تنمية المهارات الشخصية

كيف تبدأ مشروعك الصغير .. أهم النصائح قبل أن تبدأ مشروعك الخاص

كيف تبدأ مشروعك الصغير

كيف تبدأ مشروعك الصغير

كيف تبدأ مشروعك الصغير. بالتأكيد كل منا له فكرة يود القيام بها كمشروع صغير الى جانب دخله الأساسي. او ربما يود ان يجعله مشروعه الاساسي الذي يقتات عليه . من منا لا يود البدء لكنه يخشى العثرات و يخشى المخاطرة ايضا. في هذة المقالة ننقل لكم وجهة نظر اقتصادية سليمة يمكنكم التعويل عليها كثيرا في ظل طائفة من النصائح التى تضمن لكم تحسين الدخل من خلال المشروع الذي تود القيام به كثيرا .

من المعلوم جيدا ومن وجهة نظري الاقتصادية. ان كلما كان للمشروع ادارة واحدة كلما كان تنفيذ الاجراءات الادارية للمشروع أسرع و كلما كان القرار ذو وجهة واحدة .

أما اختلاف وجهات النظر الادارية. بسبب تعدد المراكز الادارية للمشروع التي اما تتمثل في مؤسسات أو أشخاص  وايضا اختلاف القرارات الادارية الناجم عن وجود أكثر من شريك للمشروع كل ذلك يصب في بوتقة بداية فشل المشروع . المثل القديم يقول إن كان للقارب رئيسان تغرق . لذا مهما كان رأس المال صغيرا ومهما كانت في وجهة نظرك انت احتمالات سقوط المشروع أكبر بسبب عدم تواجد خبرات يجب عليك ان تتخذ قرارا من قرارين لا ثالث لهما . للمتابعة تابع معنا في المقال تحت عنوان تحديد الوجهة .

خطوات التخطيط للمشروع الصغير

  • تحديد المجال الذي سيتم دخول سوق العمل من خلاله .
  • تجميع رأس المال والتأكد من انه كافي لتحقيق ربح مناسب بشكل دوري .
  • عمل دراسة الجدوى عن أحد المختصين في التجارة أو الاقتصاد .
  • بعد التاكد من ان دراسة الجدوى واعدة يجب عليك التأكد من ذلك بدراسة جدوى أخرى عند مختص آخر.
  • حاول استخراج التكاليف والتأكد من ان رأس المال الذي بحوزتك يستطيع تغطيتها او جزءا منها
  • تأكد من اختيارك لطاقم عمل جيد واحرص على أن ينال منك الراتب المرضى والمجزي بالنسبة له .
  • تاكد من اختيارك لمنتجات ذات جودة عالية وإن كان مشروعك يقدم خدمات حاول الوصول بمستوى الخدمات على أعلى مستوى ممكن من الجودة لكى يحوز مشروعك على الثقة .

كيف تبدأ مشروعك الصغير – كيف تخصص مجال مشروعك ؟

لا يوجد منا من خلق على وجه الكوكب بدون موهبة . مستحيل ان تفتش في نفسك ولا ترى نعم الله عليك ومهاراتك التي حباهم بها. منا من هو ماهر كثيرا في التعامل مع الناس وله قاعدة معرفية من البشر تشجعه على القيام بمشروع خدمي يخدم احتياج ضروري وحيوي من احتياجات الإنسان اليومية. حتى وان كنت لا تملك قاعدة جماهيرية جيدة فإنه يشترط في المشاريع الخدمية الاستحواذ على مهارة من مهاراته الضرورية .

كيف تبدأ مشروعك الصغير – كيف تحدد رأس المال الخاص بك ؟

بالطبع من منا لا يخشى الخروج من منطقة الأمان الخاصة به ومن لا يهاب المغامرة برأس مال تعب على جمعه والحصول عليه ؟ ومنا ايضا من حرم نفسه حرمانا شديدا من أجل ادخار هذا المبلغ المسمى برأس المال والذي يستخدم لفتح المشروع الصغير .

لكن وإن كان الدولار الذي جنيته يمكن من خلال هذا المشروع أن  يأتي بمثله . وايضا لو بنسبه اقل لكن مرضية فان المخاطرة بهذا الامر من الامور الشجاعة التي يمكن التسليم انها حقا تستحق المخاطرة .

اضافة الى ذلك فان أخذ الاحتياط من الأمور الفطنة البديهية إذ لا يجب ابدا المخاطرة بكل ما معك من أموال حتى وإن كان الكل منه لا يكفى . ان استثمار نسبة معقولة من راس مالك الكلى هو امر امن ومفضل . لذا فان نسبة 60 في المائة من رأس المال الكلي نسبة معقولة للمخاطرة . فلا يجب وضع كافة البيض في سلة واحدة .

