فوائد وأضرار الأطعمة

فوائد وأضرار تناول الكبدة… تعرف على الكبد بين المنافع والأضرار

فوائد وأضرار تناول الكبدة

فوائد وأضرار تناول الكبدة

فوائد و أضرار تناول الكبدة، تعتبر الكبد من الأعضاء الرئيسية في الجسم سواء جسم الانسان او جسم الحيوان. كما يعتبر أكبر عضو من أعضاء الجسم الداخلي للإنسان. كما يعمل على تأدية عدة أدوار مختلفة ومهمة جدا. أما للحديث حول الكبد باعتباره مادة غذائية فإنه مثله مثل غيره من اللحوم التي يتم استهلاكها من الأعضاء الأخرى. كما يحتوي الكبد على العديد من الفوائد و المواد الغذائية و الفيتامينات، وأحيانا يتم اعتباره من أجود الأغذية  التي يتم استهلاكها.

ويمكن أكل كبد البقر والخروف. وكذلك الدجاج والبط حيث تعرف هذه الحيوانات أكثر شهرة من غيرها، إلا أن الكثير من الأشخاص يفضلون أكل و استهلاك العضلات بدلا من أكل الكبدة.

ما تحتويه الكبدة من عناصر و فوائد غذائية

تحتوي الكبدة على العديد من الفوائد و العناصر الغذائية ذات العالية الجودة. هذه الفوائد الغذائية التي تعتبر مسئولة عن الكثير من المهام التي يؤديها الجسم بمختلف أعضائه ،فوائد عديدة و متعددة في تناول الكبدة نذكر منها :

  • تعتبر الكبدة مصدرا غنيا جدا بالحديد :

إن الحديد هو من بين العناصر الغذائية الأكثر أهمية لجسم الإنسان، حيث يقوم بعمل الكثير من الوظائف الكثيرة الأهمية. فعبر الحديد تتم المساعدة على نقل الأكسيجين. كما تحتوي الكبدة على مواد سهلة الامتصاص يطلق عليها اسم حديد الهيم، و تجدر الإشارة إلى أن تناول نسبة 100 غرام من الكبدة بالنسبة للرجال من نوع كبدة البقر هي تغطي احتياجات جسم الرجال من الحديد بنسبة 80 في المائة. و تغطي كذلك هذه الكمية التي ذكرنا من الكبدة 35 في المائة بالنسبة لاحتياجات المرأة من الحديد للمرأة في السن الذي تكون فيه المرأة تحيض.

إقرأ أيضا:فوائد وأضرار الكافيين… دراسات حول آثار الكافيين علينا وعلى الطبيعة
  • تعتبر الكبدة مصدرا غنيا بفيتامين أ :

تحتوي الكبدة على الكثير من الفيتامينات التي تساعد على تقوية البصر و الحفاظ على النظر بشكل جيد. و الكبدة أيضا هي عنصر مهم جدا بالنسبة لتقوية المناعة. و كذلك يساعد على تقوية القلب و الكلي و غيرها من الأعضاء التي تساهم تناول الكبدة في الحفاظ عليها و تقويتها وتحسين أدائها. الكبدة من حيوان البقر هي تحتوي على 860 في المائة إلى ما يقارب 1100 في المائة من المواد التي يجب تناولها لفائدة جسم الإنسان من الفيتامينات.

  • تعتبر الكبدة مصدرا غنيا بفيتامين ب :

إن الكبدة تتوفر على كميات ممتازة من فيتامين ب. حيث تحتوي 100 غرام من كبدة البقر على كمية تقارب 68 في المائة من الكمية التي يجب تناولها بشكل يومي لجسم الإنسان من فيتامين ب 9 أو ما يطلق عليه باسم الفولات. هذه المادة التي تلعب الدور الكبير في تكوين مادة الحمض النووي أو ما يعرف ب DNI و كذا المساعدة على نمو الخلايا.

