كلى ومسالك بولية

التغذية العلاجية لحصى الكلى … ارشادات يجب عليك المداومة عليها لتفادي الحصوات!

التغذية العلاجية لحصى الكلى

التغذية العلاجية لحصى الكلى

التغذية العلاجية لحصى الكلى : تعتمد التغذية لمريض حصى الكلى على نوع الحصى والتي يحدّدها الطبيب بعد إجراء اختبار على حصى الكلى التي كانت في كليتك . فبالنسبة لحصى الكالسيوم  أوكسالات مثلاً والتي هي الأكثر شيوعاً يجب الحرص على أخذ الكميات التي يحتاجها الجسم من الكالسيوم والتي هي تقريبا 1000 ملجم يومياً بالنسبة للأشخاص الذين يتراوح عمرهم بين 18 إلى 50 سنة. و 1200 ملجم بالنسبة للشّخص الذي عمرُه أكير من 50 سنة. حيث ينصح بأخذ هذ الكمية المطلوبة من الحليب ومشتقاته.

وعلى الرغم من أنّ الماء وحده قد يكون كافيًا لحلّ المشكلة، إلّا أنّ إضافة أغذية معيّنة لنظامك الغذائي مع تجنّب أخرى سيكون مفيداً للعلاج النهائي لحصوات الكلى وتجنب تكرارها.  و التي ستكون موضوعنا في هذا المقال، ففيما تتمثّل أغذية التغذية العلاجية لحصى الكلى ؟

ارشادات غذائية لتقليل مخاطر حصى الكلى

يلعب الغذاء دورًا مهمًا للغاية في  اجتناب حدوث بعض مخاطر المرض وكذلك القضاء عليها. ومن خلال هذا دعونا نحصل على بعض الأفكار والارشادات المفيدة حول الطعام الذي يساعدك على تجنب تكرار حصوات الكلى وبالتالي العلاج منها نهائيا:

1- الخضر والفواكه

إنّ الحرص على تناول الخضر والفواكه بأنواعها يجعل البول أقلّ حموضة، وبالتالي تقليل احتمالية تكوّن الحصوات. لكن احذر الإسراف في ذلك لأنّ هذا يجب أن يكون بمعدّلات متناسبة لجني النتائج المقصودة من غير أي آثار غير مرغوبة.

2- الماء:

يعدّ شرب الكثير من السّوائل جزءًا حيويًا لمرور حصوات الكلى ومنع تكوّن حصوات جديدة. إذ لا يقوم السّائل بطرد السّموم فحسب، بل سيساعد أيضًا في تحريك الحصى عبر المسالك البولية. ولكي تعرِف أنّك تشرب سوائل كافية لجسمك  يمكنك أن تُلاحظ ذلك في لون البول الذي يجب أن يكون ذو تركيز منخفض عندما يكون لونه فاتح وغير داكن.

3- عصير الرّمان

 هل تعلم أنّ شرب كوب من عصير الرّمان يومياً سيكون مفيداً لك؟ تشير العديد من الدّراسات إلى فائدة عصير الرّمان الممتازة للوقاية من حصى الكلى أو حتّى التخلّص منها. بسبب وجود نسب عالية من مُضادات الأكسدة ممّا يقلِّل من خطر تكوُّن الحصوات ويمنع  نموّ  الموجودة منها إلى حصوات أكبر. ولتحصُل على نتيجة فعّالة يُنصَح بشرب عصير الرمّان طازجاً، كما يمكنك أيضًا تناول الرمّان بدلاً من عصرِه.

4- ماء الشّعير

يعتبر ماء الشّعير من أكثر العلاجات الطبيعية  الأكثر شيوعًا لحصى الكلى. وذلك لأنه غنيّ بالألياف الغذائية التي تساعد في تقليل إفراز الكالسيوم في البول. علاوة على ذلك، فإنه يطهّر الكلى عن طريق طرد السّموم والفضلات من الجسم. ومن ثمّ فإنه يلعب دورًا رئيسيًا في الحفاظ على توازن درجة الحموضة في الجسم وبالتالي تفادي نموّ حصوات الكلى. وبالإضافة إلى هذا فإنّ الاستهلاك المنتظم لماء الشّعير  يؤدي إلى الضغط على المثانة البولية الذي يُسهل التخلّص من حصى الكلى طبيعياً.

