الصحة الجنسية

تغير الهرمونات بعد الطلاق – أسبابه ومضاعفاته وتأثيره على المرأة

تغير الهرمونات بعد الطلاق

تغير الهرمونات بعد الطلاق

تغير الهرمونات بعد الطلاق – أسبابه ومضاعفاته وتأثيره علينا. يِؤثر الطلاق على الرجل ولكنه أكثر حدة على المرأة، لأنه يسبب لها عدة اضطرابات نفسية و عاطفية من بينها تغير الهرمونات. سنحاول معا مناقشة هده الحالة و معرفة اسبابها و نتائجها على المرأة، كما سنتطرق الى عدة وجوه لأسباب هدا النوع من الامراض الدي يصيب المرأة.

أسباب تغير الهرمونات بعد الطلاق

نحن نعلم الآن أن أي نوع من الإجهاد النفسي والعاطفي والجسدي يؤثر سلبًا على هرموناتك ويمكن أن يسبب اختلالات. هذه الاختلالات تجعلك أقل قدرة على التعامل مع التوتر، مما يؤدي إلى تفاقم الموقف.

غالبًا ما تواجه النساء في منتصف العمر صعوبة في التعامل مع العديد من الأعراض المتعلقة بانقطاع الطمث والتغيير الكامل لانقطاع الطمث. و من المفارقات أن هذا يمكن أن يكون أيضًا وقتًا للضغط الشديد على العلاقات والزيجات، متلازمة العش الفارغ، وقضايا احترام الذات بسبب زيادة الوزن العنيدة. والتغيرات في الدافع الجنسي، والتغيرات في الوظائف أو التقاعد، والأفكار بعدم الحاجة. كل هذا يمكن أن يؤثر حقًا على نظرة المرأة وعلاقاتها. للأسف، خلال هذه المرحلة من الحياة ، ينتشر الطلاق أيضًا.

التوتر الناجم عن وفاة الزوج أو الطلاق غالبًا ما يكون أكثر الأوقات إرهاقًا في حياة المرأة. خاصة أنه من النادر أن ينتهي الطلاق وديًا لعدد كبير من الأسباب، أحدهما يريد الانفصال والآخر لا، علاقة ما، الخلاف حول تقسيم الأصول، أو الانحياز الذي يحدث بين الأصدقاء والعائلة.

إقرأ أيضا:تنظيف الأوعية الدموية… الغذاء لتحسين الدورة الدموية وتقليل عوامل الخطر

يعتبر الطلاق من أصعب الأمور التي يمكن أن يمر بها الناس لأنه يؤثر على قلب وروح. من هم في ثللك الحالة، غالبًا ما يجعل الطلاق المرأة تشعر بالفشل، إلى جانب آراء الآخرين وحكم المجتمع ككل.

يمكن أن يجعل النساء يشعرن بالكسر والخوف من عدم حبهن مرة أخرى بسبب الضعف الذي يتعرض له.

يمكن أن يكون الطلاق وانقطاع الطمث في نفس الوقت، والذي يحدث غالبًا، و هوأمرًا لا يطاق تقريبًا بالنسبة للمرأة.

لئنه يجعلها تضطر إلى التعامل مع جميع الضغوطات العاطفية أثناء المرور بمستويات الهرمون المنخفضة. يمكن أن يجعل المرأة لا تشعر بنفسها. من المهم جدًا خلال هذا الوقت أن تعتني المرأة بنفسها حتى تتمكن من التعامل مع الأفعوانية العاطفية للطلاق أو صراع العلاقة.

 موازنة تغير الهرمونات بعد الطلاق

سيساعدك موازنة هرموناتك وتصحيح أنماط الأكل في أن تبدو وتشعر بأفضل ما لديك. ناهيك عن أنك قد تشعر براحة أفضل، وهو أمر ضروري خلال هذا الوقت الصعب. أقول دائمًا للنساء اللائي يعانين من الطلاق أن هناك الكثير من الجمال في العالم، عليك فقط تجاوز العاصفة.

غالبًا ما تتعرف النساء على أنفسهن بشكل أفضل، ويحبن ويقدرن أنفسهن حقًا، وغالبًا ما يجدن حبًا جديدًا. أولاً ، يحتاجون إلى أساس ثابت من الاستقرار العقلي والجسدي.

