الشاي والقهوة

استهلاك الكافيين لدى الأطفال فوائد ومخاطرها على صحة طفلك

استهلاك الكافيين لدى الأطفال

استهلاك الكافيين لدى الأطفال

استهلاك الكافيين لدى الأطفال حينما يبدأ الكثير منا أيامه بفنجان من القهوة … أو ثلاثة، لقد اعتادت أجسادنا على هذه العادة وكنا بالغين، نعرف ما يمكننا التعامل معه. نحن نشرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين للاستيقاظ، وإعادة تنشيط الطاقة وربما لمجرد أننا نحب طعم كل ما نشربه، ولكن هناك سبب لشربه، الكافيين منبه، ولكل شخص حساسية فردية تجاهه، إذا كنت قد أخذت استراحة من الكافيين، فقد تتذكر الآثار الجانبية الشديدة التي شعرت بها عندما انسحبت من الدواء (نعم، إنه عقار).

بالطبع، عند تناوله باعتدال، يمكن أن يكون للكافيين آثار إيجابية أيضًا، بما في ذلك تحسين الأداء أثناء التمرين وزيادة التركيز، من المعروف أن الأطباء يستخدمون الكافيين على الأطفال الخدج (الذين يعانون من توقف مؤقت في التنفس) لتحفيز أدمغتهم ومراكز التنفس.

ومع ذلك، سواء كنت تفضل القهوة أو الشاي أو المشروبات الغازية أو مشروبات الطاقة. فعندما يكون الكافيين مكونًا، فهناك مخاطر، هذا صحيح بشكل خاص مع الأطفال الذين يستهلكون كميات كبيرة من الكافيين بشكل عرضي وبدون مبالاة، وغالبًا خلال فترة زمنية قصيرة، مع وفاة مراهق في ولاية كارولينا الجنوبية مؤخرًا كان يشرب أكثر مما يستطيع قلبه تحمله، يصر الخبراء الطبيون على أن الآباء يتعرفون على مخاطر الإفراط في تناول الكافيين والآثار الضارة على المراهقين.

إقرأ أيضا:الشوكولاطة… تاريخها والفوائد الصحية لتناول الشوكولاتة قد تدهشك

إرشادات عامة لاستهلاك الكافيين لدى الأطفال

حتى الجرعات الصغيرة من المنشط تسبب تفاعلات مختلفة بين الأفراد حسب العمر والحجم والحالة الصحية ومستوى النشاط وعوامل أخرى، حتى الآن، لم تنشر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أي إرشادات حول الاستهلاك الآمن للكافيين، على الرغم من وجود إرشادات عامة لما هو مقبول حسب العمر:

  • 4-6 سنوات = 40-45 ملليغرام
  • 8-9 سنوات = 60 ملليغرام
  • 10-12 سنة = 80 ملليغرام
  • المراهقون = 100 ملليغرام
  • الكبار = ما يصل إلى 300 ملليغرام

لوضع الأمور في نصابها الصحيح، كوب واحد من القهوة يعادل ما يقرب من 95 ملليغرام من الكافيين، علبة واحدة من الريد بول بسعة 12 أونصة تعادل 111 ملليغرام من الكافيين، حتى الشوكولاتة تحتوي على مادة الكافيين، لذلك إذا كان طفلك يأكل الكثير من الحلوى ويغسلها باستخدام الريد بول أو ماونتن ديو، فإن مستويات الكافيين لديهم أعلى مما قد تعتقد، وكذلك المخاطر.

تأثير الكافيين على الجسم 

كما ذكرنا سابقًا. لا يتفاعل شخصان بنفس الطريقة مع الكافيين، وهذا هو السبب في أنك قد تكون قادرًا على شرب فنجانين قويين من القهوة في ساعة واحدة دون الشعور بضجة، بينما يمكن لزوجك أو طفلك أن يأخذ رشفات قليلة ويختبر صيامًا، ضربات القلب أو الدوخة، إذن ما هي التأثيرات الفسيولوجية التي تساعدك على الاستيقاظ أو البقاء متيقظًا؟

إقرأ أيضا:تركيب القهوة الكيميائي… كل ما تريد معرفته عن القهوة أو الكافيين

يؤثر الكافيين على نظام القلب والأوعية الدموية من خلال معدل ضربات القلب وضغط الدم. من المهم أيضًا ملاحظة أن الكافيين يمكن أن يكون له “نصف عمر” من 4 إلى 6 ساعات، هذا يعني أن المنشط يظل في جسمك لساعات بعد تناوله. قد لا تسمح المشروبات المتعددة والاستهلاك السريع لجسمك بالتخلص منها بسرعة مشروب واحد يحتوي على الكافيين، وفي حالات نادرة. يمكن أن يكون عدم انتظام ضربات القلب أو توقف القلب ممكنًا خاصةً عند استهلاك كمية كبيرة من الكافيين.