وتعتبر الطريقة الأمثل لتناوله هي أخذ حوالي ربع كوب من الشعير لغليه في 3 أكواب من الماء مع إضافة ملعقة صغيرة من العسل. كما يمكن أيضًا إضافة قشر اللّيمون أو البرتقال إلى الماء للحصول على أفضل النّتائج في حصوات الكلى. ثمّ بعد الغلي الجيّد ،اشرب ماء الشعير بعد فصل الجزء الصلب منه في المصفاة. ومع المُداومة على هذا كلّ يوم ستتخلص بالتأكيد من حصوات الكلى مع تخفيف أعراضها. حيث وبصرف النّظر عن علاج حصوات الكلى. فإنّ ماء الشّعير فعّال بنفس القدر في علاج التهابات المسالك البولية أيضاً.

5- الخلّ

يحتوي الخلّ على حمض الأسيتيك الّذي يساعد الجسم على تفتيت الأكسالات المشكّلة للحصى. حيث تتمثّل الطّريقة الأمثل في استعماله هي إضافة 2 ملاعق كبيرة من الخلّ في كوب من الماء واستهلاكه خلال اليوم في الطعام الذي ستتناوله. من غير أي زيادة في الكمية لأنّ هذا قد يعود إلى أضرار أخرى على الجسم.

6- الريحان

بما أنّ الرّيحان (الحبق) مليئ بالعناصر الغذائية ومضادات الأكسدة مع عوامل مضادة للالتهابات، فإنه يساعد على تكسير حصوات الكلى وتقليل الألم. ولقد تمّ استخدامه كالعلاج تقليدي منذ القديم لاضطرابات الجهاز الهضمي والالتهابات أيضاً. حيث يمكنك استخدامه سواء كان طازجاً أو مجفّفاً، وذلك من خلال صنع شاي منه وشرب عدّة أكواب في اليوم.  وأيضًا يمكنك عصره طّازجاً في العصارة لشربه كعصير. وهنا يجب الانتباه إلى عدم استهلاك عصير الريحان لأكثر من 6 أسابيع في المرّة الواحدة. لأنّ الاستخدام الممتد له قد يؤدي إلى مخاطر أخرى والتي من بينها: انخفاض سكر الدم، ضغط دم منخفض أو زيادة النزيف.

7- التّمور

يحتوي التّمر على كمية عالية من الألياف التي تساعد على تقليل خطر تكوين الحصى ،والمغنيزيوم الذي هو المسؤول عن تطهير الكلى. حيث يُستحسن نقع التّمر في الماء طوال الليل ثمّ استهلاكه بعد إخراج البذور. إذ تعمل هذه الطريقة على إذابة حصوات الكلى بشكل جيّد .

8- اللّيمون:

يمكن للّيمون اخراج حصوات الكلى أيضاً بسبب احتوائه على سترات ممّا يسمح للحصى بالمرور بسهولة أكبر.كما أنّه غني بفيتامين C الذي يعمل كمضاد قويّ للأكسدة. وهذا ما يساعد في إذابة بلورات الكالسيوم والأكسالات المتجمّعة عن طريق البول. وبالتالي منع الحصى من النمو في الحجم مع طرد السّموم من الجسم وعدم السماح للبلورات بالتفاقم لتكوين حصوات. وفي هذا الصدد ينصح أخذ حبة إلى حبّتين يومياً. وهنا  تجنّب إضافة الكثير من السكر عند شربك للّيمون لمنع تفاقم حصوات الكلى.

التغذية العلاجية لحصى الكلى-ما يجب عليك تجنبه كمريض حصى الكلى!

يوجد أغذية يجب على مريض حصى الكلى تجنّبها أو التقليل منها قدر المُستطاع. والتي من أهمّها : السبانخ، الفراولة، الشوكولاتة، التوت وعصيره، الكاكاو، القهوة، الشمندر، بطاطا المقلية، الشاي بالإضافة إلى بعض أنواع المكسّرات كاللّوز، الجوز الأمريكي وحتى الفول السوداني ( الكاوكاو). وطبعاً يُنصَح أيضا التقليل من الملح في الغذاء بحيث لا يزيد عن ملعقة صغيرة في اليوم أي ما يُعادل 2300 ملجم. مع تقليل تناول البروتينات الحيوانية كالدجاج واللّحوم بأنواعها. خصوصاً إذا كانت لديك حصى اليوريك. وذلك بسبب أنّ البروتين الحيواني ينتج بولًا يحتوي على المزيد من الأحماض، ممّا قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بحصوات الكلى.