كيف تبدأ مشروعك الصغير – دراسة الجدوى

لم تعد كما كان الأمر بالأمر الغير هام ابدا . اذ اصبحت من اهم واكثر الوسائل المستخدمة في اتخاذ قرار مهني خطير وحيوى . لا تستطيع ابدا ان تقوم بها في عقلك . صدق ان الامر يحتاج الى متخصص ماهر وآمن به .

أن تكرارها لأهمية القرار المتخذ على أساسها فلا يجب الاستهانة بدورها ابدا .

كيف تبدأ مشروعك الصغير – طاقم العمل

طاقم العمل هو الترس الصناعى والورقة الرابحة في المشروع . هم واجهة ماركتك امام العملاء كما انهم المتقدمين الاساسين عن الخدمة او المنتج . يخبرك التعامل معهم عن سياسة مؤسستك الصغيرة وأهدافها . كما يقولون يبين المرسال من اول كلمة فيه . لذا فإن اختيار طاقم العمل من الموظفين الوجهاء أصحاب التعلم الجيد والمهارة الكبيرة فضلا عن التعامل اللين والمحترف مع العملاء مع الحفاظ على كافة خصوصيتهم فإن الأمر يتعلق بمستقبل مهني وماركة يجب ان تصل الى العالمية .

طاقم العمل كما تنتظر منه أن يقدم لك الكثير من خلال خدماته فانك ايضا يجب ان تقدم له ما يقابل جهودة الكثير . لا يجب ابدا ان تنظر الى راتبه كمبلغ قابل للتوفير إياك فإن ذلك يهدد كافة مشروعك بالخطر من اجل دولارات قليلة وتصبح كمن تخلى عن وصفة طعام دسمة ولذيذة من أجل كيس ملح بسنت .

كيف تبدأ مشروعك الصغير – جودة منتجاتك او خدماتك

تعلم ان تقدم الخدمة ضمن أول خمس سنوات بحثا عن الخامة والجودة فقط وليس مهما ابدا ان تكسب الكثير من الأموال . نعم ان المكسب الحقيقي لاي ماركة تجارية أو خدمية هو اسمها و سمعتها كما نكرر دائما . ان الامر اشبه باستثمار يمكن أن تصل فترة سماحة الى مدى الحياة . ان تتعب أعواما قليلة في سبيل ان تجني أرباحا تدوم مدى الحياة هو الأمر المربح بذات عينيه .

إن كان مشروعك يهتم بالتصنيع. فلا يجب ابدا ان تقوم بتوفير ثمن المواد الخام من أجل التوفير ببساطة لن تحصل على شيء دون أن تقدم شيئا. الأمر الذي يتوجب عليك ان تهتم أمران في غاية الأهمية هما الجودة والمنتج وكيفية تقديمه بشكل مناسب للعملاء. اضافة الى ذلك ان كان مشروعك يهتم بجانب تجاري عليك انتقاء مزودك بالمنتجات على اكثر درجات الجودة والإتقان . العمل مدى الحياة يستلزم الانتظار على الربح طويلا والتعب من أجله وعليه حتى وان كنت في احتياجه الان .

واخيرا لا تنسى التسويق

لا نبالغ. اذ نخبرك من خلال امانة اقتصادية شديدة ان التسويق اذا تم اهماله فاقرا الفاتحة على مجهودك وتعبك وراس مالك وعليهم السلامة.لأنه ببساطة الأداة الوحيدة لا غير لبيع منتجك او خدمتك. اذ كيف تتمكن من بيع منتج أو خدمة لا يعلم الناس عنه شيئا بالتاكيد انت ستعرض كل مجهودك للخطر إن اهملت في ميزانيته او اهملت و اخترت اختيارا سيئا بالنسبة للأشخاص المسؤولين عن القيام به .

تجدر الاشارة بشكل يؤكد ما سبق أن هناك شركات ومؤسسات مالية ضخمة قامت على اساس تسويق جيد وسمعة طيبة كلفتها أعواما قليلة لتظل تجني ثمرها حينا من الدهر .

لذا كانت المخاطرة واجبة من أجل تحقيق حلم الحياة الكريمة لك ولاحفادك ايضا .

ان افضل الاباء. من أعطى ابناءه نقطة بداية يستيطيعون على أساها تأسيس كل جديد في عالمهم والعيش في سعادة بدلا من الاهتمام بجمع الارزاق .

ان تكن لك قاعدة مالية. تدعمك وتتكأ عليها أفضل كثيرا من ألف قاعدة من الازمات والمسئوليات وفم مفتوح من الاحتياجات لايسد لذا اجبرنا على المر المرير . وكان من الضروري المخاطر ولكن. لما لا تخاطر بشكل مدروس؟

السابق
مشروبات لعلاج الصداع وطريقة استعمالها ومادا تتجنب عند الصداع
التالي
وجبة العشاء كما يجب أن تكون .. هل وجبة العشاء تساعد على تقليل الدهون