فوائد وأضرار الأطعمة

أضرار اللحوم الحمراء… تعرف على أهم الآثار الجانبية للحوم الحمراء

أضرار اللحوم الحمراء

أضرار اللحوم الحمراء

أضرار اللحوم الحمراء، في حين لا يزال الجدل قائمًا ولا تزال هناك ارتباكات وخلافات حول ما إذا كان تناول اللحوم الحمراء مفيدًا أم سيئًا لصحة الإنسان. في بعض الحالات، يقول الباحثون إنه بما يحتويه من مغذيات صحية فهو مفيد للصحة. ولكن من وجهة نظر أخرى، فهو ضار بصحة الإنسان بسبب بعض العناصر الموجودة في اللحوم الحمراء. اللحوم الحمراء من الحيوانات التي تتغذى على العشب مع قطع قليلة الدهون مفيدة، لكن اللحوم المقطوعة بالدهون المشبعة من المزارع يمكن أن تكون كارثية.

لماذا اللحوم الحمراء سيئة بالنسبة لك

يأخذ بعض الشعوب اللحوم الحمراء كغذاء أساسي. ولكن متوسط ​​حالتهم الصحية أفضل من الأشخاص من دولة أخرى لأنهم يستهلكون اللحوم الحمراء من مصادر حيوانية وعضوية. تتغذى على الأعشاب الحيوانات التي لديها مجال للتجول بحرية ويكون طعامها مثل العشب والنباتات الصالحة للأكل مصدرًا جيدًا للحوم الحمراء وأقل ضررًا على صحة الإنسان. في هذه المقالة، نناقش سبب كون اللحوم الحمراء ضارة بالنسبة لك والآثار الجانبية للحوم الحمراء باختصار عند تناولها بكميات مفرطة.

أهم الأضرار والآثار الجانبية للحوم الحمراء

اللحوم الحمراء مسؤولة عن أمراض القلب والأوعية الدموية

وجد العلماء صلة بين استهلاك كميات كبيرة من اللحوم الحمراء وخطر الإصابة بأمراض القلب. ليس فقط الكوليسترول الضار والدهون المشبعة ولكن “الكارنيتين” الموجود فيه والذي ينتج أكسيد ثلاثي ميثيل أمين أو TMAO المسؤول عن تصلب الشرايين أو انسدادها. كما أنه يرتبط بتصلب الشرايين. إذا تم زيادة “الكارنيتين” إلى مستوى مرتفع، فقد يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية.

زيادة مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر

اللحوم الحمراء هي مصدر جيد للحديد، وهذا الأخير عنصر أساسي لصحة الإنسان، ولكن إذا زاد مستوى الحديد بكمية زائدة، فإنه يؤثر على دماغ الإنسان ويعرض الدماغ لخطر الإصابة بمرض الزهايمر. عندما يتراكم الحديد في الدماغ، فإنه ينتج حمضًا دهنيًا يسمى “المايلين” يمكنه تدمير الألياف العصبية. بعض البروتينات الأخرى التي تحصل عليها من اللحوم الحمراء “تاو وبيتا أميلويد” يمكنها قتل الخلايا العصبية وتسريع تقدم مرض الزهايمر.

أضرار اللحوم الحمراء – خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم

يمكن أن يتأثر الأشخاص ذوو الميل الوراثي بسرطان القولون والمستقيم إذا تناولوا كمية كبيرة من اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة كما هو موجود في بعض الأبحاث. يمكن أن ينهار الجهاز المناعي في القولون ويصاب بالتهاب وتطور أورام فيه. في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم من 50 إلى 74 عامًا معرضون لهذا الخطر إذا أصيبوا بسرطان القولون والمستقيم إذا تناولوا كمية كبيرة من اللحوم الحمراء. لتلبية الطلب على البروتين، يمكن للأشخاص من هذه المجموعة تناول الأسماك أو الطيور العضوية بدلاً من ذلك لأنها اختيار جيد للقولون والمستقيم.

خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2

إلى جانب السكر المضاف. يمكن أن تعرض اللحوم الحمراء الأشخاص لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 إذا تناولها ثلاث مرات في الأسبوع. بل إنها أكثر خطورة من تناول الشوكولاتة البيضاء أو الكعك أو الآيس كريم على نفس النطاق.

