فوائد وأضرار الأطعمة

أغذية تمد الجسم بالطاقة… تعرف على أهم الأطعمة التي ستعزز قوتك الذهنية

أغذية تمد الجسم بالطاقة

أطعمة تعزز طاقة الجسم

أغذية تمد الجسم بالطاقة، كما تعلم بالفعل فإن عقلك مسؤول عن كل شيء. إنه مثل قائد أوركسترا كبيرة ومعقدة. الآن، تخيل لو كان قائد الفرقة الموسيقية يشعر بالدوار بعض الشيء لأنهم لم يأكلوا أي شيء؟ بدون الإشارات اللازمة، ويخرج الكمان من المسرح، ويتعطل البيانو ببساطة.

إذا كنت تريد جسمًا صحيًا وسعيدًا، فأنت بحاجة إلى عقل صحي وسعيد. وإحدى الطرق التي يمكنك من خلالها ضمان ذلك هي توفير الغذاء المناسب.

غذاء للفكر

كثير منا لا يفكر حتى في الطعام الذي نتناوله على أساس يومي. ومع ذلك، فإن الطعام هو ما يمنح الجسم الطاقة، والطعام هو ما يمنحه الصحة ويساعده على التطور. لكن غالبًا ما ننسى هذه الحقيقة ونختار شيئًا سريعًا وسهلاً.

إذا كنت ترغب حقًا في تعزيز قدراتك العقلية لفترة أطول من الوقت، فعليك بالتأكيد محاولة تضمين بعض هذه الأطعمة على الأقل بشكل منتظم.

لا، لا نعني كل يوم. ومع ذلك، فمن المستحسن أيضًا التحدث إلى أخصائي التغذية قبل إجراء أي تغييرات غذائية كبيرة.

إليك قائمة الأغذية الصحية التي تمد الجسم بالطاقة

  • القهوة

نعم، نعم، قررنا أن نبدأ بالقهوة، لأنها شيء يحبه معظمنا. لكننا لا نتحدث عن لاتيه طويل القامة مع رذاذ كراميل (على الرغم من أننا نحب ذلك بالتأكيد، إلا أن هذا ليس الخيار الأكثر صحة). نحن نتحدث عن جوهر القهوة.

إقرأ أيضا:فوائد البرتقال الصحية المتعددة… اليك أهم 10 فوائد مذهلة للبرتقال

هناك العديد من فوائد القهوة حقًا، لكن الفوائد التي نهتم بها لها علاقة بالدماغ.

الآن، إذا كان عليك أن تدرس تحت الضغط (ومن المؤكد أنك فعلت ذلك، وإلا فاتتك مغامرة!)، فأنت تعلم أن القهوة هي ببساطة مهمة عندما ينادي سريرك باسمك.

كما نعلم جميعًا أن القهوة تصنع المعجزات من أجل اليقظة والتركيز. في الواقع، الكافيين الموجود في القهوة يمنع الأدينوزين، مما يجعلك تشعر بالنعاس. ومع ذلك، هناك فائدة أخرى للقهوة فهي تزيد من قدرة عقلك على معالجة المعلومات. وجدت بعض الدراسات الحديثة أن الكافيين يزيد من إنتروبيا الدماغ.

شيء جيد آخر عن القهوة هو أنها يمكن أن تدعم صحة دماغك مع تقدمك في السن. يقلل استهلاك القهوة لفترات طويلة من خطر الإصابة بمرض باركنسون والسكتة الدماغية وحتى مرض الزهايمر.

ومع ذلك، ضع في اعتبارك دائمًا أن الإفراط في تناول القهوة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية أخرى، لذلك يُنصح بعدم شرب أكثر من 3-4 أكواب في اليوم. إذا تم استخدامه بشكل مفرط، فقد يؤدي إلى حدوث الصداع النصفي. وبعد ذلك يمكنك تقبيل كل ما تبذلونه من القدرات العقلية وداعًا.