فوائد استهلاك الكافيين لدى الأطفال

الكافيين بجرعات عالية يرفع مستوى الدم من الأدرينالين. والذي يعرف أيضًا باسم الأدرينالين، عندما تكون متحمسًا أو محفزًا بمواد مثل الكافيين، هناك زيادة في ضغط الدم ومعدل ضربات القلب وتقلصات القلب، يرفع الكافيين أيضًا مستويات الكورتيزول، وهو هرمون معروف بتأثيره على التوتر.

نظام الكارديو فاسكولار (المكون من القلب والدم والأوعية الدموية)

عادة ما يكون القلب ينبض بين 60-100 نبضة في الدقيقة، عندما يمارس الشخص – أو يتناول الكافيين – يزداد تدفق الدم ويضخ القلب بشكل أسرع، عندما يتعلق الأمر بمشروبات الطاقة، والتي تحظى بشعبية كبيرة بين المراهقين، فإن كل مكون له حصة يومية محددة، أو ما يعتبر استهلاكًا مناسبًا في اليوم، تحتوي هذه المشروبات أيضًا على الكثير من السكر وبعضها يحتوي على فيتامينات، قد يؤدي أخذهم معًا إلى منح الأطفال إحساسًا بالطاقة والشعور بأنهم أكثر يقظة، في سنهم، فإن فكرة “الأقل هو الأكثر”، لا تخطر ببالهم عادةً، يريد الكثير من الشباب المزيد من الأشياء الجيدة دون فهم العواقب.

إقرأ أيضا:البطاطس ..ظهورها ومميزاتها واهميتها والاضرار التي تسببها البطاطا

علامات الإفراط لاستهلاك الكافيين لدى الأطفال

يجب على الآباء التعرف على علامات الإفراط في تناول الكافيين لدى أطفالهم وتقييم الكمية التي يحصلون عليها يوميًا أو حتى في غضون ساعات قليلة، إذا أظهر طفلك الأعراض التالية، فقد يكون لديه مستويات عالية من الكافيين، تشمل أعراض الإفراط في تناول الكافيين ما يلي:

  • مشاكل في القلب
  • عصبي – بسبب تأثيرات الدماغ
  • غاضب
  • عدم القدرة على التركيز
  • صعوبة النوم
  • معده مضطربه
  • ارتفاع ضغط الدم
  • وجه مائل للاصفرار
  • كثرة التبول

إذا كان طفلك يعاني من تسارع في ضربات القلب. أو يشعر بالإغماء، أو يبدو متوترًا أو في ضيق. فاتصل بطبيب الأطفال على الفور للحصول على المشورة الطبية. 

ما تحتاج إلى معرفته إذا كان لديك حساسية في بطنك

القهوة ليست صديقك إذا كنت عرضة للحموضة المعوية. القهوة عالية الحموضة ومزعجة للجهاز الهضمي، لن يساعد التحول إلى منزوعة الكافيين: في الواقع، وجدت بعض الأبحاث أن منزوعة الكافيين تزيد من حمض المعدة أكثر من القهوة التي تحتوي على الكافيين، ولن يتم تبديل طرق التحميص أو التخمير. تجنب القهوة هو الحل الوحيد.

خلاصة استهلاك الكافيين لدى الأطفال

الكافيين ليس صديقك إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء. يبدو أن الكافيين هو السبب الرئيسي في إرخاء العضلة العاصرة التي تحافظ عادةً على حمض المعدة من الفقاعات إلى المريء، وجدت الدراسات أن تأثير القهوة منزوعة الكافيين أقل بكثير من تأثير الارتجاع.

السابق
مقالة موضوعية عن العنف ضد المرأة وتوصيات ديننا الاسلامي ضد العنف للمرأة
التالي
علاج خمول الغدة الدرقية…ما هو كسل الغدة الدرقية أسبابه وأعراضه وعلاج منه