حيوانات

اضرار ومخاطر الصيد الجائر…مخاطر الصيد العشوائي على التوازن البيئي

اضرار ومخاطر الصيد الجائر

اضرار ومخاطر الصيد الجائر

اضرار ومخاطر الصيد الجائر أو الصيد الغير المشروع هو الاستيلاء على الكائنات الحية المختلفة كالحيوانات، الأسماك أو النباتات من أماكن يمنع فيها الصيد مما يخالف القوانين الدولية مما قد يشكل خطرا على وجود بعض الأنواع من هذه الكائنات حول العالم.

تقدر قيمة الأرباح الناتجة عن صيد مثل تلك الأنواع الممنوع صيدها بملايين الدولارات ولكن على الجانب الآخر فإنها تتسبب بمشكلة بيئية بسبب إختفاء بعض الكائنات الحية من الهرم البيئي ويهدم سنوات من محاولات الحفاظ على سلامة الحياة البرية بشكل خاص والبيئية بكل عام، حيث يتم صيد الحيوانات الممنوع صيدها أو حصاد النباتات المحظورة وبيعهم بملايين الدولارات.

اضرار ومخاطر الصيد الجائر – أنواع الصيد الجائر

الصيد الجائر أو الصيد غير المشروع

الصيد البري

هو الإفراط في صيد الحيوانات البرية المختلفة مما يهدد بقائها ويحدث هذا الفعل المشين لعدة أسباب منها :

  • صيدها لأغراض تجارية حيث يتم صيد الحيوانات الأليفة وبيعها إلى هواة إقتناء مثل تلك الأنواع.
  • صيدها لأغراض طبية حيث يتم إستخدام بعض أجزاء من جسمها لعلاج بعض الأمراض لدى الإنسان وصناعة بعض الأدوية
  • الحصول عليها كمصدر للطعام مثل ما يحدث في بعض دول إفريقيا.
  • صيدها لأغراض الرفاهية مثل إصطياد الفيلة لإستخدام أنيابها في صنع الحلي من العاج أو اصطياد النمور والأفاعي لصنع معاطف أو أحذية أو حقائب نسائية.

الصيد البحري

الإفراط في صيد الأسماك والكائنات البحرية المختلفة لعدة أسباب منها :

إقرأ أيضا:اسماء قطط جديدة 2021 .. انواع القطط وكيفية التعامل مع القطط الجديدة
  • الصيد لأهداف تجارية مثل صيد السلاحف البحرية بشكل مستمر وبيعها مما يعرض هذا النوع لقلة عددهم بشكل ملحوظ وبالتالي يعرضهم لخطر الإنقراض.
  • تدمير الشعاب المرجانية بسبب أستخدام الديناميت.
  • الصيد الجائر لسمكة التونة العنيدة ذات الزعنفة الزرقاء وهي نوع لا يتكاثر إلا مرة واحدة كل عام ولا يصل لدرجة النضوج ليضع البيض إلا في عمر 8-12 عام ولكن يتم صيدها قبل ذلك مما يساهم بشكل كبير في إنقراضها.

أضرار الصيد الجائر على البيئة

  • تناقص أعداد بعض الحيوانات وتعرض بعضها الآخر للإنقراض مثل وحيد القرن والفيل الإفريقي.
  • إصابة البشر بأمراض ذات أصل حيواني مثل السارس، الطاعون و مؤخرا فيروس كورونا المستجد
  • تراجع الإقبال على السياحة البيئية والتي هي مصدر دخل الكثير من الدول وذلك بسبب نقص أعداد الحيوانات مما أدى لضعف الإقبال على هذا النوع من السياحة.
  • المشكلة الأكبر على الإطلاق هي إختلال النظام البيئي إذ يؤدي العبث بالنظام البيئي إلى مشاكل كبيرة حيث أن الصيد الجائر للحيوانات المفترسة يزيد من أعداد الفرائس مما يسبب زيادة إستهلاك النباتات مما أثر سلبا على كل عناصر البيئة مما يخل بالنظام البيئي.

وذلك هو بالضبط ما حدث في جمهورية مصر العربية عندما تم التخلص من الكلاب في بعض المناطق فأدي ذلك إلي ظهور نوع من أنواع الأفاعي السامة والخطيرة، كما حدث مثل هذه الظاهرة في الصين عندما أرادت الدولة التخلص من أعداد كبيرة من طائر الغراب فأزدادت بشدة أعداد الفئران التي هي غذاء للغربان مما أثر على النباتات الزراعية وأدى إلى إنتشار مرض الطاعون بين المواطنين.

