مقالات منوعة

القانون الجنائي والقانون الجزائي… المفهوم، التقسيم، الخصائص، والأهداف..

القانون الجنائي والقانون الجزائي

القانون الجنائي والقانون الجزائي

القانون الجنائي والقانون الجزائي، لطالما كان الإنسان في حاجة ملِحة للعيش في جماعات، وقد برز هذا منذ قديم العصور، وذلك ليس إلا لأجل إشباع حاجاته التي لم يجد في فرديته قدرة على إشباعها وحماية لكيانه من أي خطر يحدق به. غير أنّ العيش في جماعة سواء صغيرة كانت أم كبيرة، يجعل من النظام أمراً محتوما لتحقيق التوفيق بين مصالح الأفراد الحضارية على نحو يؤمن الطمأنينة ويرسي مبادئ العدل والمساواة. ومن أجل تفعيل هذا النظام فإنه يتوجب بالضرورة وجود قواعد عامّة تضبط تصرفات وسلوكيات الأشخاص بشكل يشعر كلّ شخص بوجوب إحترامها. وهذه القواعد هي ما أطلق عليه اسم القانون.

إذ أنّ الحاجة إلى القانون تنشأ بمجرد وجود أشخاص يعيشون في جماعات. وتختلف القواعد القانونية بإختلاف العادات والتقاليد والدين والأعراف. لكن بالنّظر إلى أساسها فهو واحد يهدف إلى تفعيل التوازن بين الحرّيات و المصالح. حيث يحلّ الإستقرار محلّ الفوضى وطغيان الأقوياء على الضعفاء ولا يكون لها ذلك إلا بأن تكون مُلزِمة عليهم. فإذا كان القانون يتدخل لينظم سلوك الأفراد في المجتمع فإنّ ذلك لا يأتي إلّا إذا كانت قواعده مُجبِرة على إحترامها، عن طريق توقيع الجزاء على من يخالفها. ولربما هذا الجزء بالتحديد هو ما يضمن الإلتزام بالأحكام القانونية وما جعل المُشرِّع يضع مجموعة قواعد جزائية، تصنَّف تحت مسمّى واحد ألا وهو القانون الجنائي أو الجزائي. فما هو مفهوم هذا الأخير بالتحديد. و هل هناك فرق بين التّسمِيتين ؟ ثمّ ما خصائصه ؟ وما تقسيماته ؟ وهل له أهداف ياترى؟

ما هو مفهوم القانون الجنائي والقانون الجزائي، وما الفرق بينهما؟

منذ تمّ تشكيل علم القانون الجنائي وهو يتطور بشكل وثيق مع نماء فروع العلوم القانونية الأخرى. حيث تضمن معرفة القانون الجنائي إتقان المبادئ الأساسية للمسؤولية القانونية على نحو جيّد. وهي تساهم في تكوين الوعي القانوني. إذ يعتبر القانون الجنائي أحد فروع التّشريع الذي يعتبر الأساس القانوني للسياسة الجنائية لأي دولة في مجال مكافحة الجريمة عن طريق المسؤولية الجنائية. ويعرّف القانون الجنائي بأنه مجموعة من القواعد القانونية التي تنص على مبادئ التجريم.

حيث تحدَّد بذلك الأفعال المجرمة والجزاءات المقرّرة لها. وتنظّم إجراءات البحث والتحقيق. وتبعاً لهذا سمّي  القانون الجنائي بالجزائي أيضا ومن خلال هذا يتجلى الفرق بين التسميتين؛ بأنّ التّسمية الأولى تطلَق على هذا القانون نسبة للمسؤولية الجنائية الناتجة عن إخلال الأشخاص بقواعده. أمّا التّسمية الثانية فتطلق عليه نسبة للجزاء المقرّر توقيعه على الجاني من وجهة نظر هذا القانون. ويطلق أيضاً في بعض الحالات على القانون الجنائي بلفظ قانون العقوبات لإقتران قواعده بجزء مخصّص لِسَنّ العقوبات الجزائية. وفي هذا الصدد تجب الإشارة إلى أنّ كل عقوبة هي جزاء، في حين أنّ ليس كلّ جزاء يعتبر عقوبة. كمثل الغرامة التي تعتبر عقوبة وجزاء وتعويض الذي هو يعتبر جزاء لا غير .