  • أغذية تمد الجسم بالطاقة – الشوكولاتة الداكنة

نعم، لقد خمنت ذلك، فنحن نضغط عليك بالأشياء الجيدة حتى لا تكرهنا كثيرًا بعد ذلك. ولا، شوكولاتة الحليب لا تحسب.

إقرأ أيضا:الفلفل الحار أو المذاق الحار: مزاياه ولماذا نتناول الأطعمة الحارة؟

يحتوي الكاكاو على مركبات الفلافونويد التي تعمل على تحسين تدفق الدم إلى الدماغ. أنت تعرف ماذا يعني ذلك – تحسين الذاكرة والتركيز. يمكن للكاكاو أيضًا منع التدهور العقلي المرتبط بالشيخوخة. الشوكولاتة الداكنة مليئة بالمركبات العضوية التي تعمل كمضادات للأكسدة، مما يعني أنها صحية بشكل لا يصدق من نواحٍ عديدة أخرى. ولا نحتاج حتى إلى ذكر ما تفعله الشوكولاتة (نعم، حتى الشوكولاتة الداكنة) في مزاجك. ومع ذلك، على الرغم من أن الشوكولاتة الداكنة أكثر صحة من نسختها الأكثر حليبًا، إلا أنها تحتوي أيضًا على سعرات حرارية أكثر. لذا، لا تأكل الكثير منه، فقط ما يكفي لبدء هذه القوة الذهنية.

  • الزيتون وزيت الزيتون

منذ فترة طويلة، يشير الباحثون إلى الفوائد الصحية لزيت الزيتون. هناك الكثير لدرجة أننا لا نستطيع حتى تسمية كل منهم. خلاصة القول هي – زيت الزيتون = وفرة الصحة!

أظهرت بعض الدراسات أن الاستهلاك المنتظم للزيتون وزيت الزيتون يؤدي إلى تدهور أقل في الدماغ بمرور الوقت بسبب الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في الزيتون. هذه هي الدهون الصحية التي تزيد من نقل الأكسجين إلى الدماغ.

يمكن تناول الزيتون كوجبات خفيفة، ويمكنك وضعها في السلطات وحتى في البيتزا! أيضًا، يمكنك استخدام زيت الزيتون للطهي (على الرغم من أنه يفقد بعضًا من طابعه الصحي عند الطهي) والمخللات والعديد من تتبيلات السلطة.

إقرأ أيضا:الغذاء الصحي المتكامل… أطعمة مفيدة ضُميها الى طعامك يومياً لصحة أفضل!

حقا، الزيتون وزيت الزيتون متنوعان لدرجة أنه يمكن دمجهما مرة واحدة على الأقل في الأسبوع في نظامك الغذائي المعتاد.

  • أغذية تمد الجسم بالطاقة – السمك

أنت بحاجة إلى نوع جيد من الأسماك، أي الأسماك الدهنية، والتي تشمل:

  • سمك السلمون المرقط
  • الأسقمري البحري
  • سمك مملح
  • سمك السالمون
  • كيبرز
  • السردين

نعم، ليست تلك الرائحة اللطيفة في العفريت، ولكن مهلا، سيكون دماغك ممتنًا حقًا لتضحية أنفك.

هذه الأنواع من الأسماك غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية. وخمن مما صنع دماغك؟ (حسنًا، ليس تمامًا، ولكن إلى حد كبير). هذا يعني أن تناول هذه الأنواع من الأسماك لا يعزز قوة عقلك فحسب، بل يساعد أيضًا في حماية عقلك من التدهور العقلي. وجدت بعض الدراسات أن عدم الحصول على ما يكفي من أحماض أوميغا 3 الدهنية يرتبط بالاكتئاب وحتى بضعف التعلم.

لذا، من الجيد دمج الأسماك في نظامك الغذائي. حاول أن تأكله مرتين على الأقل في الأسبوع. أي، إذا لم تكن لديك حساسية من الأسماك، لأنها مادة شائعة بما فيه الكفاية للحساسية الغذائية. وهو ما يقودنا إلى طعامنا الخارق التالي.

