فوائد البذور

تجربتي مع عشبة القمح … فائدة صحية محتملة لعشبة القمح والآثار الجانبية له

تجربتي مع عشبة القمح

تجربتي مع عشبة القمح

تجربتي مع عشبة القمح، يعرف أيضًا باسم الدم الأخضر. يتم تحضيره من أوراق نبتة القمح المنبتة حديثًا حيث يعتبر من الأطعمة الفائقة بمظهره الغذائي الغني. عادة ما يتم استهلاك عشبة القمح كعصير ولكنها متوفرة أيضًا في شكل كبسولات ومسحوق وحبوب. يمكن استخدامه كمنشط صحي يومي. يقال إن عشبة القمح تمتلك خصائص مضادة للأكسدة، ومضادة للبكتيريا، ومضادة للالتهابات، ومضادة للأعصاب. تتناول هذه المقالة الفوائد الصحية، والحقائق الغذائية، والآثار الجانبية المحتملة لعشبة القمح. لقد قمنا أيضًا بتضمين بعض النصائح حول استخدام واستهلاك عشبة القمح. انتقل للأسفل للبدء.

فوائد عشبة القمح

وجدت بعض الدراسات أن عشبة القمح قد تقلل من مستويات الكوليسترول في الجسم. في الدراسات التي أجريت على الحيوانات، تم إعطاء الأرانب التي تحتوي على مستويات عالية من الكوليسترول نظامًا غذائيًا عشبيًا. يمكن أن يساعد التأثير المضاد للأكسدة لعشبة القمح في تقليل مستويات الكوليسترول في الدم.

وجدت دراسة أخرى أجريت على الفئران أن عصير عشبة القمح الطازج يمكن أن يُظهر تأثير نقص شحميات الدم (تقليل الكوليسترول).

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات في هذا الصدد.

إقرأ أيضا:الأغذية المفيدة لصحة القلب… تعرف على النظام الغذائي الذكي للقلب
  • قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان

يقال إن عشبة القمح تمتلك خصائص مضادة للسرطان قد تساعد في محاربة الخلايا السرطانية. تنمو الخلايا السرطانية في بيئة منخفضة الأكسجين. توفر عشبة القمح نسبة عالية من الأكسجين لجميع أنسجة الجسم، وهذا قد يساعد في مكافحة السرطان.

تم العثور على عشبة القمح أيضًا لعرض أنشطة سامة للخلايا ومضادة للتكاثر. وجدت دراسة أخرى أجريت على 60 مريضًا بسرطان الثدي أن عصير عشبة القمح يمكن أن يساعد في تقليل مخاطر تسمم الدم بسبب العلاج الكيميائي. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات في هذا الخط للوصول إلى مزيد من الاستنتاجات.

  • تجربتي مع عشبة القمح – قد يساعد في علاج مرض السكري

قد تساعد عشبة القمح في التحكم في مستويات السكر في الدم. وجدت دراسة أجريت على فئران داء السكري من النوع 2 أن إنزيمات أكسدة الجلوكوز في عشبة القمح يمكن أن تساعد في تقليل مستويات السكر في الدم.

في دراسة أخرى، أدى علاج الفئران المصابة بداء السكري بالمستخلصات الإيثانولية من عشبة القمح لمدة 30 يومًا إلى انخفاض مستويات السكر في الدم.

إقرأ أيضا:اطعمة مسببة للكوليسترول… تجنب الأطعمة التي تولد نسبة عالية من الكوليسترول

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لفهم فائدة عشبة القمح في البشر.

تجربتي مع عشبة القمح – قد يخفف من الالتهاب

قد تساعد عشبة القمح في تخفيف الالتهاب المزمن. وجدت دراسة أن عصير عشبة القمح قد يساعد في علاج أمراض الجهاز الهضمي الالتهابية.

إن عشبة القمح غنية بالكلوروفيل. تظهر الأبحاث أن الكلوروفيل يمتلك خصائص مضادة للالتهابات. وجدت دراسة أخرى أن المركبات المرتبطة بالكلوروفيل قد تمنع الالتهاب في خلايا الأبهر البشرية.

قد يساعد في إنقاص الوزن

قد يؤدي استهلاك عشبة القمح إلى تعزيز فقدان الوزن بسبب وجود الثايلاكويدات. وجدت دراسة أجريت على القوارض أن الثايلاكويدات يمكن أن تبطئ إفراغ المعدة. يمكن أن تؤدي إضافتها إلى وجبة غنية بالكربوهيدرات إلى كبح الجوع. قد تساعد هذه العوامل في تقليل وزن الجسم.

تشير دراسة أخرى أيضًا إلى أن الثايلاكويدات تكبح الشهية عن طريق زيادة مستويات الكوليسيستوكينين (هرمون يحفز إفراز الصفراء). هذا يمكن أن يؤدي إلى انخفاض تناول الطعام.

