فوائد الخضروات

فوائد الطماطم… البنذورة أو الطمامة تعريفها، تاريخها وطريقة زراعتها

فوائد الطماطم

فوائد الطماطم

فوائد الطماطم وتسمى أيضا البندورة أو الطماطة، وهي عبارة عن نبتة تزرع في المناطق ذات الحرارة المعتدلة أو المرتفعة ،كما تنتمي أصولها الأولى إلى أمريكا الجنوبية. وبالضبط في بيرو و بعد ذلك انتشرت زراعتها في بقية أنحاء العالم. وتجدر الإشارة إلى أن الطماطم فيها العديد من الفوائد الغذائية و الفيتامينات المختلفة التي يحتاجها الجسم بشكل يومي كفيتامين س. وكذا توفرها على الأملاح المعدنية ،و الطماطم مفيدة جدا لمن يعانون من الإمساك و كذلك هي مفيدة لمرضى القلب و مرضى السكري و غيرها من الأمراض التي يساهم تناول الطماطم في التخفيف منها .أكدت العديد من الدراسات العلمية التي عملها خبراء التغذية أن عصير الطماطم يساعد على حماية مرضى السكري من الجلطات القاتلة والأزمات الصحية المتعددة .

تعريف الطماطم

الطماطم هي عبارة عن نبتة عشبية. تتوفر على ساق جد ضعيفة يحتاج دائما إلى دعمه لكي ينمو بشكل قائم ،يتعامل معه الأوربيون على أنه نبات حولي و لكن الطماطم في حقيقة الأمر هي نبات معمر بمعنى أنه يستطيع العيش لأكثر من سنة. وفي موطنها الأصلي فالطماطم في أمريكا الحنوبية تنمو لعدة سنين و كذلك فمنها بعض الأصناف التي تقوم بالإزهار و الإثمار بشكل مستمر. كما تتوفر نبتة الطماطم على أوراق ريشية تتوفر على ما بين 7 إلى 9 وريقات و أحيانا قد تصل وريقاتها إلى 11 وريقة. أما بقية أجزاء هذه النبتة الخضراء و ساقها و أوراقها فتغطيها بشكل كثيف شعيرات منتفخة الأطراف. وهذه الانتفاخات المتواجدة في الطماطم  تحتوي على رائحة زكية تختفي هذه الرائحة الجميلة عندما يمسكها الأشخاص بأيديهم .

فوائد الطماطم – البنذورة في المطبخ العربي

شهد المطبخ العربي وفرة من الطماطم حيث أصبح استهلاكها بشكل قوي في المطبخ العربي ثم أصبحت المائدة العربية لا تخلو من الطماطم تم طبخها و تم أكلها نيئة ،كما تم استخدامها على شكل عصير .

فوائد الطماطم وعلاج بعض الأمراض

تتوفر أوراق الطماطم على خاصية فريدة تعمل على طرد البعوض ومحاربة بعض الحشرات. وإلى جانب ذلك يتم استخراج مواد أخرى من سيقانها، وكذا أوراقها هذه المواد هي:

  • مضادة لالتهابات والفطريات.
  • وكذا مبيدات الحشرات.
  • ويتم تركيز فريق البحث العلمي في هذا المجال على أن الطماطم تستعمل لإنتاج بعض اللقاحات المساعدة على محاربة الأوبئة. والتي من شأنها تهديد الوجود البشري.
  • علاج الالتهاب الكبدي وفيروس الكوليرا.
  • وكذا فيروس يسمى نورووك. وهذا الأخير الذي يتسبب بشكل مباشر في التهاب الجهاز الهضمي وكذا الجهاز المعوي وأيضا يتسبب في الإسهال الذي يموت بسببه العديد من الأشخاص حول العالم سنويا .

