تاريخ

تعبير عن حرب أكتوبر … أقوى موضوع تعبير عن حرب أكتوبر المجيدة 1973

تعبير عن حرب أكتوبر

أقوى موضوع تعبير عن حرب أكتوبر المجيدة 1973

تعبير عن حرب أكتوبر المجيدة 1973، كان و مازال حرب أكتوبر واحدا من أعظم و أهم الحروب التي واجهتها مصر،

فيرجع السبب الرئيسي الذي شجع المصريين لخوض هذه المعركة هي ” الهزيمة “حيث سميت تلك الهزيمة التي لحقت بهم بإسم حرب النكسة،

و قوة ارادتهم و عزيمتهم و اصرارهم على محاولة استرداد الأرض التي قام بإحتلالها العدو الإسرائيلي في هذا اليوم، حيث احتلت إسرائيل في هذه الحرب ” حرب النكسة ” شبه جزيرة سيناء،

لذلك قرر الرئيس الراحل محمد أنور السادات بالقيام بهذه المعركة لمحاولة استرداد أرض مصر المحتلة،

حيث قام بوضع خطة عسكرية متقنة جدا و في غاية الذكاء و استطاع بها أن يعيد ترتيب الجيش المصري من جديد بحيث يضمن تحقيق الانتصار للمصريين.

أهم العناصر التي يتناولها تعبير عن حرب أكتوبر

  • كيفية استعداد الجيش المصري للشروع في هذه الحرب .
  • عوامل التي ساعدت على الانتصار في حرب أكتوبر.
  • ماذا قدمت الدول الأخرى لمصر من حيث المساعدة و الدعم.
  • فخر المصريين جميعا بالانتصار .

موضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر 1973 كامل

تحطيم خط بارليف

قام الرئيس السادات بوضع خطة عسكرية غاية في الذكاء لنصر جيش مصر العظيم، حيث أن في يوم السادس من أكتوبر عام 1973.

قام الجيش المصري بقيادة و توجيه الرئيس الراحل أنور السادات، في تمام الساعة الثانية بعد الظهر بتحطيم خط بارليف الذي قامت دولة اسرائيل العدوة بإنشاءه،

حيث كانت القوات الإسرائيلية متعمدة أن تقلل من ارادة و اصرار المصريين، و الدليل أنها كانت تصرح دائما بأن خط بارليف هو أقوي خط دفاع في العالم، و لا أي قوة تستطيع تدميره.

لكن لم يؤثر ذلك على كفاءة و فاعلية الجيش المصري، فهو معروف بأن لا شيء يستطيع أن يقف أمامه حتى،

و من ثم نجحت القوات المصرية العسكرية في تحطيم خط بارليف، و ذلك عن طريق الطائرات المسلحة،

و التي تم استخدام خراطيم المياه بعد ذلك للتأكد من تدميره بشكل نهائي،

حيث استطاعت الجيوش المصرية بارادتها و عزيمتها ان تعبر جميع الجسور، و بالفعل نجحت في تحطيم الكثير من حصون و مواقع الجيش الاسرائيلي.

أحداث حرب أكتوبر

حيث يرجع السبب أيضَا وراء تحقيق هذا الانتصار العظيم في هذه المعركة الى كافة المعونات و المساعدات التي قام بتقديمها بعض الدول الأخرى للمصريين كدعما قويا للمصريين.

فقد اتفقت جميع الدول على وقف تصدير البترول للدولة العدوة إسرائيل، ليس هذاكل ما قدموه فقط بل قاموا أيضا برفع سعره لهم بدرجة كبيرة جدا،

و حيث أكدت كافة الدول مدى حسن نيتها في دعمها للمصريين و محاولة جلب حقوقهم في استرداد أراضيهم التي قات دولة اسرائيل باحتلالها من دون حق.

استرداد الأراضي  المحتلة

بسبب هذا النصر الذي حققته الجيوش المصرية انتشرت الفرحة في جميع البيوت المصرية، فرحين مهللين بالانتصار في هذه الحرب.

و فخورين بنجاح الجيوش المصرية العسكرية و دورها في استرداد الأراضي المحتلة من قبل اسرائيل العدوة.

و من الجدير بالذكر أن مازالت الفرحة مستمرة الي يومنا هذا، لذلك نحتفل بذكري هذا اليوم و الانتصالر العظيم.

حيث اصبح هذا اليوم اجازة رسميه في كل المصالح الحكومية احتفالا و تشييدا ل ذكري حرب السادس من أكتوبر عام 1937.

النكسة

حيث من بعد النكسة مباشرة قامت إسرائيل بعد هذه الحرب في محاولة حماية الارض من الدخول. حيث قاموا ببناء الحصون، و القلاع، و التحصينات القوية لمنع الجيش المصري من الهجوم.

الذي قد يحاول دخول أراضي سيناء المحتلة من قبل العدو الاسرائيلي.

تم من بعد ذلك بطولات للجيش المصري العسكري في محاولة تفكيك سلطات و قوة الجيش الإسرائيلي. و من أهم هذه المحاولات هي إغراق المدمرة البحرية ” إيلات ” الإسرائيلية.

ثم من بعد إتمام هذه  الحرب بعد أن أصبح يعم الهدوء الطرفين، بدأت مصر في تنفيذ الخطة الثانية.

و هي خطة القضاء نهائيا على جيش اسرائيل العدو من خلال هجمة قوية تقوم على القضاء على اسرائيل بأكملها، و التمكن من الاحتلال بالكامل.

حيث تم التخطيط الفعلي من قبل القوات المسلحة المصرية العسكرية بقيادة و ريادة الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

و هو السبب الرئيسي في نجاح هذه الحرب العظيمة، حيث هو من قام بالتخطيط لهذا اليوم بالكامل،

و أيضا اشترك معه رئيس هيئة الأركان الفريق سعد الدين الشاذلي في هذه الخطة.

أسباب إنتصار مصر في حرب أكتوبر

و قبل هذه الحرب قامت القوات المسلحة المصرية العسكرية في استغلال جميع الشركات الحكومية بشكل عام،

و أيضا القطاع الخاص في القناة، بأنهم يبدأوا في إقامة تحصينات و  قلاع، و مخازن للسلاح، و الذخيرة بها.

كما و قامت أيضا بحفر عدد كبير جدا من الخنادق و الحفر المتصلة فيما بينها،

و من ثم قامت برفع السواتر الترابية الموجودة بالفعل غرب القناة.

ليس هذا فقط بل و قامت أيضا بإنشاء هضبات عليها، لكي تتمكن من تمركز الدبابات فيها،

و تم القيام بعمل شبكة من الصواريخ المضادة للطائرات.

و حيث قامت بإنشاء الملاجئ، و المطارات، و وحدات هندسية للقيام بصيانة الممرات،

ذلك لتلاشي الهزيمة التي حدثت سابقا في عام 1967، و التي اطلق عليها ” النكسة “،

و لكنها كانت سبب في الانتصار العظيم الذي قامت به مصر.

السابق
موضة تعريفها وانواعها وأهم النصائح عن الموضة واهميتها في حياتنا
التالي
نظام غذائي متوازن … كيف تحافظ على نظام غذائي متوازن؟..عناصر غذائية مهمّة!