أفلام أجنبية

السينما…تاريخ السينما وأهميتها وخصائصها وأنواع السينما العالمية

السينما

تعريف السينما

السينما…تاريخ السينما وأهميتها وخصائصها وأنواع السينما العالمية , يطلق مصطلح السينما على التصوير المتحرك لمجموعة من الصور.

التي تعرض اما على التلفاز أو الهاتف او الكمبيوتر أو شاشات الحائط, لكن معظم الجمهور العالمي مازال محتار في تصنيف السينما.

السينما هل هي فن أدبي او مسرحي أو هما معا, لان السينما تحتوي عليهما من خلال الحوارات او مشاهد الرقص او الصور المعبرة.

تاريخ السينما و نهضتها خلال القرن 20

ادا أردنا التحدت عن السينما فعلينا الرجوع الى العصور القديمة (ما قبل التاريخ), حيت ان الانسان القديم كان يصور حياته عبر رسمها على الحائط.

كنوع من التعبير عما يجري من حوله,  ولكن كلما كان يرسمه هو عبارة عن أحدات دون ان يفهم تعبيرها وما توحي اليه من معاني.

لكن مع مرور السنين وتطور الانسان بدأ يظهر مفهوم جديد لصورة وطريقة معالجتها ورسمها وإضافة تعابير لها, على حسب المعايير المتاحة ان داك.

لكن لا يمكننا ان نتحدث عن السينما الا من خلال مرحلة نهوضها وابرازها خلال أوائل القرن العشرين.

عصر نهضة سينما العالمية

الحقبة التي بدأت قبل 100 عام أحدثت المزيد من التغيير, وأنتجت أفلامًا أكثر تأثيرًا من أي عصر آخر.

منذ ظهور الصور المتحركة لأول مرة في أواخر القرن التاسع عشر,  كان كل عقد جديد ينذر بالحركات والأساليب التي أثرت على تطور السينما.

شكلت الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي فترات الذروة للأفلام, على سبيل المثال  كان هنام تأثيرات كبيرة لرواية على القصص السينمائية .

إذا نظرنا إلى العقود القديمة من منظور الجودة الفنية فقط,  فإن التفضيل الشخصي يلعب دورًا حتمًا, إذا كان فيلم قديما (أبيض و أسود).

لقد كانت أهمية العصر الذي انبثق منه الفيلم القديم أهمية كبيرة, إذا تم تضمين التغييرات التكنولوجية والصناعية بالإضافة إلى المخرجات الفنية .

ومع ذلك ، حتى عندما يتم أخذ العديد من العوامل في الاعتبار ، فإن الإبرة تتأرجح نحو عقد واحد كفترة تغيير لا مثيل له(فترة العشرينات ).

هناك العديد من الأسباب التي جعلت العقد الذي بدأ قبل قرن يشهد نوعًا من التغيير التحويلي الذي لن يتكرر أبدًا.

قد شمل الحركات الفنية التي لعبت دورًا كبيرًا في تطوير اللغة السينمائية , وتشكيل مبادرات الصناعة التي لا تزال مؤثرة بشكل كبير حتى اليوم .

خصائص السينما

كان الاساس من اختراع هدا الفن هو توثيق أحدات تاريخية سابقة, لكن السينما الان أصبح لها أهداف كثيرة.

من خصائص السينما الان, أنها أصبحت تهدف الى ترفيه الناس وجعلهم يعيشون وقائع غير حقيقية ويستمتعون بها.

كدلك أصبح لسينما وضيفة تعليمية من خلال الافلام الوثائقية والتحسيسية, التي تساعد المتابع في فهم بعض الاشياء الغائبة عن دهنه.

الوظيفة الجمالية والتي تهدف الى الى جعل المشاهد يستمتع بالمناظر الخلابة و الجميلة والاستمتاع بها كأنه موجود فيها.

حققت السينما وعيا كبيرا خلال عشرينيات القرن الماضي, حيث انطلقت السينما وتحررت من القيود المقيدة لها.

وكان السبب وراء هده الانطلاقة هو تغيير محتوى مفهوم السينما, من فهوم والموضوعات التي تناقشها.

أنواع أفلام السينمائية

يستخدم مصطلح نوع الفيلم لمساعدتنا في التمييز بين أنواع مختلفة من الأفلام اعتمادًا على القصة التي يعالجها, والطريقة التي تم بها إنتاج الفيلم .

في كثير من الأحيان من الصعب جدًا في الواقع معرفة الفرق بين أنواع الافلام جميعا,سنقوم بعرض بعض أنواع الأقلام.