 خصائصه :

لكل مجموعة قواعد قانونية، مميزات وخصائص تَفصِلها عمّا يُشابِهها من القواعد الأخرى، وبالتالي فإنّ القانون الجنائي شأنه شأن باقي القوانين. إذ أن  قواعده تحظى بسمات تخصه وحده، ولعلّ من أبرز هذه الخصائص مطابقة القانون الجنائي للوقائع، حيث لا يجوز في هذا القانون و بأي شكل من الأشكال إفتراض وقائع لم تحدث، ومحاسبة المجرمين عليها. ولا يرجع ذلك إلّا لأنه متعلق تعلقاً وثيقاً بحماية حقوق الإنسان. بالإضافة إلى أنّ القانون الجزائي مُصاغ من طرف المُشرِّع صياغة دقيقة بحيث لا يحتمل القياس ولا الشك.وتكون هذه الصياغة دائما على شكل قواعد مكتوبة وصادرة بالفعل عن السلطة التشريعية ومصادق عليها من قبل الجهات المعنية.

كمت يخضع هذا القانون أيضا إلى مبادئ تحدِّد مساراته، ومن أبرز هذه المبادئ الأساسية هو مبدأ إقليمية القوانين، حيث يفعل بذلك القواعد الخاصّة بالمكان، فما ارتكب من جرائم على أرض دولة معينة يخضع بضرورة الحال للقانون الجنائي الخاص بتلك الدولة. أمّا الخاصية الأخيرة والفعالة بشكل كبير فهي تتمثل في أنّ قواعد هذا القانون قواعد آمرة مطلقة التطبيق. لأنها مرتبطة ارتباطاً جذرياً بالنّظام العام. لكونها تتضمن حكماً ذو أهمية كبيرة بالنسبة للمجتمع. لذا لا يسمح للأشخاص بإستبعاد أحكامها والأخذ بأحكام أخرى غيرها متى شاؤوا.

 تقسيماته :

ينقسم القانون الجنائي إلى  قسمين مختلفين. والتي تتمثّل فيما يلي:

  • القسم الأول:  قانون العقوبات: والذي يتضمن القواعد الموضوعية وهو ينقسم بدوره إلى: القانون الجنائي العام الذي يتناول كل ما يتعلق بالتعاريف والأنواع والأركان الخاصة بالجرائم. والقانون الجنائي الخاص الذي يتناول كل جريمة على حدى.
  • القسم الثاني: قانون الإجراءات الجزائية:  وهو مجموعة قواعد التي تبَيّن الإجراءات الواجب إتباعها من لحظة وقوع الجريمة إلى غاية النُّطق بالحكم على فَاعِلِيها .

ماهي أهداف عقوبات القانون الجنائي ؟

  • القصاص: يهدف القانون الجنائي بالدرجة الأولى إلى إرساء النظام وإنصاف المظلومين. لذا فإنّ أوّل هدف يمكن تسليط الضوء عليه هو القصاص، الذي يعمل  بدورِه على أن تتناسب العقوبات مع الجرائم المُرتكبة وتحقيق العدالة الجزائية بذلك.
  • الرَّدع والزجر عن الجرائم: وذلك بتوقيع حدود صارمة على مرتكبيّ الجرائم، ممّا يزرع الخوف في أنفسهم وهذا ما يثبط عملية الإجرام  التي يسعون إليها. وقد يكون الرَّدع عامًا أو خاصًا بالفرد في بعض الحالات. حيث قد تأخذ المحكمة في الاعتبار الظروف الفكرية والنفسية والطبية للشخص.
  • الحبس: فهو أكثر أهداف القانون الجنائي فعالية حيث تقيَّد حريات الأشخاص كعقوبة لأفعالهم المجرمة. ممّا يمنعهم من القيام بأفعال أخرى مشابِهة. حيث يعتمد نوع ومُدّة الحبس على نوع الجريمة وقيمة خطرها.
  • التعويض عن الأضرار الناجمة عن الجرائم: وهذا يكون بقدر ما تحدِّده العدالة.
  • إعادة التأهيل: وأخيرا فإن إعادة التأهيل لا شك بأنه هدف ضروري، حيث تجسد دوراً إصلاحي يقدم للأفراد في خضمه برامج من شأنها إعادة إصلاح المُجرِم وتأهيله. حيث يعمل مجموعة من المحترفين مع السّجين لإعادة توجيهه وتصحيح أخطائه لنتيجة إيجابية للسّعي إلى دمجه في المجتمع كعضو وشخص فعّال ذو قيمة يمكنه تقديم شيء مفيد لنفسه وغيره. ومع أنّ هذه العملية قد تكون شاقّة وطويلة للغاية، لكنّ النتائج تتحدث عن نفسها في نهاية المطاف.

المراجع:

السابق
فيسبوك لايت 2021 Facebook lite… بتثبيت فيسبوك لايت على الأندرويد
التالي
google sheets ما تحتاج لمعرفته حول نظام جداول بيانات جوجل المجاني