“تساهم الأنظمة الغذائية الغنية بالمنتجات الحيوانية في زيادة مخاطر الإصابة بالسمنة بالإضافة إلى داء السكري من النوع 2 في الولايات المتحدة”

كما قال دان نادو، دكتوراه في الطب، أخصائي الغدد الصماء في مركز ماري وديك ألين للسكري في مستشفى هوغ في إيرفين ، كاليفورنيا.

يمكن أن تكون اللحوم الحمراء من البقرة المصابة بمرض جنون البقر مسؤولة عن مرض جنون البقر. إنه نادر الحدوث في الولايات المتحدة، حتى الآن تم العثور على ثلاث حالات فقط حيث أصيب الإنسان بالشكل البشري لهذا المرض المسمى بداء “كروتزفيلد” جاكوب المتغير وهو مرض قاتل يهاجم الدماغ ويحوله إلى إسفنجي ويعطله عن العمل.

خطر الإصابة بسرطان الثدي

وجد بحث أجرته جامعة هارفارد. أن النساء اللائي يتناولن كمية أكبر من اللحوم الحمراء معرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي الحساس للهرمونات مقارنة بالنساء اللائي يتناولن كميات أقل. النساء اللواتي يتناولن ستة أونصات وأكثر من كمية اللحوم الحمراء في اليوم في مرحلتهن المبكرة (أقل من 40) في الحياة. قد يصبن بسرطان الثدي في مرحلة لاحقة من الحياة (50 وما فوق). على الرغم من أن اللحوم الحمراء ليست السبب الرئيسي لها ولكنها أحد العوامل الرئيسية في مثل هذه الحالات.

يمكن أن يعيق استهلاك اللحوم الحمراء حياتك الاجتماعية

العديد من أصدقائك، أحبائك من الخضار وقد لا يشعرون بالرضا عند مشاركة وقتهم معك على مائدة العشاء. من ناحية أخرى، فإن الأشخاص الذين يحبون الأبقار التي تعد المصدر الرئيسي للحوم الحمراء قد يأخذون استهلاكك للحوم الحمراء على محمل الجد.

اللحوم الحمراء مسؤولة عن جعل بيئة جسم الإنسان حمضية

الجسم قلوي حسب التصميم ولكنه حمضي من حيث الوظيفة، لكن البيئة القلوية جيدة لصحة الإنسان. يتراوح نطاق مستوى الأس الهيدروجيني لجسم الإنسان من 0 إلى 14. ويسمى مستوى الأس الهيدروجيني من 0 إلى 7 البيئة الحمضية. حيث تسمى 7 البيئة المحايدة ومن أعلى 7 إلى 14 تسمى البيئة القلوية أو البيئة الأساسية، المستوى المذكور أخيرًا (من 0 إلى 14) مفيد لصحة الإنسان. اللحوم الحمراء هي طعام صعب للمعدة للهضم، وتتطلب الكثير من الأحماض لهضمها، مما يخلق بيئة حمضية في المعدة.

خاتمة

اللحم الأحمر يشبه السكين ذو الوجهين بشفرات حادة. قد يكون ضارًا لجسم الإنسان وقد يكون مصدرًا جيدًا للتغذية لجسم الإنسان ويعتمد على كيفية تناوله. حيث تعتمد تغذية اللحوم الحمراء بشكل كبير على طريقة تحضيرها. جرب اللحوم الحمراء غير المصنعة، وقم بإزالة الدهون المرئية منها، وسيتم تقليل محتوى الدهون بشكل كبير. تعتمد القيمة الغذائية للحوم الحمراء على الجزء الذي يتم تناوله من الحيوان.

إذا كنت تأخذ قطع اللحم الأحمر الخالية من الدهون بدون دهون مرئية. فسيكون الخيار الأفضل، وإلا فقد يضر بك كما هو مذكور أعلاه.

السابق
محفزات نمو الشعر… تعلم بعض الأطعمة لنمو الشعر قد تكون الحل الطبيعي لك
التالي
أغذية مفيدة للشعر الجاف… أطعمة تمنع مشكلة سقوط الشعر بشكل نهائي