قد يحسن صحة الجهاز الهضمي

قد يؤدي تناول عشبة القمح إلى تحسين صحة الجهاز الهضمي. تحتوي عشبة القمح على العديد من الإنزيمات الهاضمة التي تعزز الهضم. كما يزيد العصير من حركة الأمعاء.

إقرأ أيضا:الحقائق الغذائية للبرتقال … اكتشفوا القيمة الغذائية والسعرات الحرارية للبرتقال

عشبة القمح تقوم بتنظيف الأمعاء كما تقوم أيضا بالتقليل من بعض المشاكل. مثل:

  • الانتفاخ
  • الغازات
  • وعدم الراحة في البطن.

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات في هذا الخط لدعم هذا الادعاء.

تجربتي مع عشبة القمح – قد يعزز التمثيل الغذائي

قد يساعد تناول عشبة القمح في تعزيز التمثيل الغذائي ووزن الجسم. تشير بعض الدراسات والأدلة إلى أن عشبة القمح أو بالأحرى مسحوق القمح قد يساعد في التحكم في الحفاظ على رشاقة الجسم والمحافظة على الوزن وذلك عن طريق تحفيز الغدة الدرقية. هذا قد يحسن التمثيل الغذائي ويمنع عسر الهضم. ومع ذلك، يتوفر بحث محدود للغاية لدعم هذا الادعاء.

تجربتي مع عشبة القمح – قد يحسن المناعة

تشير الدراسات إلى أن عشبة القمح قد تحسن صحة المناعة. يساعد على زيادة عدد خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء كما أن لها خصائص مضادة للفيروسات ومضادة للالتهابات قد تساعد في تعزيز المناعة.

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات في هذا الخط للوصول إلى مزيد من الاستنتاجات.

  • قد يخفض ضغط الدم

أشارت دراسات على أن عشبة القمح قد تخفض ضغط الدم. قد يزيد الكلوروفيل الموجود في عشبة القمح من إنتاج خلايا الدم. قد يساعد هذا في تنظيم ضغط الدم. ومع ذلك، يتوفر بحث محدود لدعم هذه النقطة.

  • قد يحسن الوظيفة المعرفية

قد تعزز التأثيرات الوقائية العصبية لعشبة القمح الوظيفة الإدراكية لدى الأفراد المصابين بمتلازمة التعب المزمن.

وجدت دراسة أجرتها جامعة دايجو هاني، كوريا، أن عشبة القمح قد تساعد في منع ضعف الذاكرة.

  • قد يعالج التهاب المفاصل

عشبة القمح قد يعالج التهاب المفاصل الرومانتيكي. قد تلعب الخصائص المضادة للالتهابات لعشبة القمح دورًا في هذا الصدد. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث للوصول إلى مزيد من الاستنتاجات.

  • قد يعزز مستويات الطاقة

قد تمنع البروتينات الموجودة في عشبة القمح المرض وتحسن عملية الآليات المرتبطة بالطاقة في الجسم. يشعرك ضعف الجهاز المناعي بالتعب. محتوى الكلوروفيل في عشبة القمح له خصائص مضادة للجراثيم قد تحارب العديد من أنواع العدوى. هذا يمكن أن يعزز نظام المناعة لديك ويحتمل أن يعزز مستويات الطاقة. ومع ذلك، لا يوجد بحث مباشر لإثبات هذا الادعاء حتى الآن.

البحث محدود في هذا المجال. تشير بعض الأدلة القصصية إلى أن تناول مسحوق عشبة القمح قد يساعد في محاربة مشاكل الكلى.

أظهر تناول مسحوق عشبة القمح بانتظام أنه يخفف الأعراض اللاحقة لتكيسات الكلى (مثل آلام الظهر الشديدة وآلام البطن). قد تساعد عشبة القمح أيضًا في إبطاء معدل نمو الخراجات.

  • تجربتي مع عشبة القمح – قد يحسن صحة الجلد

يعزز فيتامين أ الموجود في عشبة القمح من لمعان البشرة ويمنحها توهجًا طبيعيًا. في دراسات الفئران، يمكن لعشبة القمح أن تعالج الآفات الجلدية الشبيهة بالتهاب الجلد التأتبي.

قد يساعد شرب عصير عشبة القمح في محاربة مشاكل الجلد مثل الصدفية والأكزيما. ومع ذلك، يتوفر بحث محدود في هذا الصدد.

هذه هي فوائد عشبة القمح. في القسم التالي، قمنا بتغطية ملفها الغذائي على نطاق واسع.

السابق
أنواع السكريات وأهميتها الصحية في تزويد الجسم بالطاقة
التالي
الأغذية المفيدة لصحة القلب… تعرف على النظام الغذائي الذكي للقلب