خواطر

حكم عن الحياة… أروع الاقوال وكلمات الجميلة جداً عن ماهية الحياة

حكم عن الحياة

حكم عن الحياة – الحياة

حكم عن الحياة حيث تذهب بنا الحياة الى طرق كثيرة مختلفة، منها ما يكون ملئ بالأمل والتفاؤل والتجارب التي نعيشها حيث تبث فينا الأمل. و الحماس، وتعمل على تقوية ارادتنا لتحقيق أحلامنا، ومنها أيضا ما يكون ملئ بالعوائق و لكن لابد أن نجعل هذه العوائق تحفزنا على تحدي المصاعب لكي نستطيع أن نتخطاها، فتقوى بذلك أنفسنا وتجعلنا نعتاد على تحمل المسؤلية، هكذا هي الحياة، التي نرى من خلالها كل ما يمكن أن يدهشنا، أو يفرحنا، أو يحزننا أحيانا ثم يعود ليفرحنا.

خواطر عن الحياة

  • الحياة ما هي إلا رحلة دنيوية قصيرة لابد أن تنتهي يوماً بلا شك، لكن رغم معرفتنا بهذا لابد أن نفهم الحياة بفلسفتها ومعانيها الخاصة، فمن لا يدركها جيدا لا يمكن أن يدرك مقدار جمالها، والمتفكر و الباحث في معاني الحياة يعرف أنها بسيطة و معقدة في آن واحد، ومن أراد أن يخطو خطواته فيها بتحدي و نجاح، لا بد من أن يدرك الطريقة المناسبة لعيشها بلا تعب، فهي تعطينا دروس لا يجب علينا تجاهلها أبدا، بل وتمنحنا الكثير و الكثير من الفرص لاجتياز اختباراتها المعقدة، والأهم من كل هذا أن نلتزم بمبادئ الحياة الصحيحة، فالحياة رفيقة للمتفائلين وعدوة للمتشائمين، لهذا السبب يعيش الكثير منا حياته بلا أي فائدة، في حين أن في أيدينا أن نعيش الحياة بكامل جمالها و روعتها.

اختلافات نظرتنا للحياة

  • تختلف نظرة البعض إلى الحياة ما بين الكبير والصغير، و ما بين الرجل والمرأة، و ما بين الشاب والعجوز، لكن كيفما كانت تلك النظرة مختلفة تماما يجب العبور على ذكرياتها الغير مرغوب فيها، و النظر فقط الى كل ما هو جميل و محفز للأمل، فهذه الحياة التي نعيشها تعتبر مثل الروايات، فهي بها الأبطال الذين يتسلط عليهم الضوء دائما بسبب ما يقومون به من انجازات، و منها أيضا المهشمون الذين لا يملكون أي دور يستطيعون القيام به، فيتمثل دور الأبطال فيها أن هم الذين يكونوا على دراية كاملة بشأن كيفية عيشها بمهارة، أما المهمشون المحطمون فهم الذين استوقفتهم الذلات و العثرات الموجودة في الحياة، ولم يحاولوا حتى بتجربة عناء البحث عن أسباب تلك العثرة، و كما قالوا قديما ” أن الحياة لا تُقدّم الفرص على طبقٍ من ذهب “، بل تعطيها فقط للمجتهد، وتساعد و ترفع من شأن من يحاول و يتعب فيها بصدق، وتتخلى عمن لا يملكون الطموح، و عن الذين لا يكلفون أنفسهم البحث عن الفرص فيها، ولا يحاولون تعلّم أي مهارة جديدة منها.

الحياة و الحكم

  • الحياة مليئة بالكثير من الحكم. ومن يلتقط الحكمة المناسبة و يعمل بها فقد فاز بايجاد راحة باله في الحياة بشكل عام، حيث أن هذه الحياة مثل البحار ذات الأعماق التي تتلاطم فيها الأمواج، لا يعترف فيها بالذين لا يتقنوا فنون العوم، ولا تبالي بالذين لا يجيدون مهارة الصيد، وعلى الرغم من الثبات و الهدوء البارز على وجه الحياة في معظم الأحيان، إلّا أنها قادرة على اثبات العكس لمن لا يستطيعون المواجهة و المقاومة، والإنسان الواعي للحياة و فلسفتها العجيبة هو وحده الذي يستطيع العمل لحياته الدنيوية التي يختلف عليها الكثير لكسب العيش فيها، وفي نفس الحين يعمل لحياته الآخرة لأنها حياة الخلد و الحياة الأبقى، ومن يفعل الخير في حياته الدنيوية فقد قدم الخير لنفسه أولا قبل أي شئ، و خلده أيضا لحياته الباقية، و بالرغم من اختلاف طريقة حياة كل شخص عن الآخر، فبالتأكيد الحياة لا تنتظر أحدا، ولا تعد بالزمن للوراء أبدا، بل تمر بكل ما فيها سواء كانت عثرات أو سعادة غامرة، ولا تتوقف لتتيح لك الفرصة للراحة، ولا تسعى لمن يجلس ينتظر فيها من دون تعب، كما أنها تتخلى عمن لا يعرفون قيمتها جيدا أو يقللون منها، لهذا يجب عليك أن تتوقف قليلا لتفكر في حياتك و لو مرة، وأن تمنح نفسك الأمل و تعطيها دوافع حقيقية لتعيشها بارادة و نجاح مستمر، ولا تحاول أن تكون شخصا بلا هدف فيها، فحياة كل شخص منا هي مسؤليته وحده و لم ينفعه أحد غير نفسه.
  • ان الحياة ما هي إلا رحلة طويلة، و لكن متعتها ليست في الوصول و انما في الطريق، لبد أن تستمتع بالطريق الذي تسير فيه وتفتخر بقوتك و ارادتك وأنت تتغلب على عثراته و مساوئه، فالحياة لا تقبل الضعفاء.

