فوائد وأضرار الأطعمة

تقوية جهاز المناعة … تعلّم كيف تعزّز من مناعتك طبيعياً!

تقوية جهاز المناعة

تقوية جهاز المناعة

تقوية جهاز المناعة بشكل عام، يقوم بعمل رائع في الدفاع عنك ضد الكائنات الدقيقة المسبّبة للأمراض. لكن في بعض الأحيان تفشل بسبب ضعف جهاز المناعة وتغزو الجراثيم بنجاح لتجعلك مريضًا. لذا وخلال أزمة الكورونا ومع اقتراب فصل الشتاء، يصبح من المهم بالنسبة لنا الحفاظ على صحتنا في أفضل حالاتها بالحرص على تقوية جهاز المناعة لدرء فيروس الكوفيد-19، الأنفلونزا والأمراض الأخرى.

فهل من الممكن التدخل في هذه العملية لتعزيز جهاز مناعتك بتحسين نظامك الغذائي يا ترى؟ لكن إذا كانت الإجابة بنعم كيف يمكنك أن تقوم بذلك؟

هل تتناول فيتامينات أو مستحضرات عشبية معينة أم ماذا؟

من خلال مقال اليوم احصل على أفضل النصائح لحماية وتقوية جهاز المناعة لديك بشكل طبيعي!

ماهو نظام المناعة؟

سيساعدك فهم نظام المناعة وكيفية عمله على القيام بتعزيز مناعتك بشكل جيّد. ولهذا نظام المناعة في أجسامنا عبارة عن شبكة ذكية جاهزة لحمايتنا من الهجمات المختلفة كلّ يوم، سواء كانت من الفيروسات أو البكتيريا أو المواد السامة. ومع ذلك، نحن بحاجة إلى الاعتناء بها وتعزيزها بنظام غذائي ممتاز يعمل على دعمها بالفيتامينات اللّازمة للحفاظ على عملها بشكل جيّد.

نصائح تساعدك في تقوية جهاز المناعة طبيعياً!

حسناً نظن أنك تريد أن تعرف الجزء الأفضل؟ هناك الكثير من الطرق الطبيعية لزيادة إنتاج الأجسام المضادة لمساعدتك على درء الفيروسات والأمراض طوال الشتاء وما بعده. لذا سواء كانت تظهر عليك علامات تدلّ على وجود نظام مناعة قوي ، أو كنت تمرض باستمرار. فإليك بعض الطرق الرائعة لبناء مناعتك. ولمساعدتك في الحفاظ على جسم قويّ يومًا بعد يوم.

إقرأ أيضا:العادات الصحية الواجب علينا الاهتمام بها من أجل صحة جيدة

1- حافظ على رطوبتك بشرب الماء

ربما أنت تتساءل هل يمكن حقاً أن أعزّز مناعتي بشرب الماء؟  إنّ شرب الماء له فوائد لا تنتهي أبدًا. حيث بشرب لترين من الماء كلّ يوم ستحافظ على لياقة جسمك مع تقوية جهاز المناعة لديك. وذلك لأنّ الماء يساعد  في طرد السموم ويوفِّر الدعم للغدد الليمفاوية، والتي ترتبط مباشرة بجهاز المناعة.

وهنا تجدر الإشارة إلى كيفية تقوية جهاز المناعة أثناء مرضك وأنت تشرب الكحول، حيث في هذه الحالة ننصحك أوّلًا بالتخلّص من الكحول لأنها توقف الخلايا المناعية عن العمل بكفاءة وبالتالي تضعيف المناعة وصعوبة مقاومتها للمرض. ثمّ بعدها تأكّد من بقائك رطبًا لمنح نظامك دفعة عمل جيّدة لهذه الخلايا لتقوية جهاز المناعة بشكل أفضل.

2- تقوية جهاز المناعة  – التمارين الرياضية

ممارسة الرياضة بانتظام هي إحدى ركائز الحياة الصحية التي تقِي من مجموعة متنوعة من الأمراض. ولكن هل تساعد هذه التمارين في تعزيز نظام المناعة لديك بشكل طبيعي والحفاظ عليه في حالة صحية؟

تمامًا مثل النظام الغذائي الصحي، يمكن أن تساهم التمارين في تقوية الصحة الجيّدة بشكل عام وبالتالي في نظام مناعي صحي. أين قد يساهم بشكل مباشر أكثر من خلال تعزيز الدورة الدموية الجيّدة. والتي تسمح لخلايا ومواد الجهاز المناعي بالتحرّك عبر الجسم بحرية والقيام بعملها بكفاءة. وبذلك فممارسة الرياضة بضع مرات في الأسبوع بشكل منتظم يمكن أن تقلّل من كمية نزلات البرد التي تصاب بها في السنة. كما أنّ ممارسة ما لا يقل عن 20 إلى 30 دقيقة فقط من التمارين اليومية مثل المشي يمكن أن يحسِّن دفاعات جسمك بشكل كبير .

