حكم عن النساء

الأم صيد الفوائد…أفضل تعبير عن نبع الحنان وخواطر عن الأم

الأم صيد الفوائد

الأم صيد الفوائد

الأم صيد الفوائد الأم، هذه الكلمة الصغيرة التي تتكون من بضعة حروف. تحمل في طياتها الكثير من الحب والحنان والعطاء ونكران الذات والتضحية… تحمل كل معاني الجمال الروحي. الذي تسقي به كل من حولها بدون تعب او كلل او انتظار مقابل عطائها أبدا. ينبوع لا يجف من العطف الذي لا نهاية له، فالأم هي ذات الصدر الحنون الذي تشكو اليه كل ما يتعبك و ما يؤلمك فيخفف عنك و تجد في كنفه الدواء.

الأم صيد الفوائد هي السبب في كونك في هذه الحياة. ومهما حاولت رد جميلها ومهما كانت كمية عطائك لها فانك لن تستوفي حقها عليك. ولو القليل منه، تمنحك من صحتها و قد تظل جائعة فقط لتأكل انت ،هي السبب في نجاحك و السبب في أنك كبرت في صحة و سلامة ،وهي مصدر العون لك في هذه الدنيا.

الأم صيد الفوائد – لمحة عن الأمومة

تم انشاء دراسات عن النساء  فتبين ان اللواتي هن امهات يرون ان دورهم و اهميتهم اكبر ممن هن غير امهات ،فرعاية الاطفال تكشف عن جانب القوة و كذلك تكشف عن نقاط الضعف فتتعلم تفسير كل الظواهر من حولها كما تتعلم كيف تتعامل مع من يؤذي أبناءها ،و من ذلك تصبح لديها قوة معرفية عن النفس و الانسانية و الحياة ايضا.

المسؤوليات التي تقوم بها الأم

الأم صيد الفوائد. تقوم الام بالعديد من المهام و المسؤوليات التي من شأنها تكوين ابناء مسئولين و منتجين و قادرين على العطاء ،فلم يعد دور الام يقتصر على رعاية الابناء فقط بل أيضا أصبحت في وقتنا الحالي الام تحمل هم مستقبل ابنائها ،و بهذا اصبح التخطيط لمستقبلهم جزءا من مهامها ،فمن خصائص الأمومة و الأبوة ايضا رعاية الابناء الى ان يكبروا و يصبحوا قادرين على الاعتناء بأنفسهم  و مساعدتهم على الاستقلالية الذاتية ،و يتم ذلك بالتخطيط و التفكير لمستقبل الأطفال ،و تحضيرهم ليصبحوا قادرين على مواجهة الحياة و صعابها ،و يكسبوا مناعة ضد تقلبات و مشاكل الحياة.

من مهام الأم صيد الفوائد

الضبط و التهذيب

ان السيطرة على الأبناء هي من ضمن مسؤولية الاباء هذه السيطرة التي تستوجب قواعد معينة من اجل تهذيب الابناء و مساعدتهم على الاندماج في المجتمع ،و كذلك ليصنعوا منهم اشخاصا ذوي انتاجية في المجتمع.

الحماية

و هي تعتبر غريزة من غرائز الأمومة حيث ان الام تحمي ابناءها بناءا على الغريزة و ذلك من المنظور الاجتماعي ،و يرى علماء النفس ان هذه الغريزة التي تتوفر عليها الام هي حقيقة يتم تعزيزها من طرف ابنائها ،حيث تكون الام هي ملجأ الطفل عندما يتعرض للخوف من شيء معين ،لذلك تظل من اهم واجبات الام  هي اشعار الأبناء بالأمان العاطفي و الجسدي و يتم ذلك عبر منحهم دعما ماديا يتمثل في العناق و ذلك ليحس الأبناء أن امهم متواجدة معهم دائما .

الأم صيد الفوائد – دورها في اللعب مع الأبناء

ان اللعب هو من ضمن مسئولية الام ،لأنه يساعد الابناء على تربيتهم و تنمية الادراك لديهم ،من الالعاب التي يمكن للام القيام بها هناك لعبة حل الألغاز و كذلك يمكنهم قراءة كتب مسلية كل هذا يمكنه ان يعزز القوة العقلية لدى الطفل كما يساعده ذلك على تكوين افكاره اكاديميا في ما بعد و هذا يؤثر عليهم عند مواجهة المشاكل على تنوعها في الحياة .

الأم صيد الفوائد ومكانتها في الدين الاسلامي

ان الدين الاسلامي. احترم الام وجعل لها الشأن الرفيع ووضعها في مكان جليل، ويتجلى تقدير الاسلام للام في عدة امور منها:

إلزام الأبناء على احترامها

فقد وجبت طاعة الأم من طرف ابنائها. حيث ذُكر وجوب احترامها في عدة آيات قرآنية سواء الام او الوالدين بصفة عامة ،كما اوصى النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بالأم خيرا و ذلك قبل الاب نظرا لرفعة مكانتها ،في القصة الشهيرة حيث: (جاء رجلٌ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فقال: (مَن أَحَقُّ الناسِ بحُسنِ صحابتي ؟ قال ” أمُّك ” قال: ثم من؟ قال ” ثم أمُّكَ ” قال: ثم من؟ قال ” ثم أمُّكَ ” قال : ثم من ؟ قال ” ثم أبوك).

تقدير المرأة

قام النبي الله صلى الله عليه وسلم بالتأكيد على أن الاجر الذي تكسبه الام في الحمل و الولادة و الرضاعة يساوي اجر من يخرج للجهاد في سبيل الله ،و اذا توفت المرأة في مرحلة من هذه المراحل الثلاث فهي تُعد عند الله شهيدة مع الشهداء ،و ايضا فالأم ان قامت بتربية ابنائها تربية حسنة يحسب لها ذلك أجر عظيم في الحياة و بعد الممات.

الأم في الإسلام

إن الأم. هي الكيان الذي ترتكز عليه الحياة فقد وضع الله تعالى فيها سره العظيم، بكونها السبب في خروج جزء حي منها الى الحياة. بعد ان كان ينبض في احشائها و داخل بطنها، من أجل كل ما تم ذكره.

فالأم هي أهم مدرسة أولية. يتم اعتمادها قبل أي مدرسة أخرى. تمنح الأبناء كل ما يحتاجونه من قوة و أمان وشجاعة وأمل لمواصلة مسيرتهم سواء الدراسية او المهنية في ما بعد. فلا تستطيع التخلي عنهم حتى ان ارادت ذلك. ورأت ان ذلك التخلي لمصلحتهم ولمصلحتها فلا تقدر على ذلك حيث يظل شيء ما في داخلها يحثها على عدم التخلي عنهم او تركهم.

لذا فقد تم اعتبار حب الأم لأبنائها حب لا يتساوى مع حب أي احد في الدنيا بأكملها. و العطاء الذي تقدمه لأبنائها لا تنتظر منهم أي مقابل عليه. لأن حبها لأبنائها هو فطرة ربانية وضعها الله في قلبها تجاههم.

السابق
وجبات غذائية متوازنة…الوجبات الغذائية المتكاملة التي يحتاجها الجسم يوميا
التالي
شراء أو بيع سيارتك…نصائح شراء أو بيع سيارتك المستعملة