  • أفلام قصيرة : هو صورة متحركة أصلية مدتها 40 دقيقة أو أقل, بما في ذلك جميع الاعتمادات, لذلك تُعرف الأفلام التي يتم تشغيلها لمدة 40 دقيقة أو أكثر بالأفلام الروائية.
  • أفلام وثائقية : تركز الافلام الوثائقية على الحياة والواقع كما هو دون التلاعب بهما كثيرًا.
  • أفلام خيالية : يمنحنا الفيلم الخيالي عالمًا خياليًا, لكن هذا العالم الخيالي يمكن إنشاؤه بعدة طرق وأفكار مختلفة.
  • أفلام الحركة : يعيش أبطالها عادة في أدوار محفوفة بالمخاطر تقودهم إلى المعارك والهروب ومواقف يائسة أخرى.
  • أفلام الرعب : تحاول تخويف الجمهور من خلال التشويق أو العنف أو الصدمة أو مشاهد عنيفة.
  • أفلام الخيال العلمي : تأخذنا إلى مكان وزمان مختلفين في عالمنا أو في عالم مختلف .

أهمية الأفلام على المجتمع

تكمن أهمية السينما في أنها تعالج بعض الأحداث الدائرة في العالم, وتنقل الأحداث بالصوت والصورة .

ودلك عبر حبك قصص واقعية أو خيالية لكنها تقريبية للواقع, تجعلنا المسلسلات الكوميدية والعروض الكوميدية نضحك .

تساعدنا أفلام الإثارة النفسية على رؤية العالم من منظور محسّن, وتساعدنا الأفلام التاريخية على فهم من أين أتينا كشعب.

كل فيديو وكل فيلم يعكس المجتمع ويغير الآراء, ويساعده على التفكير في كل ما يضور من حوله وفهمه للقضايا السياسية.

لقد تجلت قوة الوسائل السمعية والبصرية في تغيير نضرة المجتمع, واستُغلت سياسياً واجتماعياً واقتصادياً عبر التاريخ.

نجح قادة مثل أدولف هتلر على سبيل المثال ، في استخدام الأفلام كأدوات دعائية خلال الحرب العالمية الثانية.

حقائق مثل هذه تظهر القوة الغاشمة للفيلم, قوة هائلة قد تغير مجرى التاريخ و الأحداث وحتى قيام الثورات.

السينما و الهام المشاهد

الفيلم الجيد سيسلي المشاهد ويعلمه ويلهمه بعدة طرق, و كدلك تأثير الأغاني و الموسيقى على الناس,

في المثال يجعلوننا نفكر.

و كدلك إنهم يجعلوننا رحيمين, السينما تجعلنا نهب لمساعدة الآخرين وفعل الخير للإنسانية ومن أجلها.

من ناحية أخرى ، تذكرنا الأفلام الرومانسية بأهمية الحب ولماذا يستحق القتال من أجله,

إنها تجعلنا نبكي ونضحك على عيوبنا الرومانسية, ونحس بإحساس مختلف وجميل, وتوقض فينا أجمل ما في قلوبنا.

وبالتالي تساعدنا على فهم شركائنا وأفراد عائلتنا أكثر, إنهم يجعلون الحياة جديرة بأن نعيشها,

و يجعلوننا نشعر بأننا على قيد الحياة.

هذا دون أن ننسى كيف سهّلت خدمات النسخ ذات الأسعار المعقولة على الأشخاص مشاهدة وفهم الأفلام التي تعلم التأمل واليقظة .

هناك العديد من الأفلام التي تمنحنا حبكاتها أسبابًا للنهوض كل صباح والمغامرة بالعالم بأمل وتفاؤل.

إنهم يشجعوننا على التغلب على الآلام الشخصية.

والتأثير بشكل إيجابي على حياة الآخرين, وفهمهم للحياة وتعرفهم على تقافات مغايرة لتقافتهم.

مميزات السينما

يحتاج الناس إلى تذكيرهم بأهمية التعليم النظامي وكذلك الأنشطة المدرسية المشتركة مثل الفن والرياضة, وهدا ما توفره لنا السينما التعليمية

تؤكد الأفلام المتعلقة بالمدرسة هذه الأهمية وتعطي أصحاب المصلحة في مجال التعليم أفكارًا حول كيفية تحسين أنظمة التعليم.

إلى جانب ذلك ، يساعدنا الفيلم على فهم الآثار السلبية للمخدرات والكحول وتعاطي المخدرات.

كما تحذرنا برامج الجريمة والحركة التلفزيونية من مخاطر الأنشطة الإجرامية والإرهاب والحرب.

عند الحديث عن الحرب ، تساعد الأفلام الناس على فهم فظاعة العيش بلا مأوى وبائسة العيش في مخيمات اللاجئين.

توقظ الأفلام حواس التعاطف لدى الأشخاص الذين لم يسبق لهم تجربة الحرب الأهلية بشكل مباشر.

يساعدوننا في الشعور بالمسؤولية تجاه إخواننا و أخواتنا الدين يعيشون في البلدان التي مزقتها الحروب حتى بقدر ما لم نكن هناك من قبل.

هذا هو الوعي الذي غذى نمو العديد من المنظمات الخيرية والصناديق الاستئمانين التي تساعد الامم على النهوض من جديد.

السابق
الخمسة الكبار…ما هي الحيوانات الإفريقية المعروفة بـBig 5 ؟
التالي
قصة قصيرة…كيف تكتب قصة قصيرة مشوقة وناجحة بنفسك