إقرأ أيضا:هرمون التستوستيرون هرمون الذكور بامتياز ما هو؟ وماذا يفعل؟

3- تقوية جهاز المناعة  – النوم الجيّد والصحيح

هل تعلم أن قلّة النوم يمكن أن تثبط قدرة جسمك على العمل بكامل طاقته؟ أين سيؤدي هذا بدوره إلى إضعاف استجابتك المناعية، ممّا يجعلك أكثر عرضة للبكتيريا والفيروسات. حيث أظهرت الأبحاث أنّ الحصول على 7-9 ساعات من النوم، بالإضافة إلى القيلولة الفردية هو مفتاح الحفاظ على لياقتك بما في ذلك مناعتك. لذا ابحث عن روتين ليلي يناسبك وتأكّد من حصولك على قسط كبير من الراحة مع تجنب التكنولوجيا في آخر ساعة قبل وقت نومك.

4- الحدّ من التوتر

الإجهاد ليس مفيدًا أبدًا لصحتك كما يمكنه أن يكون ضارًا بشكل خاص لمناعتك. فعندما تشعر بالقلق أو التوتر، تنخفض مستويات الخلايا الليمفاوية في جسمك وبالتالي خلايا الدم البيضاء التي تساعد في محاربة المرض. ممّا يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات. وللتخلص من هذا المشكل يعدّ تعلّم كيفية إدارة التوتر مع تطبيقها طريقة رائعة لضمان عدم المساس بمناعتك.

5- الضحك هو أفضل دواءّ لتقوية جهاز المناعة

قد يبدو الأمر سخيفًا بعض الشيء ، لكن الضحك قد يزيد من إنتاج الأجسام المضادة وخلايا الدم البيضاء في جسمك، بالإضافة إلى تقليل الهرمونات المرتبطة بالتوتر . فالضحك لا يساعدك عقليًا فحسب، بل جسديًا أيضًا! حيث أكّدت الأبحاث العلمية في جامعة جنوب كاليفونيا مؤخراً أنّ الضحك يخفض مستويات هرمونات التوتّر وفي المقابل يرفِع هرمونات السعادة وهذا ما يقوّي المناعة بمقدار 25%. كما أنّ الضحك يعتبر علاج أيضا والذي يسمّى العلاج بالضحك ليُحسِّن من التعافي من المرض مع التمتّع بصحة جيّدة.

إقرأ أيضا:فوائد الزنك الصحية… تعرف على أهم الفوائد الصحية للزنك

أطعمة وأعشاب خارقة تحارب الفيروسات لتقوية جهاز المناعة !

يمكن للنظام الغذائي الذي يحتوي على مكوّنات مضادة للالتهابات أن يقلّل بشكل كبير من فرص الإصابة بالعدوى. لذا تأكّد من ملء طبقك بالأطعمة الكاملة الغنية بالفيتامينات والمنتجات الطازجة في كلّ وجبة. إذ هناك الكثير من المنتجات القويّة التي تستحق أن تضيفها إلى نظامك الغذائي. سواء كنت ترغب في تناول وجبة خفيفة صحية أو تناول العصائر المعزّزة للمناعة. فعندما يتعلق الأمر بوضع خطّة وجبات لتعزيز المناعة ، يجب عليك التأكّد من تضمين الكثير من المكوّنات التي تتميز بفوائدها المضادّة للفيروسات. وفي هذا الصدد نستعرض لك بعض من هذه الأطعمة والأعشاب التي تساعدك في تقوية جهاز المناعة لديك:

1- تناول البرتقال

غالبًا ما يكون البرتقال هو أوّل ما يتبادر إلى الذهن عندما يتعلق الأمر بالفواكه المعزّزة للمناعة. حيث أنها تحتوي على فيتامين ج “c” للمساعدة في درء العدوى. كما أنها مصدر كبير للحديد.

2- تناول العنب البري الطازج

تمتلئ هذه القوى الأرجوانية الصغيرة بمضادات الأكسدة التي تساعد على زيادة إنتاج الجسم للخلايا المناعية. وننصحك بأن تضيف العنب البري إلى أوعية العصير والشوفان وسلطات الفاكهة لاكتساب مغذياتها.

3- أكل الثوم

لاستخدام الثوم كمكمّل غذائي طبيعي، افرم فصين من الثوم واتركهما لمدة 15 دقيقة حتى تتطور المركبات النشطة. ثمّ امزجها مع زيت الزيتون والملح، بعدها ادهن الخليط على الوجبة الخفيفة التي ستتناولها. أو أضف الثوم النيء إلى وجباتك. المهمّ هو أنّك لا تستغني عنه لأنّ فوائده المضادة للميكروبات تعمل على تقوية جهاز المناعة بشكل ممتاز.

4- السبانخ

والذي هو أحد  المكوّنات التي تحتوي على مضادات الأكسدة لمحاربة الفيروسات الحرّة.

