج عالم للتعامل معها.

و يمكنك البدء مع منشورات تقوم بتصميمها لوحدك دون الحاجة لصرف النقود.

حيث إنك حالما تدخل عالم شبكات التواصل الإجتماعي ستكون كمن يدخل عالمًا سحريًّا و ينبهر به.

فستبدأ بالنشر دون تفكير بما يمكن أن يساعدك في تنمية عملك و ما قد يضرّه .

وإن لم تكن لديك خطّة , لن يكون لديك هدف واضح لمّا تحاول الوصول إليه.

أي أنه لن يكون لديك أي وسيلة لتراقب مدى تطور عملك.

فيجب أن تأخذ  كل الوقت الذي تحتاجه كي تصنع لنفسك خطّة تتناسب مع أهدافك من الإستفادة من الشبكات الإجتماعية.

و هذه مجموعة من الإستراتيجيات التي يمكنك إتباعها خلال خطتك :

  •  حدد أهداف وسائل التواصل الإجتماعي و أهدافك الخاصة

ضع أهدافًا تتبع إطار عملك . حيث يلزم أن تكون محددة و قابلة للقياس مع إمكانية تحقيقها في الوقت المناسب.

أي أنه يجب أن تضع أهدافك على مقاييس تضمن لها تأثير حقيقي على عملك.

على سبيل المثال، ليصبح هدفك هو العمل على إكتساب عملاء جدد.

أو رفع معدل التحويل الخاص بمشروعك بدلًا من مجرد إكتساب الإعجابات فقط .

  •  إبحث عن المنافسة

أي تعلّم كيف يستغل منافسيك وسائل التواصل الإجتماعي، لكن كيف ذلك ياترى؟

يجب أن تنتبه لأن تجعل في كل شيء بصمتك الخاصة.

و تأخذ حذرك من التقليد، حيث أنّ التعلم من أعمال ونشاطات الآخرون يعتبر طريقة رائعة لتقليل منحنى التعلم الخاص بك.

كما ويمكن أن يساعدك التحليل التنافسي في معرفة ما ينجح و ما لا ينجح ولا يصلح للأنشطة التجارية الأخرى مثل عملك.

  • قم بإجراء تدقيق على وسائل الشبكات الإجتماعية

إذا كنت من مستخدمي وسائل التواصل الإجتماعي القدماء.

فقد حان الوقت الآن للتراجع و تقييم جهودك الحالية.

و كجزء من تدقيقك، ابحث عن حسابات محتالة قد تسرق انتباهك عبر الإنترنت.

وابدأ بتسجيل حساباتك وإضافة تقييمات جديدة لتحسين أداء عملك .

  • جد الإلهام 

بعد معرفتك بما يقدمه منافسيك، حاول أن تلقِ نظرة على المجالات الأخرى و تأخذ إلهامك منها.

كما و قد ينفعك أن تطرح أسئلة على متابعيك.

لمعرفة ما يودّون رؤيته أكثر منك. ثمّ أعطهم ما يطلبوه بالتحديد وبشكل مميز طبعا.

  • إصنع جدول لتفاعلك على الشبكات الإجتماعية 

إنّ عمل جدول كهذا سيساعدك كثيرًا لتنشر المحتوى الصحيح على مواقع شبكات التواصل الإجتماعي الصحيحة.

حيث أنه يجب أن يحتوي على خطّة لمحتواك.

أي إستعمل قاعدة الـ 80-20% و هي تنص على أن تستغل 80% من منشوراتك.

لنشر معلومات تعليمية لمتابعيك أو تسليتهم.

و العشرين بالمئة يحسن بك أن تستغلها للترويج عن مشروعك أو بيع منتجاتك .

حدّد أي واحدة من المنصات تناسبك أكثر على الشبكات الإجتماعية

لا تقم بأي توقعات عن أين يقضي جمهورك معظم وقتهم. حيث أنه يمكن أن تظن إن معظهم يتواجدون على الانستجرام و سناب شات.

لكن في الواقع فإنّ الإحصائيات أثبتت أنّ 84% ما زالوا يستعملون فيسبوك.

لكن في الحقيقة لا يمكن تحديد المنصة المناسبة لك بهذه الطريقة لأنّ هذا على حسب مجال عملك وجمهورك المستهدف. وبالطبع على حسب احصائيات حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي.

يجب أن تعرف جمهورك لتستغل الشبكات الإجتماعية

من مميزات إستعمالك للشبكات الإجتماعية من أجل أعمالك هي أنك تستطيع أن تُحدد جمهورك المُستهدَف.

لكن أولًا، يجب أن تعرف من هو جمهورك .

و لتستطيع فعل ذلك عليك باتباع طريقة جمع البيانات عن عملائك الحاليين.

و بعدها تتوجه لبيانات الشبكات الإجتماعية.

و هذا سيساعدك على بناء نظريات صحيحة عن من يتابع و من يشتري منك .

