كلى ومسالك بولية

أسباب كثرة التبول…. تعرف على أهم أسباب حرقان البول

أسباب كثرة التبول

أسباب كثرة التبول

أسباب كثرة التبول، لا يوجد شيء مزعج في العمل أو أثناء مناسبة اجتماعية أكثر من الاضطرار إلى النهوض باستمرار لاستخدام الحمام. إليك ما قد يكون سببًا لكثرة التبول وماذا تفعل حيال ذلك. ليس فقط الاستيقاظ والذهاب إلى الحمام مرارًا وتكرارًا أمرًا مزعجًا، ولكنه قد يكون محرجًا للغاية بالنسبة للبعض. والخبر السار هو أنك لست بالضرورة عالقًا طوال حياتك من الزيارات المتكررة إلى “الحمام”. بدلاً من ذلك، من المحتمل أن تكون مجرد علامة على أن شيئًا ما في صحتك أو نظامك الغذائي غير متوازن.

قد تتساءل عن مقدار التبول “الطبيعي” في يوم واحد؟ يتراوح إخراج البول النموذجي في فترة 24 ساعة بين أربع إلى ثماني مرات يوميًا، اعتمادًا على الطعام والسوائل ومستوى النشاط. قد تتبول كثيرًا لأن الجو حار بالخارج وأنت تشرب المزيد من الماء، أو ربما كان العمل مشغولًا وزاد تناول الكافيين. من ناحية أخرى، يمكن أن يكون التبول المتكرر أيضًا علامة حمراء لحالات طبية أكثر خطورة.

هل يجب أن “أمسكها” لفترة أطول؟

عندما تتمدد مثانتك، توجد آلية تلقائية للتغذية المرتدة ترسل إشارات إلى عقلك لتحفيز الرغبة في التبول. يمكن أن يكون التبول المتكرر مرهقًا في مكان العمل، لذلك يقرر الكثير من الناس ببساطة “الاحتفاظ به” لفترات أطول من الوقت. في حين أن هذا قد يساعدك في إنجاز المزيد من العمل، فكلما طالت مدة حبس البول، زادت احتمالية الإصابة بالعدوى البكتيرية التي يمكن أن تنتشر إلى كليتيك وتسبب مشاكل أكثر خطورة.

إقرأ أيضا:جفاف الشفايف..هل يمكن أن يسبب نقص الفيتامين تشقق الشفاه المزمن؟

دعونا نلقي نظرة على بعض الأسباب الأكثر شيوعًا للتبول المتكرر.

هل تبول كثيرا؟ فيما يلي أهم أسباب التبول المتكرر والحيل المفيدة لإنقاذك من تلك الرحلات المرهقة إلى الحمام.

الأعراض الشائعة لحرقان البول

هناك بعض الأعراض الشائعة للتبول والتي قد لا تكون على دراية بها وتعتقد أنها مشكلة صحية. ولكن إذا واجهت هذه الأعراض، فأنت تعاني من سلس البول. في معظم الأحيان، قد لا تتحكم في التبول وقد يتسرب التبول عند الشعور بالضغط. إذا تم العثور عليه لاحقًا، فقد يكون هناك خطأ في وظيفة التبول. لذلك عليك توخي الحذر عند التشاور مع مقدم الرعاية الطبية الخاص بك.

  • أسباب كثرة التبول – التعقيد أثناء التبول:

عندما تكون لديك مشاكل في سلس البول، فقد تشعر بالتعقيد عند بدء التبول. هذه المشكلة تجعل الشخص غير سعيد للغاية ويشعر بعدم الراحة. هذا التعقيد هو علامة على سلس البول.

  • التبول غير الكامل:

عندما تتبول ولكنك تشعر بعدم الراحة مثل عدم الرضا عن تنقية المثانة، فمن الواضح أن هناك مشكلة سلس البول. الشعور بامتلاء المثانة على الرغم من التبول يمكن أن يبطئ حالتك لأنك لا تشعر بالراحة. لذلك من المهم مقابلة الطبيب بخصوص مشكلتك.

إقرأ أيضا:تقوية جهاز المناعة … تعلّم كيف تعزّز من مناعتك طبيعياً!
  • من أسباب كثرة التبول الإحساس بعدم الراحة عند التبول:

عند التبول، قد يكون هناك بعض الشعور بعدم الراحة مثل الحرق أو الجرح. قد تكون هناك بعض العناصر الغريبة في عملية التبول التي تجعل الشخص يشعر بعدم الراحة. لذلك فهي أيضًا من العلامات التي تدل على إصابتك بسلس البول.

على الرغم من التبول قبل الذهاب إلى الفراش، قد تستيقظ في الليل مرتين أو ثلاث مرات مما قد يعيق نومك السليم ولكنك لا تشعر بالفراغ. قد يؤدي ضغط التبول كل ليلة مرتين أو ثلاث مرات إلى حدوث سلس البول. إذا حدث ذلك، فأنت بحاجة إلى التأكد من أنك قد تكون مصابًا باضطراب التبول.

  • العدوى

إذا كنت تعاني من التهاب المسالك البولية (UTI) ، فسيتعين عليك الذهاب إلى الحمام بشكل متكرر وستعرف على الأرجح أن هناك خطأ ما لأنك ستشعر أيضًا بألم أو انزعاج واضح. هذا أكثر شيوعًا عند النساء لأن الإحليل أقصر بكثير من الرجال، وبالتالي فإن البكتيريا لديها مسافة أقصر للانتقال إلى المثانة، مما يزيد من خطر الإصابة. (1) إذا كنت تعاني من التهاب المسالك البولية، فتحدث إلى طبيبك أو المعالج الطبيعي حول العلاج المناسب لك.