إقرأ أيضا:الشانشيلا أو الشنشيلة .. معلومات عن هذا الحيوان المهددة بالإنقراض

الصيد الجائر للأسماك

من الممكن أن يسبب الصيد الجائر للأسماك إختفاء أنواع مختلفة من الكائنات البحرية والأسماك، ولكن هل هذا يعني عدم صيد الأسماك نهائيا؟؟؟ بالطبع لا نقصد ذلك وبالتالي نحتاج إلى التفريق بين الصيد الشرعي والصيد الجائر للأسماك.

الصيد الشرعي هو صيد التي تشتهر بقدرتها على النمو ووضع عدد البيض بشكل متوازن يمنع التأثير سلباً على عددها ويساهم في زيادة المخزون المتواجد من هذا النوع في البحار والمحيطات ومن أهم الأسباب التي تساعد على الحفاظ على بقاء الثروة السمكية:

  • منع صيد الأسماك الصغيرة قبل أن تصل لدرجة النضوج وتضع بيضها.
  • عدم الصيد في موسم التكاثر.
  • مراعاة معدل الإفتراس الطبيعي بين الأسماك وبعضها أو إمكانية إصابتها بالأمراض مما قد يؤدي إلى وفاتها.

اضرار ومخاطر الصيد الجائر – حيوانات انقرضت بسبب الصيد الجائر

أدى الصيد الجائر إلى إنقراض عدة أنواع من الكائنات الحية من جميع أنحاء العالم منها:

  • طائر الموا: هو نوع من أنواع الطيور. التي تصنف تحت قائمة النعاميات لإتصافها برقاب طويلة وجسم ممتلئ. كما أنها لا تطير كالنعامة، كان يعيش هذا النوع في نيوزيلاندا ويبلغ وزنه حوالي 200 كيلو أو أكثر. وبسبب صيد السكان له بشكل جائر أدى لإنقراضه عام 1400م.
  • طائر الدودو: هذا الطائر ينتمي أيضاً إلى قائمة النعاميات. حيث لا يستطيع الطيران ويصل وزنه إلى حوالي 20 كيلو وهو طائر نباتي يتغذى على الفاكهة فقط وقد كانوا يطلقون عليه الطائر الغبي. وذلك لعدم إستطاعته الدفاع عن نفسه فقد كان فريسة سهلة سواء للبشر أو للحيوانات الأخرى. وظلت أعداده في تناقص بسبب الصيد الجائر حتى إنقرض تماما في منتصف القرن السابع عشر.
  • الغزال السعودي: كان ينتشر هذا النوع بكثرة في شبه الجزيرة العربية. حيث السهول الرملية والصحراوية وقد أنقرضت تماما عام2008م.
  • النمر القزويني: يتميز هذا النوع بمخالبه الكبيرة وأذنه صغيرة الحجم وفراءه الكثيف. وقد كانت تستوطن قارة آسيا وقد كانت أحد الحيوانات المعروفة في الحضارات القديمة شرقاً وقد أدى قتل السكان لها إلى قلة أعدادها مما أدي لأنقراضها تماما عام 1948م.

اضرار ومخاطر الصيد الجائر – كيفية الحد من الصيد العشوائي

تعاونت عدة منظمات معا للحد من مخاطر الصيد الجائر والسيطرة عليه بالتضامن مع الحكومات المختلفة وقدموا بعض الحلول منها :

إقرأ أيضا:كيف أفيد المجتمع…كيف تكون مفيدًا وتساعد في المساهمة في المجتمع
  • فرض قوانين صارمة لمنع الصيد الجائر وحماية الأنواع المهددة بالإنقراض.
  • مساعدة الدول التي تحتاج ذلك وتفعيل طرق صيد بديلة.
  • تدريب حرّاس لحماية الحياة البرية.
  • إنشاء محميات طبيعية لوضع الأنواع المهددة بالإنقراض بها لحمايتها من الصيد الجائر.
  • إنشاء منظمات دولية للتوعية بمخاطر الصيد الجائر على البيئة.

اضرار ومخاطر الصيد الجائر. يؤثر الصيد الجائر سلبا على توازن البيئة التي نعيش فيها مما يؤثر سلبا على حياتنا كما يعد الصيد الجائر جريمة يجب محاسبة فاعليها وعدم التسامح معهم ابداً.

السابق
أفضل لاب توب عملي ورخيص يمكن شراؤه في عام 2020
التالي
الارز… حقائق غذائية عن الأرز و فوائده الصحية و طريقة تحضيره