صراع مريض حصى الكلى مع المشروبات الغازية، كيف يُمكن تجاوزه؟

يبدو أنّك مستغرِب قليلاً بسبب أنك لاحظت أننا لم نضع شيء مهمّ في قائمة الأغذية التي يجب تجنّبها، ألا وهو المشروبات الغازية!

نعم صحيح لكن انتبه واحذر. لأنّ هذا لا يعني أنّها جائزة لك، هذا مستحيل!. إذ من المفروض بما أنّك مريض بحصى الكلى حتى وإن كنت قد شُفيت منها فقد ذُقت مرارة آلامها. ولذلك لن تنظر أبداً إلى هذه المشروبات حتى في محلّات بيعها. ويجب أن تُعوّد عينيك وجميع حواسك على وضع علامة إكس (×) حمراء فوقها بسبب أضرارها الوخيمة على كليتك. حيث تعتبر من الأسباب الرئيسية التي تساعد على تكوّن الحصوات، ناهيك عن أضرارها الأخرى على صحة الجسم بصفة عامّة.

نعلم أنّه من الممكن أنك لم تقتنع بعد بأنّ المشروبات الغازية مضرّة. خصوصاً إن كنت من أصحاب المقولة الشهيرة “مستحيل أن أترك المشروبات الغازية وأن أعيش بدونها”.  ونحن نقول أنت مُخطأ! بل يمكنك القول “مستحيل أن أعيش بالمشروبات الغازية” لأنّك تُدمّر حياتك بهذه الطريقة. فهل يُعقل أن تشرب  مشروب لا يملِك أي قيمة غذائية و يحتوي إلّا على المواد الحافظة والمُكمّلات الصناعية مع نسبة هائلة من السكريات الضارّة والمُخلّة بالتوازن الغذائي. فكن واعياً أكثر وخمّن في صحتك. وإن وجدت رغبة في شرب هذه المشروبات الضارّة استبدلها بالماء أو المشروبات الطبيعية الصحية وحينها من المؤكّد أنّ رغبتك فيها ستذهب باستمرار مع إرادتك القويّة في ذلك.

التغذية العلاجية لحصى الكلى- حصوات الكلى عند الأطفال

هل حصى الكلى لها علاقة مع عمر الإنسان؟ لا، في الحقيقة أنّ حصى الكلى ليس لها أي علاقة بعمر الإنسان. فهي أصلاً لا تصيب الكبار فقط بل يمكنها أن تصيب الأطفال أيضاً حتى في سن 5 سنوات. وبذلك إذا اشتكى الطفل  من أي آلام في الظهر أو الخصر مصاحب بقيء وغثيان أو دم في البول، فإنّه من الضروري جداً أخذه إلى الطبيب المُختص في أسرع وقت لعمل الفحوصات الطبية له ومراجعة حالته. وهنا يأتي السؤال الذي يقول ماهي أهم أسباب إصابة الأطفال بحصى الكلى؟

يوجد العديد من الأسباب التي تأتي وراء إصابة الطفل بحصى الكلى والتي قد تكون قلّة شرب الطفل للماء، أو تشوّه خلقي في القناة البوليّة، السّمنة، تناول أغذية غنية بالأملاح أو تتبّع نظام غذائي غير مُتوازن. وبالتالي يجب الحرص دائماً على اجتناب الأطفال لهذه التصرّفات للوقاية من حصى الكلى.

التغذية العلاجية لحصى الكلى- نصيحة يجب عليك معرفتها في الأخير!

اِعلم أنّه لا توجد خطّة غذائية واحدة تصلح لكلّ الأشخاص؛ الكبار والصّغار منهم للوقاية من الحصوات.  بل تعتمد معظم توصيات النظام الغذائي على أنواع الحصوات الخاصّة لكلّ شخص. والتي يتمّ تحديدها على حسب نتائج  التحاليل والفحوصات التي يجريها الطبيب قبل ذلك.

المراجع:

السابق
اعراض مرض التوحد… طيف التوحد الأسباب والأعراض وطرق العلاج
التالي
الاعشاب الطبية وفوائدها… فوائد الأعشاب والبذور الطبيعية وكيفية استعمالها