بجانب ذلك فالكبدة تحتوي على فيتامين ب 2 هذا الأخير الذي يساهم بشكل فعال في تحويل الطعام و الى مصدر للطاقة. يساعد تناول الكبدة على الحفاظ على التطور الذي يحدث لدى الخلايا و الوظائف التي يقدمها. ف 100 غرام من كبدة البقر تحتوي على نسبة 260 الى 210 من الكمية التي يجب تناولها من فيتامين ب. و للإشارة ففيتامين ب 12 له دور كبير في الحفاظ على الصحة الجيدة للوظائف التي يؤديها الدماغ. و كذلك تساعد الكبدة على تكوين الخلايا و كريات الدم الحمراء و كذلك الحمض النووي. يحتوي كا 100 غرام من كبدة البقر على 3460 في المائة من الحجم الذي يجب استهلاكه يوميا من فيتامين ب.

إقرأ أيضا:سلالة فيروس كورونا الجديدة… البلدان التي تم الإبلاغ فيها عن سلالة الفيروس الجديدة

فوائد و أضرار تناول الكبدة : الكبد مصدر للفيتامينات أم مخزن للسموم ؟

فوائد تناول الكبدة

لتناول الكبدة عدة فوائد نذكر منها :

  • الكبدة تخفف من مرض التهاب الكبد الفيروسي :

بعد إحداث بعض الدراسات تم الكشف على أن مستخلص الكبدة يساهم بشكل فعال في التخفيف من مرض التهاب الكبد الفيروسي الذي يعتبر خطيرا و معديا كذلك. و تناول الكبدة بالإضافة إلى الأدوية التي ينصح بها الطبيب تعتبر مفيدة و ممتازة للمساعد على التخلص من هذا المرض.

  • الكبدة تحسن من حالة المصابين بأمراض الكبد :

أثبتت بعض الدراسات أن تناول الكبد و كبد البقر بشكل خاص يساهم بشكل فعال في علاج بعض أمراض الكبد فهو يساعد على سرعة التصفية. و قد تمت الملاحظة على أشخاص تناولو مستخلص الكبد مقابل أشخاص لم يتناولوه .

إقرأ أيضا:تنظيف الأوعية الدموية… الغذاء لتحسين الدورة الدموية وتقليل عوامل الخطر

إن الكبد بمكن تقديمه على أنه ذو فعالية كبيرة في المساعدة على علاج عدة أمراض. و يرجع السبب في ذلك إلى انعدام الأدلة الطبية و العلمية الكافية. ليتم الجزم و الإثبات على أن تناول الكبدة يساعد على التخلص من تلك الأمراض أو على الأقل التخفيف منها .

أضرار تناول الكبدة

يعمل الكبد في جسم الإنسان على تصفيته من السموم، كما في جسم الحيوانات. و لهذا فغالبا ما يتجنب بعض الأشخاص تناول الكبدة نظرا لأنها تعمل على امتصاص السموم من أجسام الحيوانات فيخافون من استهلاكها. لكن الشيء الذي يبعث الاطمئنان و استهلاك الكبد بأريحية هو أنها عندما تمتص تلك السموم فهي لا تقوم بتخزينها. بل تقوم بطرحها ليقوم الجسم بعد ذلك بالتخلص منها بأمان و اطمئنان.

بالإضافة إلى أن تناول الكبدة لا يرفع من مستوى الكولسترول في الدم. و نظرا الى أن الكبدة تتوفر على مادة تدعى حمض النيوريك الشيء الذي قد يؤثر سلبا على مرضى النقرس. لذلك وجب التقليل من تناول الكبدة لمن يعانون من هذا المرض. و تجدر الاشارة الى أن تناول الكبدة للآخرين لا يتسبب في الاصابة بهذا المرض.

السابق
أساسيات تعلّم الويندوز 10 للمبتدئين…أتقن الويندوز 10 حتى الاحتراف!
التالي
فوائد رياضة نط الحبل… أهم فوائد القفز على الحبل لا يمكنك تجاهلها