وسّع جمهورك على  الشبكات الإجتماعية

حالما يصبح لديك رؤيا عن جمهورك، تستطيع التعديل على خططك و أهدافك.

حيث سيكون عليك أن تقوم بالبحث عن طرق تساعدك على إيصال مشروعك لأناس أكثر.

إبنِ علاقات مع الزبائن في الشبكات الإجتماعية

من المميزات العديدة للتسويق عبر شبكات التواصل الإجتماعي هو أنك تستطيع التواصل مع زبائنك و متابعيك مباشرةً.

حيث تستطيع بناء علاقات متينة معهم بمرور الزمن.

وهذا ما يعمل على بناء ثقة جمهورك فيك.وهذا ما يزيد من تطورات فكرة عملك.

شارك وسائط توضح الخدمات التي تقدمها قدر الإمكان

إنّ استخدام الوسائط المرئية في شبكات التواصل الاجتماعي يساعد كثيرا في تطور صفحاتك وحساباتك.

وبالتالي زيادة عملائكK سواء كانت هذه الوسائط صورا أو فيديوهات فإنها تدفع في الغالب إلى الإنجذاب على الواقع.

ركز على الجودة لا على الكمية

عدد مواقع التواصل الإجتماعي كبير بدرجة غير طبيعية.

و لهذا من الضروري أن تقوم بصناعة محتوى ذو جودة عالية على واحد أو إثنين من المواقع.

بدل أن تركز على جميعهم و لا تتفوق.

إستعمل الأدوات الصحيحة

سر نجاحك في إستعمال وسائل التواصل الإجتماعي.

هو عن طريق إستغلالك لكافة الأدوات الصحيحة التي تتوفر على تبسيط عملك في هذه المواقع .

راقب جميع الرسائل التي تصلك

و ذلك بالرد على الإستفسارات التي يتم طرحها عليك.

سواء كان في حساباتك وصفحاتك الخاصة أو صفحات أخرى تكلمت حول عملك أو شركتك.

إذ في هذه الحالة إن إقتضى الأمر أن تتدخل بالردّ لتحسين نظرة عملك.

فقم بذلك بالردّ بمحتوى مميّز وأجب على استفسارات جمهورك وعملائك.

إصنع جدول لمحتواك في شبكات التواصل الإجتماعي

وذلك بتحضير محتوى منشوراتك مسبقا، وإدراجها في جدول لإحدى الأدوات التي لها إمكانية النشر التلقائي، وفي الوقت التي تحدده أنت سواء بشكل يومي أو أسبوعي.

حتى يكون لديك وقت فراغ للتواصل مع المتابعين و الزبائن.

تابع أداءك و إستمر بمحاولة تحسينه

عندما تستمر بالتطوير من المهم أن تراقب أداء الحساب.

لمعرفة ماذا يساعدك في النمو و ما لا ينفعك.

حيث هذا ما يساعدك في تقليل الجهد المبذول و تركيزه على الأماكن الصحيحة.

كيف يمكن رصد و تتبع و تحليل المستهلكين عن طريق استعمال الشبكات الاجتماعية؟

إنّ التواجد على وسائل التواصل الاجتماعي اليوم أمر لا بدّ منه للعلامات التجارية والناشرين. لكن لا يكفي أن تكون حاضرًا، بل عليك أيضًا بناء حضور مقنع لا يجذب الزوار فحسب، بل يقنعهم على جذب وإقناع العملاء أيضًا. عندها فقط ستحفز الزائرين على الاستمرار بالمتابعة صفحاتك الاجتماعية ومتابعة متجرك الإلكتروني أيضا.

وبالطبع، القول أسهل من الفعل، خاصة اليوم عندما تكون المنافسة شرسة، حيث قد يبدو التميّز عن الآخرين تحديًا هائلاً، لكن يمكن التغلب عليه بقليل من البراعة وبعض الإستراتيجيات وتحليلات النشر للتأكد من نجاح شبكاتك الاجتماعية. ولمتابعة ذلك مثلا تحاول الإجابة على هذه الأسئلة:

– ما هي رسائلك الأفضل أداءً؟
– هل يقل اهتمام القراء بعلامتك التجارية في أيام معينة أو في أوقات معينة؟

إذ توفر هذه الإجابات معلومات مفيدة يمكنك استخدامها لتحسين جهود التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وبالإضافة إلى هذا يمكن أن تساعدك التحليلات التي تقدمها معظم المنصات الاجتماعية، حيث تسمح لك هذه الأخيرة بمقارنة البيانات لتحديد اتجاهاتك والعمل على التغيير في استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك على حسب متطلبات وسلوكيات جمهورك.

السابق
حلويات باردة…طرق تحضير حلويات باردة في فصل الصيف
التالي
مزايا وعيوب التجارة الإلكترونية في ظل جائحة كوفيد – 19