إقرأ أيضا:Hantavirus فيروس هانتا كل ما تريد معرفته عن هذا الوباء

يمكن أن تساعد مساعدة المرأة على خفض مستويات الكورتيزول المرتفعة لديها على النوم بشكل أفضل. والتحكم في تناولها أو تعاطيها للكافيين، والمساعدة في تحقيق التوازن بين هرموني الاستروجين والبروجسترون. من خلال زيادة هرمون البروجسترون بلطف، لن تشعر المرأة بالهدوء والنوم بشكل أفضل فحسب، وستكون مجهزة بشكل أفضل للتعامل مع القلق والاكتئاب الشائعين المرتبطين بالطلاق. ولكنها أيضًا ستكون قادرة على فقدان الوزن الصعب. سيساعد فقدان الوزن الصعب المرتبط بالهرمونات غير المتوازنة والتوتر على منحها الدافع لاتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة خلال هذا الوقت.

يمكن أن تكون المشاعر العميقة التي يمر بها الطلاق نقطة انطلاق لاستكشاف الذات وحب الذات و الرعاية الذاتية التي تشتد الحاجة إليها. يمكن أن يؤدي تعلم تناول الأطعمة الكاملة بثبات على مدار اليوم من خلال الجمع بين البروتين والدهون وكمية صغيرة من الكربوهيدرات إلى استقرار نسبة السكر في الدم وزيادة التوازن الهرموني.

التحكم في هرموناتك

قد تكون المرأة التي تمر بسن اليأس أثناء تعرضها للطلاق أو صراعات عميقة في العلاقات مؤلمة بشكل خاص.

ولكن هناك أمل، من خلال التركيز على التغيرات الهرمونية الصغيرة، يمكن أن يحدث “تأثير الفراشة” الحقيقي. من خلال موازنة هرموناتك ونظامك الغذائي.

يمكنك تجربة تأثير مضاعف من خلال قدرة أفضل على إدارة التوتر لديك، والنوم العميق،  وفقدان الوزن المستعصي، والمزيد، يمكن أن تؤثر هذه التغييرات في حياتك على عائلتك ومجتمعك.

إقرأ أيضا:العادات الصحية الواجب علينا الاهتمام بها من أجل صحة جيدة

شيء جميل أن ترى امرأة تمر بالطلاق وتعامله بكرامة ونزاهة ومحبة أعتقد أن هذا يمكن أن يحدث في كثير من الحالات إذا حاولنا فهم أنفسنا والشخص الآخر.

لكن من الصعب القيام بذلك إذا لم تتمكن من التفكير بوضوح والشعور بأفضل ما لديك. يمكن أن تصبح اليرقة التي كانت ذات يوم، والتي ربما فقدت الأمل، فراشة جميلة حقًا.

الاهتمام بالحياة يثبت الهرمونات

هناك حقًا حياة وجمال على الجانب الآخر من سن اليأس والطلاق. من خلال إجراء تغييرات صغيرة في أنفسنا وفي علاقاتنا، يمكننا حقًا تغيير العالم.

سواء كنت المطلقة التي تحتاج إلى مساعدة من الاشخاص الاخرين في فهم مشاكلها الهرمونية ، يجب عليها التواصل.

يساعدك سرد قصة على التواصل بطرق جديدة وأكثر فاعلية. يمكن أن يسمح لك رواية قصة بشرح وجهة نظرك بطريقة يمكن أن يتعامل معها المقربون لك على المستوى العاطفي.

البحث عن الراحة

إذن ما الذي يمكن أن تفعله المرأة لتشعر بتحسن مع تغير جسدها ودماغها؟

في عيادة الاطباء يصف لك بشكل روتيني دورات قصيرة من العلاج الهرموني وأدوية النوم إذا لزم الأمر وجرعات صغيرة من مضادات الاكتئاب. ولكن قبل التسرع في ملء وصفة طبية، يقر الخبراء بأن علاج انقطاع الطمث أمر يجب على النساء التفكير فيه بعناية.

يقول خبراء الطب و التوليد، ان تغير الهرمونات عند المرأة له عدة اسباب. و لكن المرأة هي الوحيدة القادرة على التحكم فيه، لدا يجب عليك ان ترتاحي و تستمتعي بالحياة، و تنضمي حياتك على ما تريدين انت

السابق
وقف تساقط الشعر… تعرفي علي العلاجات المنزلية لوقف تساقط الشعر
التالي
معنى الابتزاز العاطفي… ما هو الابتزاز العاطفي وكيف تكتشفه وتواجهه؟