تغذية الطفل

سوء التغذية لدى الأطفال، أسبابه، أعراضه وكيفية الوقاية منه

سوء التغذية لدى الأطفال، أسبابه، أعراضه وكيفية الوقاية منه

سوء التغذية لدى الأطفال

حسب إحصائيات موثوقة هناك أكثر من 165 مليون طفل أقل من خمس سنوات يعانون من نقص النمو لأسباب عديدة نذكر أهمها: سوء التغذية بما فيها من : نقص الغذاء ، نقص المياه الصالحة للشرب و الصرف الصحي إضاغة إلى  إنعدام  الرعاية الطبية و التعليم فضلا عن الفقر، فالنتعرف معا على سوء التغذية لدى الأطفال .

تعريف سوء التغذية

هو عدم الحصول على العناصر الأساسية من الطعام  و يظهر ذلك  من خلال التغييرات السريرية و البيولوجية الناتجة عن الاستهلاك غير الكافي للبروتينات و السعرات الحرارية ، و تتضمن   حالتان أو نوعان  :

  • سوء تغذية حاد : لها مضاعفات خطيرة جدا يمكن أن تكون مميتة في غياب الرعاية المناسبة . و يمكن أن نجدها في حالتين هي أيضا :
    • الضوى أو السغل أو المارزمس (بالإنجليزية: Marasmus)‏  : ناتج عن النقص الكلي في السعرات الحرارية .
    • الكواشيوركور : ناتج عن نقص البروتينات .
  • سوء تغذية مزمن : مبهم و صعب التقييم  ويجب أن يكشف و يعالج مبكرا نظرا لخطورته إذ يمكن أن يؤدي بحياة الأطفال الأقل من خمس سنوات
  • الاطفال اللذين يحصلون على تغذية جيدة يحضون بفرصة افضل للتمتع بالصحة و النمو و التعلم ، على عكس ذلك فإنه يعود بالضرر الكلي على صحة الطفل جسديا و فكريا و يضع العديد من بلدان العالم في عبىء كبير .
  • تعتبر الثلاث سنوات الأولى من عمر الطفل هي الأكثر حسما في طريقة نموه و جودتها ،و يلعب  النظام الغذائي في هذه الفترة  دورا جد أساسي في سيرورة النمو الفكري و العقلي و الجسدي لذلك فالنظام السيء يمكن أن يكون له عواقب وخيمة غير قابلة للعلاج تبدأ بالمرض وصولا إلى وفيات الرضع بما في ذلك الإعاقة الذهنية و الحركية .

أسباب سوء التغذية

  • عوامل جغرافية : الجفاف ، التصحر ….
  • وعوامل زراعية : نقص الإنتاج الغذائي بمقارنة بحاجة السكان الغذائية
  • عوامل اقتصادية : البطالة ، الأمية ، الظروف المعيشية الصعبة .
  • وعوامل ثقافية : الاقلاع المبكر عن الرضاعة الطبيعية..
  • عوامل طبية : المكوث في المستشفى , انتشار العدوى ، ركود مراكز حماية الطفولة و الامومة …

انعكاسات  سوء التغذية على الطفل : كيف تؤثر على صحة الطفل ؟

و ذلك من خلال جملة من التغيرات  التي تمس نمو الخلايا ، اضطراب الجهاز المناعي ، اضطراب في الوظائف الحيوية الكبرى :  القلبية ، الرئوية ، الكلوية …….

تغير في النسب المكونة للجسم

  • فقدان النسيج الدهني : و هذا خاصة في الضوى أو السغل أو المارزمس , على عكس الكواشيوركور فإن النسيج الدهني يبقى محفوظ
  • المعادن و الفيتامينات : غالبا ما نجد نقص في نسبة كل من الصوديوم , البوتاسيوم و المغنيزيوم مما يؤدي الى اضطرابات خاصة على مستوى القلب , أيضا نقص الكالسيوم و الفوسفور الذي يؤثر على الجهاز العظمي , نقص ايضا في نسبة الحديد في الدم , الزنك , و بعض الفيتامينات : أ و ج و د  و ب12  و إي و ك  و  حمض الفوليك

اضطراب الوظائف الحيوية

  • الجهاز المناعي : ضمور الغدة السعترية مما يؤثر على المناعة الخلوية ..
  • التركيب الدموي : فقر الدم الناتج عن نقص الحديد ، النحاس ، حمض الفوليك و فيتامين B12 …
  • الوطائف القلبية : اضطراب على مستوى عضلة القلب نتيجة انخفاض نسبة تدفق الدم لهذا الأخير ..
  • الوظائف الكلوية : انخفاض قدرة الكلى على طرح الفضلات البولية .