5- الزنجبيل

وهو إضافة أساسية لوصفة النجاة من الكوفيد-19 أو الإنفلونزا. حيث يحتوي على عناصر نشطة تجعله علاجًا طبيعيًا قويًا ومعزِّز فائق بخصائص قويّة مضادّة للالتهابات. ولإدخال الزنجبيل في نظامك الغذائي ببساطة قم ببشر أو عصر جذر الزنجبيل الطازج مع عصير الليمون، وملعقة من العسل وخذها كجرعة مركّزة. أو أشربه بالماء الساخن كشاي زنجبيل مقوي للمناعة.

6- خلّ التفاح

خلّ التفاح  يقلِّل من الحموضة الزائدة ، وهو أمر حاسم للاستجابة المناعية الصحيّة. كما أنه غنيّ بالبروبيوتيك والإنزيمات لتعزيز صحّة أمعائك.

7- القرنفل

القرنفل يعتبر من مضادات الأكسدة ومضاد حيوي جيّد ومضاد للبكتيريا والفيروسات لحماية الجسم، يلعب دور منشط ومحفّز للأغذية يجب استهلاكه مع الأعشاب أو الأغذية مع تجنب استهلاكه لوحده لأنه لا يقوم بدوره بشكل كامل مقارنة عند استهلاكه مع المواد والأطعمة الأخرى حيث يمكنك أن تضيف نصف ملعقة صغيرة لوجباتك الغذائية.

8- الكركم

يتميز الكركم بخصائصه المضادّة للبكتيريا والفيروسات، إذ يمكنه تحفيز جهاز المناعة في الجسم لدفعه إلى العمل عند الإصابة بنزلة برد.

9- اللّوز

أخيرًا، يُقال أنّ اللّوز هو أفضل المكسّرات لجهاز المناعة. سواء كنت تتناول حليب اللّوز الخام أو حليب اللّوز الخفيف إلى العصائر ، فهي مصدر كبير لفيتامين E الذي يحارب البرد، والذي يساعد على حماية الخلايا من أضرار الفيروسات الحرّة.

هذا بالإضافة إلى اللّحوم الحمراء الخالية من الدهون والحبوب المدعّمة والبقوليات مثل الحمص والعدس والبيض. وللحصول على وجبة صحيّة سريعة وسهلة. قم بتحويلها إلى حساء معزّز للمناعة مع خضروات قليلة الملح أو مرق الدجاج. إذ تعتبر بذور اليقطين أيضًا إضافة رائعة، بسبب محتواها العالي من الزنك. ولا تنسى تجنب السكر  لأن ملاعق السكر الصغيرة فقط يوميًا يمكن أن تضعف قدرة خلايا الدم البيضاء على محاربة الفيروسات.

وإذا كنت تبحث عن بعض الوصفات الرائعة المعزّزة للمناعة، فجرّب وصفة فطيرة التوت الأزرق وزبدة اللّوز ، أو وعاء عصير السبانخ والأناناس الغني بالفيتامينات، والفراولة التي تحتوي على فبتامين c أكثر من البرتقال.

هل المكمّلات والمستحضرات العشبية نافعة؟

قد تصادف عند تسوّقك أحياناً زجاجات من الحبوب والمستحضرات العشبيّة والمكمّلات الغذائية الطبيعية التي تدّعي أنّها تدعم المناعة و تعزِّزها. لكن فلتعلم أنه لا يوجد حتى الآن دليل على أنها تعزّز المناعة بالفعل لدرجة أنك تتمتع بحماية أفضل من العدوى والمرض بل هي قد تعمل فقط على تغيير بعض مكوّنات الوظيفة المناعية. كما أنّ إثبات ما إذا كان هذا المستحضر أو المادة يمكن أن يعزّز المناعة هو حتى الآن مسألة معقدة للغاية. فلم يعرف العلماء بعد ما إذا كانت هذه المستحضرات التي يبدو أنها ترفع مستويات الأجسام المضادّة في الدم تفعل أي شيء مفيد للمناعة في الواقع أم لا! وبهذا ننصحك بتجنبها قدر المستطاع بما أنه يوجد نصائح وخطط طبيعية تعزّز من مناعتك والتي ذكرناها لك مسبقاً حيث أنها تعتبر الأفضل في تقوية المناعة.

لذا احزم نظامك الغذائي بالكثير من الأطعمة الملوّنة ، واحصل على قسط كبير من الراحة ، ومارس الرياضة بانتظام ، وسترتفع مستويات المناعة لديك في أي وقت من الأوقات بشكل طبيعي وبدون تعقيدات!

تقوية جهاز المناعة – المراجع:

السابق
علم الحاسوب … فلتلقِ نظرة عامّة على علم الحاسوب!
التالي
واتس ويب 2021 …كيفية استخدام واتساب ويب 2021 على أنظمة ويندوز و الماك