أمراض الدم

فقر الدم الخبيث… أسباب مرض نقص الدم وعلاجه بالتغذية

فقر الدم الخبيث

ما هو فقر الدم الخبيث

يعتبر فقر الدم الخبيث هو عبارة عن نقص نسبة هيموجلوبينالدم في الجسم، الذي يعد هو المسؤول عن تكوين الدم و تجديد الخلايا في الجسم. وهو أيضا يعتبر المسؤول عن الأكسجين في الجسم. لذلك عندما يصاب الشخص بمرض نقص الدم فإن ذلك قد يؤثر على ضخ الأكسجين وصعوبة وصوله الى الخلايا في الجسم. ومن أكثر الحالات التي تعاني من نقص الدم، يكون سببها الأساسي هو نقص عنصر ” الحديد ” في الجسم ولكن الأمر يصبح بسيطا عندما يتم معالجته بالتغذية السليمة والمناسبة.

أسباب فقر الدم الخبيث

يرجع مرض نقص الدم الى أسباب كثيرة. ولكن جميعها يمكن علاجها تدريجيا عن طريق التغذية المناسبة والخاصة لكل حالة. حيث أن أسباب هناك أسباب صحية في الجسم قد تؤثر على نقص نسبة الدم. وهناك أسباب ناتجة عن التغذية الغير صحيحة. و أيضا هناك بعض الأسباب البسيطة التي يمكن العلاج منها بمجرد التوقف عن فعل الأشياء التي تسبب نقص نسبة الدم. تعرف معنا على أهم وأكثر الأسباب الشائعة التي قد تتسبب في نقص نسبة الدم في الجسم :

تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين يإستمرار

قد يؤثر تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين على نقص الدم في الجسم، مثل شرب ما يتعدى الثلاث أكواب من القهوة يوميا، حيث أن الكافيين يؤثر بشدة على نقص نسبة الحديد في الجسم، و الذي بدوره قد يسبب نقص الدم في الجسم، لذلك يجب الابتعاد عن تناول كميات كبيرة من الكافيين يوميا خاصة لأصحاب مرض نقص الدم، أو على الأقل التقليل منه.

إقرأ أيضا:تقوية جهاز المناعة … تعلّم كيف تعزّز من مناعتك طبيعياً!

فقر الدم الخبيث النظام الغذائي الغير صحيح

يمكن أن يسبب النظام الغذائي الغير سليم مرض نقص الدم في الجسم، حيث أن التغذية اليومية السليمة لابد أن تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بشكل يومي وضروري، و التي من أهمها عنصر ” الحديد ” الذي يعمل على تنشيط خلايا الدم في الجسم، و الذي يساعد على ضخ الأكسجين الى خلايا الدم لكي تنشط، فإذا حدث نقص في عنصر ” الحديد ” فإن ذلك قد يؤدي الى نقص نسبة الدم في الجسم و التي تسبب ذلك المرض.

نقل الدم بإستمرار

قد يؤثر نقل الدم بإستمرار أو التبرع به بنقص نسبة الدم في الجسم، و قد يصعب تعويضه في وقت قصير، لذلك يفضل اذا كان الشخص يريد نقل الدم لشخص آخر لابد أن يكون كل فترة و ليس بإستمرار، و يفضل أن تكون الفترة تتعدى ال 6 شهور، و ذلك لتجنب مرض نقص الدم.

الحميات الغذائية القاسية

قد يؤدي اتباع الحميات الغذائية القاسية التي تهدف الى تقليل الوزن الى حدوث نقص في بعض العناصر الغذائية مثل عنصر ” الحديد “، لذلك ان كان الشخص يريد اتباع حمية غذائية معينة، فيجب أولا أن يعرف مكونات الوجبات التي تفرضها تلك الحمية قبل البدء فيها، و أن تكون تلك الحمية تحتوي على الوجبات و الأطعمة الغنية بعنصر ” الحديد ” الذي يسبب نقصه الى افتقار الدم في الجسم.

إقرأ أيضا:فايزر بيونتيك … لقاح “فايزر-بيونتيك” المضاد لمرض “كوفيد-19”

ممارسة التمارين الرياضية بقسوة

بالرغم من أن التمارين الرياضية هامة جدا و ضرورية و تساعد على تقوية عضلات الجسم، الا أن ممارسة التمارين القاسية قد تسبب فقدان نسبة من كمية الحديد الموجود في الجسم، مما يؤدي ذلك الى نقص نسبة الدم في الجسم، لذلك ينصح بممارسة الرياضة المناسبة لكل شخص حسب طبيعة جسمه و صحته، و خاصة عند ممارسة تمارين ” الآيروبيك ” فيجب الحذر من القيام بالتمارين الرياضية القاسية، و ذلك لتجنب نقص نسبة الدم في الجسم.

كيفية علاج فقر الدم الخبيث بالتغذية السليمة

من أكثر الحالات التي تعاني من نقص الدم، يكون سببها الأساسي هو نقص عنصر ” الحديد ” في الجسم، و الذي يرجع سببه للتغذية الغير سليمة التي يتبعها الشخص المصاب، و لكن الأمر يصبح بسيطا جداعندما يتم معالجته بالتغذية السليمة و المناسبة، و ببعض الأطعمة التي تحتوي على عنصر ” الحديد ” الذي بدوره يمكنه أن يعوض نسبة الحديد المفقودة في الجسم، و التي ينتج عنها نقص نسبة الدم في الجسم، اليك بعض أهم الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من عنصر ” الحديد ” :

  • الكبد

يعتبر الكبد مصدر غني جدا بعنصر ” الحديد “، لذلك ينصح بتناوله مرة اسبوعيا على الأقل لتعويض نسبة الحديد المفقودة من الجسم.

إقرأ أيضا:أسباب كثرة التبول…. تعرف على أهم أسباب حرقان البول
  • المحار

يحتوي المحار على نسبة كبيرة من عنصر ” الحديد “. الذي يساعد على تعويض نسبة الحديد في الجسم.

  • المكسرات

تعد المكسرات من أكثر الأطعمة التي تحتوي على عنصر ” الحديد “. ومضادات الأكسدة التي تعمل على زيادة تنسيط الخلايا في الجسم. لذلك ينصح بتناول حصة منها يوميا.

  • المكملات الغذائية

يمكن للمكملات الغذائية أن تسهم في تدعيم نسبة الحديد في الجسم. ومن ثم يحدث زيادة في نسبة الدم في الجسم. ولكن بالتأكيد التغذية السليمة أفضل كثيرا من أي مكملات غذائية مساعدة.

المراجع:

السابق
مشاكل المراهقة …كيفية مواجهة مشاكل المراهقة وطرق حلها والتعامل معها
التالي
اختبار عمى الألوان ما هو وكيف يعمل كل ما تريد معرفته عن اختبار ايشيهارا