حكم جميلة عن الحياة

الحياة جميلة جدا لكننا لا نشعر بجمالها الا إذا أدركنا الحكمة منها، اليك بعض الحكم و الأقوال عن الحياة :

  • من يحاول أن يُمسك الشّمعة من شعلتها يحرق يده بنفسه.
  • لا يستطيع أحد ركوب ظهرك أبدا إلّا إذا كنت منحنياً.
  • من جار على شبابه جارت عليه شيخوخته.
  • لو أنّك لا تصادق إلا إنساناً لا عيب فيه لما صادقت نفسك.
  • حين تصمت الأسود تبدأ الببغاوات بالثرثرة.
  • كل شيء إذا كثر.. رخص، إلّا العقل فكلّما كثر زادت قيمته، وكلام الإنسان يدل على رجاحة عقله.
  • الصّوت الهادئ أشد من الصراخ، والتواضع يحطم الغرور، والأدب يهزم الوقاحة.
  • الأصدقاء الأوفياء كالعين و اليد، إذا تألمت اليد بكت العين، وإذا بكت العين مسحتها اليد.
  • قطرة المطر تحفر في الصخر لم تحفرها بالعنف ولكن  تحفرها بالتكرار.
  • ليس العار أن تسقط ولكن العار أن لا تستطيع النهوض ثانية.
  • لولا أن الناس يخطؤون لما اخترعوا للقلم الرصاص ممحاه.
  • كل شيء تكتشفه بتقدم العمر هو بالفعل موجود من قبل ولكنك كنت أصغر من أن تكتشفه.
  • لا شيء يجعلنا كبار كالتجربة ولا شيء يجعلنا أكثر صمتاً كخيبة الأمل.

قيم و مبادئ عن الحياة

بامكاننا أن تعلّم و نكتشف الكثير من القيم في الحياة، وتطبيقها على أرض الواقع، اليك أهم القيم و المبادئ عن الحياة :

  • قمة القوة أن تبتسم وفي عينك ألف دمعة. وان قمة الصبر أن تسكت وفي قلبك جرح يتكلم.
  • الاحترام يسبق الحبّ. والصّدق يسحق الكذب، والتّوبة تحرق الشيطان، والحقّ يزهق الباطل.
  • المتفائل يرى الفرصة في كلّ عناء. بينما المتشائم يرى العناء في كلّ فرصة
  • الذين يرسمون للحياة منظرها الجميل رغم كل ما يلقونه من شقاء. هم الذين يحملون فى أنفسهم شرارة المعرفة وحنين كبيرا إلى رفض الحياة الروتينية،
  • الحياة كالبيانو هناك أصابع بيضاء. وهي السعادة وهناك أصابع سوداء وهي الحزن ولكن تأكّد أنّك ستعزف بالاثنتين لكي تُعطي الحياة لحناً عظيما.
  •  عليك أن تصافح، وتسامح، وتدع الخلق للخالق، فالدنيا ثلاث الأمس عشناه ولن يعود، اليوم نعيشه ولن يدوم، والغد لا ندري أين سنكون .. فأنا وأنت وهم ونحن راحلون، فمن أعماق قلبك سامح من أساء إليك.
  • الرّحمة أعمق بكثير من الحبّ وأصفى وأطهر و أنقى، تجد فيها الحبّ، وفيها التضحية، وفيها إنكار الذات، وفيها التسامح، وفيها العطف، وفيها العفو، وفيها الكرم، وكلّنا قادرون على الحبّ بحُكم الانسانية، وقليل جدا منّا هم فقط القادرون على الرّحمة.
  • حياة يقودها كلام البشر أهون من حياةٌ يقودها عقلك.
  • كم من كاذب كسب القلوب، وكم من صريحٍ لم تفهمه العقول.
  • أجمل ما يحدث في لحظات الخلاف هي الصّراحة التي أخفتها المُجاملات.
  • العلم صيدٌ والكتابة قيده، قيّد صيودك بالجبال الواثقة، فمن الحماقة أن تصيد غزالة وتتركها بين الخلائق طائفة.

