أمراض معدية

فيروس كورونا المستجد…ما يجب أن تعرف عن مرض فيروس (كوفيد-19)

فيروس كورونا الأعراض و الاسباب

فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

فيروس كورونا المستجد. تصنف ضمن الفيروسات التي من شأنها أن تتسبب في بعض الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي كالالتهاب التنفسي الحاد أو ما يسمى السار أو الزكام.. كما قد تم اكتشاف أحد أنواع هذا الفيروس المتسبب في العدوى في الصين سنة 2019.

أطلق الخبراء الآن على هذا الفيروس اسم فيروس المتلازمة التنفسية الحادة كورونا. الذي ينتج عنه ما يطلق عليه (كوفيد19). والذي أطلقت عليه المنظمة العالمية للصحة اسم (الجائحة)، حيث إنه مرض معدي ينتشر بسرعة مخيفة بين صفوف البشر.

أعراض الاصابة بفيروس كورونا المستجد

عند الاصابة بالعدوى من شخص مصاب بكوفيد 19. فلا تظهر أعراض الاصابة به إلا بين اليومين، و14 يوما حيث يطلق على هذه الفترة ما يسمى بفترة (الحضانة). حيث يبدأ الشخص المصاب بالشعور ببعض الأعراض كالاتي:

  • السعال والحمى.
  • التعب وآلام الصدر.
  • الصداع والتهاب الحلق.
  • سيلان الأنف والقشعريرة .
  • آلام على مستوى العضلات.
  • وفي بعض الأحيان يفقد الشخص المصاب بهذا الفيروس حاستي الشم والذوق.

كما أبلغت منظمة الصحة العالمية عن بعض الأعراض الأخرى الغير معروفة كثيرا كالطفح الجلدي والقيء والاسهال والغثيان حيث يكون الأطفال أكثر عرضة لتلك الاعراض على خلاف البالغين.

إقرأ أيضا:مرض فيروس كورونا (كوفيد -19): الأسئلة الشائعة الأعراض والوقاية والعلاج

يمكن تصنيف شدة أعراض كوفيد 19 بين الخفيفة والحادة. حيث هناك من يصاب بأعراض خفيفة وهناك من يصاب بأعراض حادة تؤدي الى الموت في حالة لم يتم التشخيص المبكر للمرض. حيث تبدأ ظهور الأعراض على المريض بعد مرور أسبوع تقريبا بعد إصابته لتتفاقم الاعراض الظاهرة على المريض فتلتهب الرئتان ويضيق التنفس مما يؤدي بالمريض الى الموت في حالة لم تكن عنده قابلية للاستفادة من العلاج.

وكلما تقدم الشخص في العمر فهو معرض بشكل أكبر من غيره الى الاصابة بمرض كوفيد 19. كما أن الاشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة هم الذين يقضي عليهم المرض في حالة أصيبوا به نظرا لضعف المناعة لديهم. ومن بين هذه الامراض نجد السرطان وداء الانسداد الرئوي ومرض الكلي المزمن والسمنة المفرطة والسكري من الدرجة الثانية.

كما يوجد أشخاص يؤثر عليهم هذا المرض نظرا لإصابتهم سابقا ببعض الأمراض كالربو وارتفاع ضغط الدم والسكري من الدرجة الأولى وأمراض الجهاز العصبي وأمراض الرئة المزمنة كالتليف الكيسي… وغيرها من الامراض التي تزيد من خطورة الاصابة بالفيروس وصعوبة العلاج منه.

متى يجب زيارة الطبيب عند الاصابة

من الضروري زيارة الطبيب في حالة مخالطة أحد المصابين بالفيروس. أو ظهور بعض الاعراض على المريض التي تشير الى احتمال اصابته بفيروس كورونا لكن قبل التوجه الى العيادة أو الطبيب للفحص يجب الاتصال عبر الهاتف أولا وشرح الحالة وبما تشعرون لتأخذوا استشارة طبية قبل التوجه الى الطبيب.

إقرأ أيضا:تقوية جهاز المناعة … تعلّم كيف تعزّز من مناعتك طبيعياً!

العلامات التي تستدعي زيارة الطبيب

  • عدم قدرة الشخص المصاب على ان يبقى مستيقظا.
  • يصعب عليه التنفس ويصبح وجهه وشفتيه ذو لون أزرق.
  • يصبح الشخص المصاب مشوش البال.
  • الاحساس بآلام على مستوى الصدر.

ففي حالة تعرضكم لمثل هذه الاعراض او ما شابه وجب التواصل مع الطبيب في الحال لطلب الرعاية لإنقاذ حياتكم من هذه الجائحة الغير مسبوقة.