فوائد الطماطم – تاريخ ظهور الطماطم

ظهرت الطماطم بداية في أمريكا الجنوبية. وانتشرت بعد ذلك في بقية العالم، ظهرت الطماطم في المكسيك. ثم انتقلت بعد ذلك إلى الفلبين ثم بعد ذلك انتقلت إلى أوروبا في القرن السادس عشر. وظهرت في إيطاليا سنة 1954 ميلادية. ثم بعد ذلك تم انتقال الطماطم إلى أمريكا الشمالية سنة 1710 ميلادية. كما قد تمت زراعتها للاعتماد عليها في النمو الاقتصادي في بنسلفانيا الأمريكية سنة 1847. لكن بالرغم من هذا الانتشار الواسع الذي شهدته الطماطم في أنحاء العالم. إلا انه ظل الاعتقاد بأنها نبتة سامة يسود عقليات بعض المناطق التي لم تحاول تجربة استهلاكها خوفا منها .

وصف زهرة الطماطم

زهرة الطماطم تتوفر على اللون الأصفر. حيث تلتحم خمس بتلات عند القاعدة و تتجمع الأسدية الخمس حول ما يعرف بالمدقة المركزية. وأزهار الطماطم لا تتفتح مرة واحدة بل على عدة مراحل، وأزهارها مرتبة في مجاميع نوعها يطلق عليه اسم النورة الرئيسية هذه الأخيرة التي تكون أحيانا بسيطة وأحيانا متفرعة وأحيانا أخرى تكون مزدوجة. كما يكون عليه الحال في جميع النباتات البادنجانية و يعرف هذا النوع من النباتات بأنها ذاتية الإخصاب .

طريقة زراعة الطماطم

من الضروري لنبتة الطماطم. لنضوجها وإنتاجها للثمار أن يوفر لها شرط أساسي ألا وهو المناخ الدافئ. كما تحتاج نبتة الطماطم إلى تدعيمها نظرا لضعف ساقها. كما أنه في دولة بريطانيا لا تنضج بل ولا تنجح زراعة الطماطم إلا في الصيف. أما في الدول التي تحتوي على مناخ دافئ في الأساس كدول إفريقيا عامة فإن الطماطم يتم إنتاجها طوال السنة.

إن الطماطم. يتم تصنيفها ضمن محاصيل الخضر التي تحتوي على تلقيح ذاتي حيث تتصدر الرتبة الأولى من ناحية محاصيل الخضر سنويا التي يتم استهلاكها كثيرا إما مطبوخة أو نيئة أو على شكل عصير. وترتبط جودة وقابلية استهلاك الطماطم ارتباطا تاما بكيفية رعاية النبتة. والحرص على جودة الثمار التي وجب توفرها بداية على الفائدة الغذائية المبحوث عنها . وقد نجحت التجربة الزراعية للطماطم في كل أنواع التربة المغطاة منها أو التربة المكشوفة، وبالإضافة إلى ذلك قد نجحت زراعتها بدون تربة، كما تم تطوير الدراسة حولها من أجل التحكم في وفرة إنتاجها و سرعته و كذا التحكم في تصديرها .

وصف ثمرة الطماطم

يتم اكتمال نضج ثمرة الطماطم خلال الفترة الممدة بين 45 إلى 60 يوما بعدما يتم تخصيب الزهرة. كما تتصف ثمرة الطماطم بالطراوة. ويختلف شكلها باختلاف سلالتها ،أما لون الطماطم فهو مقترن بالأساس بصبغين يطلق على أحدهما اسم الليكوبين الأحمر و الآخر يسمى الكاروتين الأصفر. هذا الأخير الذي يوجد بشكل وفير في الجزر. كما تحتوي ثمرة الطماطم على العديد من البذور الصغيرة و كمية معقولة من الماء .

السابق
تطورات الطفل في عمر السنة … كل ما تحتاجين معرفته في السنة الأولى من عمر طفلك
التالي
حرق القمامة …. لا تحرق القمامة احذر هذا خطر!