  • أغذية تمد الجسم بالطاقة – المكسرات

المكسرات رائعة بكل أنواعها. يمكنك تناولها في السلطات، كوجبة خفيفة أثناء التنقل، يمكنك حتى وضعها في الكعك. لا تذهب للجنون هنا. على الرغم من أنها صحية حقًا، إلا أنها مليئة بالسعرات الحرارية (ونعنيها). لذلك، إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا مقيدًا، فقد ترغب في استخدامها باعتدال. كما يوصي معظم الخبراء بحفنة في اليوم (لإبعاد الطبيب) للحصول على أكبر قدر من الفوائد دون تناول الكثير. ربما سمعت أن المكسرات مفيدة بشكل عام لقلبك. لكن هل تعلم أن تناول المكسرات بشكل منتظم يمكن أن يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض التنكس العصبي ويحسن الإدراك بشكل كبير؟

المكسرات مليئة بالدهون الصحية ومضادات الأكسدة. كما أنها غنية بفيتامين E الذي يحمي أغشية الخلايا من ضرر الجذور الحرة. وهذا بدوره يبطئ التدهور العقلي. عندما يتعلق الأمر بنوع المكسرات التي يجب أن تأكلها – الجوز يأخذ الكعكة! فهي مليئة بالأحماض الدهنية، والنحاس، والحديد، والكالسيوم، والمنغنيز، وحمض الفوليك، ومضادات الأكسدة، وما إلى ذلك.

ومع ذلك، فإن حساسية الجوز منتشرة على نطاق واسع، لذا إذا لم تكن متأكدًا من إصابتك بها، فاستشر طبيبك قبل البدء في تناول الأنواع المذكورة أعلاه بشكل منتظم.

  • أطعمة الحبوب الكاملة

نعم، قلنا لك أنك ستكرهنا.

نحن نعلم، كما نعلم، أنه لا أحد يستمتع بشكل خاص بتناول طعام الحبوب الكاملة. لكن هل تساءلت يومًا عن سبب هذه الشعبية المفاجئة إذن؟ لأنها صحية بشكل لا يصدق. نحن لا نمزح. بصرف النظر عن كونها مفيدة لعملية الهضم، فإن الحبوب الكاملة هي أيضًا مصدر لفيتامين E، والذي، كما ذكرنا، يبطئ التدهور العقلي عن طريق منع الجذور الحرة من إتلاف أغشية الخلايا.

هناك طرق عديدة يمكنك من خلالها دمج طعام الحبوب الكاملة في نظامك الغذائي. يمكنك تناول دقيق الشوفان، أو خبز الحبوب الكاملة، أو حتى استخدام المعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة (والتي، علينا أن نعترف بأنها لا طعمها سيئًا في الواقع).

أغذية تمد الجسم بالطاقة – لماذا الحبوب الكاملة جيدة للدماغ؟

حسنًا، يعمل الجسم أكثر على تكسيرها، وبالتالي إطلاق الطاقة على شكل جلوكوز، في الجسم بوتيرة أبطأ. وهذا بدوره يزيد من مستويات الطاقة لديك ويزيد من مزاجك وتركيزك. ومن المزايا الأخرى أنك ستشعر بالشبع لفترة أطول.

لذا، بدلًا من حشر لحم الخنزير المقدد أو الفطائر على الإفطار، جرب دقيق الشوفان أو الخبز المحمص من الحبوب الكاملة. سيؤدي ذلك إلى رفع مستويات الطاقة لديك وتحسين تركيزك فقط عندما تكون في أمس الحاجة إليه!

السابق
الفواكه التي تزيد الوزن وذات سعرات حرارية عالية تساعدك على اكتساب الوزن
التالي
سرطان الدم أو مرض اللوكيميا: الأعراض والأسباب وطرق العلاج