قضايا مجتمعية

خلفيات عن التسامح في حياتنا..فوائد التسامح على الفرد والمجتمع

خلفيات عن التسامح في حياتنا

خلفيات عن التسامح في حياتنا

خلفيات عن التسامح في حياتنا وفوائد التسامح على الفرد والمجتمع، في بعض الأحيان تجد نفسك في موقف تجد فيه صعوبة في تحمل أفعال أو كلمات شخص ما.

 حاول أن تفهم كل شخص وكن متسامحا، وتجنب تحويل الأمر إلى معركة شخصية.

 يمكنك محاولة تطوير نظرة أكثر تسامحًا من خلال التعرف على أشخاص مختلفين، وتنمية الثقة في نفسك، وتقدير الاختلاف.

خلفيات عن التسامح في حياتنا مع الآخرين في المواقف الصعبة

التسامح بمحاولة التعاطف مع الفرد

 الخطوة الأولى الجيدة للتسامح مع الآخرين في موقف صعب هي بذل جهد واع للتعاطف معه ومحاولة رؤية الأشياء من وجهة نظره. قد تكون لديك خلفيات وخبرات مختلفة جدًا للاستفادة منها، لذا فإن ما يبدو واضحًا لك قد يبدو غريبًا بالنسبة لشخص آخر.

خلفيات عن التسامح في حياتنا لبناء المجتمعات 

 إذا كنت تتحدث إلى شخص ما وقال شيئًا تجد صعوبة في قبوله، يمكنك معرفة وجهة نظر الشخص الآخر دون أن تكون غير متسامح أو عدواني.

التسامح بمحاولة اكتساب فهم أفضل لآراء شخص آخر من خلال مطالبتهم بشرحها لك.

إذا قمت بذلك، فأنت متسامح من خلال عدم رفضه أو استبعادها تمامًا وتحاول فهم شيء تجده صعبًا.

إقرأ أيضا:كيف أتعلم تنسيق الملابس أهم النصائح في الأناقة تجعل حياتك أسهل

تذكر أن التسامح لا يعني أن تكون متسامحاً لدرجة قبول سلوك غير المقبول.

خلفيات عن التسامح في تجاهل اختلافاتك

 طريقة واحدة للتعامل مع المواقف الصعبة هي مجرد محاولة تجاهل خلافاتك.

 هذا نوع من التسامح أكثر سلبية من تعلم قبول الاختلاف وتقديره، ولكنه قد يكون مفيدًا.

 للقيام بذلك، سيتعين عليك تجنب موضوعات معينة لتجنب المجادلة في الحديت، أو تغيير الموضوع بسرعة عند الضرورة.

استخدم جمل “أنا” بدلاً من جمل “أنت”، إذا وجدت نفسك في محادثة مع شخص ما وكنت تكافح من أجل الحفاظ على التحليةباللباقة، فيمكن أن يساعدك تجنب توجيه اتهامات أو افتراضات بشأن الشخص الذي تتحدث إليه.

 يمكنك القيام بذلك باستخدام عبارات “أنا” بدلاً من عبارات “أنت”، يمكن أن يساعد ذلك في تقليل تصعيد أي عداء شخصي وقد يساعدك على أن تكون أكثر انفتاحًا على وجهات نظر بعضكما البعض.

أهمية التسامح في حياتنا لمعالجة الصراع بين الفرد والمجتمع

 إذا كنت متعاطف مع موقف، وتجد صعوبة في تحمله، يمكنك معالجته للوصول إلى الحل.

 إذا كنت صديقًا جيدًا لشخص ما ولا تريد أن يؤدي هذا التعصب إلى توثر صداقتكما، فإن الأمر يستحق بذل الجهد لإيجاد حل معًا.

 سيحتاج كل شخص معني إلى الاستعداد لبذل الجهد والمشاركة بشكل كامل.

إقرأ أيضا:حركة المرور…ما هي آداب الطريق الجيدة وكيف يمكنك أن تكون مهذبًا أثناء القيادة؟

يجب أن تبدأ بوصف ما تجده مسيئًا أو غير محتمل في سلوك أو آراء كل منكما.

  • ستحتاج بعد ذلك إلى محاولة الحصول على فهم أفضل للتصورات الثقافية لبعضكما البعض.
  • يمكنك القيام بذلك عن طريق طرح سؤال مثل، “ما هي التجارب التي قادتك إلى تطوير أفكارك حول التحكم في علاقاتك؟”

أهمية التسامح إن للتسامح فوائد جمّةً

يجب عليك بعد ذلك شرح كيفية التعامل مع هذه المشكلة في ثقافة أو وجهة نظر كل منكما.

 يمكنك أن تبدأ بتوضيح ما تعتقد أنه قد يكون الوضع المثالي ثم السماح للشخص الآخر بفعل الشيء نفسه.