التحول والتكيف

بعد دخولها إلى خلايانا بنجاح، تقوم الفيروسات باختطاف أجهزتها المستخدمة عادة في صنع مكونات خلوية واستخدامها لعمل نسخ متماثلة متعددة من نفسها.

هذه النسخ ليست مثالية دائمًا. تختلف مادتها الجينية أحيانًا عن المادة الوراثية للفيروس الأصلي. هذه التغييرات الأكثر أو أقل أهمية لها عواقب مختلفة، في حين أن البعض قد يكون غير فعال، قد يغير البعض الآخر ضراوة الفيروس أو قدرته على العدوى.

تلعب الطفرات أيضًا دورًا في كيفية تكيف الفيروسات مع مضيفها الجديد، عندما تصيب نوعًا جديدًا. يعتبر فيروس كورونا أو كوفيد 19 مثالاً على آلية التكيف هذه.

حتى الآن، لم نتمكن أبدًا من دراسة آليات التخفيف التي قد تنتج عن تكيف فيروس كورونا مع مضيف جديد. في الواقع، حتى ظهور فيروس كوفيد 19، لم تكن هناك أمثلة حديثة بما فيه الكفاية لظهور تلاه تداول هائل بين السكان. من الواضح أن الوضع الحالي يغير الأمور، سوف ندرس بعناية ما يحدث مع هذا الفيروس التاجي، لكن في الوقت الحالي ليس لدينا ما يكفي من الإدراك المتأخر لاستخلاص أي استنتاجات.

إقرأ أيضا:كوفيد-19 وعودة الأطفال للمدرسة: احمي طفلك من هذا الفيروس باجراءات وقائية آمنة

هل فيروس كورونا المستجد في تطور

تظهر هذه النتائج، كما هو متوقع، أنه أثناء انتشاره بين البشر، يتطور فيروس كورونا. تعد مراقبة تقلباته جزءًا أساسيًا من إدارة الوباء.

إنه لا يساعد فقط في توضيح كيف يصيب مرض كوفيد -19 الناس بالمرض، ولكن أيضًا لفهم كيفية استجابة البشر للعدوى. يعد قياس هذا التباين أيضًا أمرًا محوريًا في سياق أبحاث اللقاحات، لا سيما فيما يتعلق بالتعديلات التي يخضع لها البروتين السكري، وهو أحد الأهداف الرئيسية للقاحات المرشحة.

تتطلب هذه المراقبة تسلسل ووجود فرق تجمع بين مهارات علماء الفيروسات وعلماء المعلومات الحيوية لتفسير البيانات.

لسوء الحظ، يتعين على العلماء مواجهة العديد من العقبات: أجهزة التسلسل عالية السرعة، التي تجعل من الممكن “قراءة” المادة الجينية للفيروس، باهظة الثمن، ويتطلب تسلسل الجينوم الكامل لفيروسات كورونا تقنيًا معينًا وميزانيات كبيرة، والتحليل قد تستغرق البيانات وقتًا طويلاً للحصول على نتائج قوية وحاسمة …

  • الاستثمار في هذه المراقبة هو خيار سياسة الصحة العامة الذي يستحق المزيد من التفكير.

الاسباب المؤدية الى الاصابة بفيروس كورونا المستجد

إن هذا الفيروس المعدي والخطير المسمى بفيروس كورونا أو كوفيد 19. أو ما يطلق عليه البعض المتلازمة التنفسية الحادة. ينتشر بسرعة كبيرة ومخيفة في كل أنحاء العالم، فهو ينتشر عن طريق العناق والتقارب الاجتماعي بمسافة متر او مترين.

فان عطس شخص مصاب بفيروس كورونا بجانب شخص سليم فهو يصيبه بالعدوى. وان تكلم معه من مسافة قريبة ولمسه الرذاذ التنفسي فهو يصاب بالعدوى عن طريق دخول الرذاذ الى فم او انف او عين شخص آخر.

كما تتم العدوى. عن طريق لمس شخص مصاب لسطح معين ويأتي شخص غيره ويلمس نفس السطح. ثم بنفس اليد التي لمست السطح يضعها على أنفه أو فمه أو عينه تنتقل العدوى بشكل مؤكد.

إن فيروس كورونا المستجد. أو ما أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية بالجائحة. التي لم نكن في الحسبان التي تسببت في أزمات على صعيد المستويات الاقتصادية والاجتماعية والصحية وغيرها.

السابق
مزايا وعيوب التجارة الإلكترونية في ظل جائحة كوفيد – 19
التالي
ماء الأرز المخمر..طريقة تحضير الأرز المخمر للوجه والشعر