تقييم الحالة الغذائية لدى الأطفال

تقييم الحالة الغذائية

و ذلك من خلال بعض القياسات :

  • الوزن : أول ما يتأثر بحالة سوء التغذية ..
  • الطول : يمكننا من خلاله التفريق بين سوء التغذية الحاد و المزمن حيث أنه في الحاد لا يتأثر الطول مطلقا.
    • محيط الجمجمة
    • محيط الساعد

ومن ثم  يتم التقييم بواسطة منحنيات تطور الوزن بدلالة العمر ، الوزن بدلالة الطول ، الطول بدلالة العمر أو حساب النسبة محيط الساعد/ محيط الجمجمة ..

ما هي الأعراض الأكثر انتشارا ؟

  كواشيوركور

  • انتفاخ الأطراف و بعض مناطق الجسم
  • نقص الوزن : وزن يمثل 60 -80 % من وزن طفل عادي من نفس العمر
  • مشاكل ذهنية و حركية : طفل خامل ، كئيب ، لا مبالي بما يحيط به مع فقدان الشهية ..
  • مشاكل جلدية ، على مستوى الشعر و الأظافر
    • تضخم الكبد
    • مشاكل هضمية : فقدان الشهية ، قيء…..

الضوى أو السغل أو المارزمس (بالإنجليزية: Marasmus)‏

  • تأخر في النمو : خاصة الوزن اكثر من الطول ..
  • نفاذ النسيج العضلي و الدهني ..
  • اضطراب في التصرفات : طفل مدرك لما يحدث حوله ، حركة و شهية محفوظتان

أسباب سوء التغذية :  كيف تحدث سوء التغذية ؟

  • نقص المصادر و عدم معرفة احتياجات الرضيع الغذائية
  • اضطراب العلاقة بين الأم و الطفل
  • صعوبة الرضاعة من طرف الرضيع
  • انعدام النظافة
  • الإسهال ، القيء ….. .

مضاعفات سوء التغذية

  • يصبح الطفل أكثر عرضة للإصابة بالعدوى و ذلك بسبب تدهور الجهاز المناعي
  • مشاكل هضمية : اسهال ، قيء …
  • مشاكل قلبية و كلوية
  • أخرى : انخفاض نسبة السكر في الدم , انخفاض درجة الحرارة ,…

 نتائج سوء التغذية : ما هو مصير الطفل المصاب بسوء التغدية ؟

  • على المدى القريب : مضاعفات متفاوتة الخطورة تصل إلى الموت خاصة في حالة سوء التغذية الحاد
  • على المدى البعيد : الاطفال الذين يعانون من سوء التغذية و الذين وجدوا الرعاية الصحية الملائمة كانت لهم القدرة على مواكبة الحياة الطبيعية كالتي يحضى بها أي طفل عادي ، في حين وجد عند البعض الاخر من الذين لم يجدوا الرعاية الملائمة لدينا :حجم صغير على مدى الحياة (نقص الطول و الوزن ) و في بعض الأحيان قدرة عقلية متوسطة نتيجة المستوى الثقافي و محيط الطفل

الوقاية : كيف نحمي أطفالنا من سوء التغذية ؟

  • الكشف المبكر للحالات الجديدة
  • الثقافة الغذائية للأم مع تشجيع الرضاعة الطبيعية
  • مراقبة الأطفال الذين كانوا يعانون و شفوا منه
  • تقوية العلاقة بين الأم و الطفل
  • تحسين المستوى المعيشي و الغذائي للأم المرضع و الطفل
  • تحسين المنتوج و تحقيق الإكتفاء
  • التعليم و محاربة الأمية خاصة للبنات.
السابق
فرامل السيارة بحاجة للصيانة…علامات تحذيرية لأهم مشاكل فرامل السيارة
التالي
الموبايل … الموبايل وفوائده ومراحل تطوره