ثم يمكنك البدء في التفاوض حول طريقة للمضي قدمًا تأخذ في الحسبان وتحترم اختلافاتك.

سيكون هذا أسهل إذا كان هناك سوء فهم لسلوك الآخر، مما إذا كان لديك آراء غير متوافقة أكثر أو أقل.

  • على سبيل المثال، قد تبدأ بقول شيء مثل، “على الرغم من أنني لا أتفق مع آرائك، إلا أنني أفهمها بشكل أفضل.
  •  الآن بعد أن عرفت الأسباب الكامنة وراء معتقداتك، أصبح من السهل علي فهم وجهة نظرك وأنا على استعداد للمضي قدمًا “.

تطوير نظرة أكثر تسامحًا

جزء مهم من تطوير نظرة أكثر تسامحًا هو تعلم تقدير الاختلاف وتقديره.

إقرأ أيضا:التكافل الاجتماعي في الاسلام… آثاره التكافل الاجتماعي على الفرد و المجتمع

الأشخاص الذين يقدرون الاختلاف والتنوع يكونون عمومًا أكثر تسامحًا مع الآخرين، وهم أقل توتراً بسبب الغموض وعدم اليقين.

يمكن أن يؤدي عدم التسامح إلى تضييق وتبسيط عالم دائم التغير بشكل فعال، مما يسهل فهمه لأنه يتجاهل التنوع والتعقيد.

فوائد وأهمية التسامح يمكن أن يساعدك في بناء نظرة أكثر انفتاحًا وتعريض نفسك لوجهات نظر وثقافات مختلفة عن نظرتك إلى أن تصبح أكثر تسامحًا.

تحدث إلى أشخاص لا تعرفهم، واقرأ الصحف أو مواقع الويب التي لا تنظر إليها عادةً.

تحدث إلى أشخاص من مختلف الأعمار والثقافات.

التسامح هو تقبل عدم اليقين

 أظهرت الأبحاث أن عدم تحمل الغموض أو عدم القدرة على قبول عدم اليقين هي سمات شخصية أساسية للأشخاص الأقل تسامحًا مع الآخرين.

 أظهرت الأبحاث التي أُجريت على المستوى الوطني أن البلدان التي يتقبل أفرادها بدرجة أكبر عدم اليقين تميل إلى أن تكون أكثر قبولًا للمعارضة، ومتسامحة مع الانحراف، وأقل نفورًا من المخاطر وأكثر إيجابية تجاه الشباب.

الفكرة هي أنك إذا كنت تركز دائمًا على العثور على إجابة، فإنك تبدأ في التفكير في وجود إجابة واحدة فقط، والإجابة ثابتة ولا تتغير.

غالبًا ما توجد العديد من الإجابات المختلفة على نفس السؤال، وإذا بقيت متفتح الذهن وفضوليًا، فستصبح أكثر وعيًا بالاختلافات وأكثر تسامحًا مع هذا الغموض.

التسامح بتعرف على الأشخاص والثقافات الأخرى

 من الطرق الجيدة لتصبح شخصًا أكثر تسامحًا أن تثقيف نفسك بشكل أعمق حول الأشخاص والثقافات الأخرى.

غالبًا عندما يظهر الناس عدم التسامح مع شخص ما، يكون ذلك جزئيًا بسبب شعورهم بالغربة أو عدم اليقين بشأن ما يفعله أو يقوله الشخص الآخر.

خذ الوقت الكافي للتعرف على الثقافات وأنظمة المعتقدات المختلفة.

لا تخف من طرح الأسئلة، ولكن افعل ذلك دائمًا بطريقة محترمة ومهذبة.

  • على سبيل المثال، يمكنك التعرف على طرق مختلفة للاحتفال بالأحداث المهمة.
  • يمكنك أيضًا تعريض نفسك لتجارب جديدة لإزالة الغموض عن الأشياء التي ربما بدت لك غريبة من قبل.

حلل مشاعرك غير المتسامحة

قد يساعدك فهم سياق وجذور مشاعرك غير المتسامحة على التعرف عليها وتحديها.

هل نشأت على الاعتقاد بأن بعض الأشخاص أدنى منك، أو هل مررت بتجارب سلبية؟ تشخيص سبب شعورك بطريقة معينة تجاه مجموعة معينة من الناس.

  • على سبيل المثال، ربما نشأت في منزل كان من الشائع سماع تعليقات مهينة حول أشخاص من عرق أو دين معين.
  • أو ربما مررت ببعض التجارب السلبية مع شخص من عرق أو دين مختلف وقد ساهمت تلك التجارب في أفكارك حول هؤلاء الأشخاص.
السابق
مكملات المقاصد الشرعية… مقاصد الشريعة بين الضروريات و الحاجيات
التالي
مراحل التعافى من الترامادول… علاج ادمان الترامادول و اعراض انسحابه