أقوال معبّرة عن الحياة

  • الحياة ليست الا شعور الإنسان بالحياة.
  • جرد أي إنسان من الشّعور بحياته تجرده من الحياة ذاتها بمعناها الحقيقي.
  • إن الأمة التي يعرف رجالها كيف يموتون هي الأمّة الوحيدة الجديرة بالحياة.
  • عندما نعيش لأنفسنا فحسب، تبدو لنا الحياة قصيرةً وضئيلةً، تبدأ من حيث بدأنا نفهم، وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود، أمّا عندما نعيش لغيرنا لا لأنفسنا، فإنّ الحياة تبدو طويلةً وعميقة، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية، وتمتدّ بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض.
  • ستتعلّم الكثير و الكثير من دروس الحياة، حينما تلاحظ أن رجال الإطفاء لا يكافحون النار بالنّار.
  • الدين هو الوسيلة التي تساعد الإنسان على الحفاظ على اتجاهاته السليمة في هذه الحياة، وتحول بينه وبين الهيام على وجهه دون هدف، مما قد يعرضه إلى السّقوط في براثن الشر.
  • لا يغريك الوصول الى السهل إذا كان المنحدر وعراً.
  • ليست الحياة بعدد السّنين ولكنّها بكم المشاعر، لأنّ الحياة ليست شيئاً آخر غير شعور الإنسان بالحياة.
  • إنّنا نعيش لأنفسنا حياوات مضاعفةً حينما نعيش للآخرين، وبقدر ما نضاعف شعورنا بالآخرين نضاعف شعورنا بحياتنا، ونضاعف هذه الحياة نفسها في النّهاية، وهي رغم كلّ ذلك مازالت هي الحياة، ونحن مجبرون أن نحياها كما هي.
  • لقد تعلّمنا ونحن صغار أنّ السّنبلة الفارغة هي التي ترفع رأسها في الحقل، وأنّ الممتلئة بالقمح تخفضه، فلا يتواضع إلا كبير، ولا يتكبّر إلا حقير.
  • الحياة بلا فائدة ما هي الا موت مسبق.
  • الحياة شعلة إمّا أن نحترق بنارها، أو نطفئها ونعيش في ظلام للأبد.
  • ليس للحياة قيمة إلا إذا وجدنا فيها شيئاً نواجه الصعاب من أجله.
  • عندما لا ندري معاني الحياة، كيف يمكننا أن نعرف ما هو الموت.
  • هنيئا لمن ملأ حياته بعمل الخير، لأنّه أدرك أنّها أقصر من أن يضيعها بعمل الشّر.
  • الحياة حلم، لا يوقظنا منه الا الموت.

أهم الدروس التي علّمتها لنا الحياة

  • أن نجعل قلوبنا مدينةً بيوتها هي المحبّة، وطرقها ليست الا التّسامح والعفو، وأن نعطي ولا ننتظر الرّد على العطاء، وأن نصدُق مع أنفسنا قبل أن نطلب من أحد أن يصدقنا، وعلّمتنا ألا نندم على شيء أحزننا، وأن نجعل الأمل مصباحاً يرافقنا في كلّ مكان.
  • علمتنا أيضا أن عندما نفرح نظهر فرحتنا لنسعد بها المحبون لنا من حولنا.
  • علمتنا الحياة أن نكون مثلها تماما، وأن أرتدي ثوب الطّهارة والعفاف.
  • أن أكون مثل التربة الخصبة، نعطي من يزرع ثمره دون انتظار المقابل.
  • أن نكون مثل السلحفاة في الطريق الصحيح، أكثر خيرا من أن نكون مثل الغزلان في الطّريق الخطأ.
  • علّمتنا الحياة أن في أغلب الأحيان خسارة معركة تعلمك كيف تربح الحرب.
  • علّمتنا الحياة أن مفتاح الفشل هو ليس الا محاولة إرضاء كل شخص تعرفه.
  • أنّ التّوقف في مرحلة الصّعود ليست إلاّ استراحة محارب.
  • علّمتنا الحياة أن السّير على خطوات الآخرين هو مضيعة للوقت وليس محاوله لتكرار نجاحه، لأن في النهاية لن نصل أبعد مما وصلوا إليه، بل يجب أن نشق طريقنا بأنفسنا في هذه الحياة حتى نصل إلى نهاية مرضية لأهدافنا.
  • أن نحيا على ضوء شمعة بضمير، أشرف من أن نحيا بلا ضمير تحت أضواء قصر.
  • أنّ لا وجود لمهمة صعبة بعد تقسيمها إلى خطوات صغيرة.

هذه كانت الدروس المستفادة التي علمتنا اياها الحياة، و الحكم والأقوال المأثورة عن أجدادنا بعد تجارب أخذت من العمر عمرا.

السابق
اذكار الصباح وأهمية المحافظة عليها يوميا و كيفية قراءتها
التالي
علاجات حروق الشمس المنزلية…علاجات منزلية سريعة لتخفيف حروق الشمس