إقرأ أيضا:مراحل التعافى من الترامادول… علاج ادمان الترامادول و اعراض انسحابه
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم

إذا كنت تذهب إلى الحمام بشكل متكرر، فقد يكون ذلك علامة على ارتفاع مستويات السكر في الدم. غالبًا ما نربط مرض السكري بالأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، ولكن يمكن أن يعاني الأشخاص النحفاء أيضًا من ضعف التحكم في نسبة السكر في الدم يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل مزمن إلى زيادة العطش والجوع وكثرة التبول، وهي علامة تحذير مبكرة لمرحلة ما قبل السكري. إذا كنت تشك في وجود مشكلة، فإن اختبار دم معين أي HbA1c يمكنه تقييم التحكم في نسبة السكر في الدم خلال الأشهر الثلاثة الماضية ويكشف عن العلامات المبكرة الحالية للمشكلة.

  • أنت تشرب الكثير من الماء

إذا كنت تشرب الكثير من الماء بشكل مزمن ولا تزال تتبول بشكل متكرر، فقد تشرب الكثير من الماء. يمكن أن يطرد الماء المقطر الصوديوم من الجسم، مما يؤدي إلى زيادة العطش والتبول. يُطلق على فقدان الكثير من الصوديوم نقص صوديوم الدم، وهي مشكلة شائعة لدى العدائين الذين يفرطون في استهلاك الماء، معتقدين أن: “المزيد أفضل!” (3) إذا كنت قد بدأت للتو في شرب المزيد من الماء، فقد يستغرق الأمر من كليتيك أسبوعين لتعديل معدل الامتصاص، لذلك من الطبيعي أن تذهب إلى الحمام كثيرًا.

  • أسباب كثرة التبول – الإكثار من القهوة أو الكحول

الكافيين والكحول من مدرات البول، مما يعني أنهما يؤديان إلى زيادة التبول. هم في الواقع يمنعون الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH)، والذي كما يوحي الاسم، يمنعك من التبول بشكل متكرر. بمجرد تقييد آلية التثبيط الطبيعية هذه بالكثير من القهوة أو الشاي أو الشوكولاتة أو الكحول، يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيارات متكررة إلى الحمام.

بالنسبة للرجال، مع تقدمك في العمر، قد تلاحظ زيادة في معدل التبول، والتي غالبًا ما تُعتبر علامة طبيعية للشيخوخة. إذا زادت رحلاتك إلى الحمام بشكل كبير مؤخرًا، فقد تكون علامة على تضخم غدة البروستاتا التي تضغط على المثانة وتحفز الرغبة في التبول. في كثير من الأحيان، في هذه الحالة، يتم إفراغ كميات صغيرة فقط من البول في كل رحلة. تحدث إلى طبيبك إذا كانت هذه الأعراض تبدو مألوفة.

  • أدوية ضغط الدم

من أكثر أنواع الأدوية شيوعًا لعلاج ارتفاع ضغط الدم مدرات البول المعروفة باسم “حبوب الماء”، والتي تزيل الصوديوم والماء من الكلى، مما يسمح للأوعية الدموية بالاسترخاء. إذا كانت رحلاتك إلى الحمام مرتفعة بشكل مزعج، فتحدث إلى طبيبك عن النظام الغذائي والتمارين الرياضية وتدخلات نمط الحياة لعلاج ارتفاع ضغط الدم.

  • إمساك

قد يؤدي الإمساك أحيانًا إلى الضغط على مثانتك، مما قد يقلل من قدرتها لمجرد عدم وجود مجال للتوسع. جرب ملينًا عشبيًا لطيفًا لتخفيف الإمساك، ولكن تذكر: قد تمارس المزيد من السوائل لفترة قصيرة أثناء التنظيف باستخدام ملين. انتظر بضعة أيام بعد تخفيف الإمساك لمعرفة ما إذا كان التبول يتحسن.

  • انقطاع الطمث أو خلل هرمون الاستروجين

تشير الدراسات إلى أن هرمون الاستروجين يلعب دورًا كبيرًا في صحة المثانة. في الواقع، وجد الباحثون أن نقص هرمون الاستروجين مرتبط بانخفاض أعراض المسالك البولية لدى النساء المصابات بسلس البول. التحدث إلى طبيبك واختبار مستويات هرمون الاستروجين الخاص بك يمكن أن يكشف أن النقص أو عدم التوازن يسبب التبول الزائد.

  • تحمل وزن الجسم الزائد

يمكن أن يؤدي حمل أرطال زائدة أيضًا إلى زيادة الضغط على مثانتك، مما يجعلك تشعر أنك بحاجة إلى الذهاب كثيرًا. نظرًا لأن الوزن الزائد يندفع لأسفل إلى الجزء العلوي من المثانة، يجب أن يعمل بجهد أكبر لتوسيع طاقته، وقد تشعر غالبًا بالحاجة إلى التبول بسبب الوزن “الذي يدفع” البول إلى الأسفل.

حلول لفرط نشاط المثانة

من المحتمل أن تكون الحاجة إلى التبول باستمرار طوال اليوم إشارة إلى أن شيئًا ما في صحتك أو نظامك الغذائي غير متوازن. لست بحاجة إلى التعايش مع هذا الانزعاج أو الانزعاج. أعد تدريب جسمك وعقلك، وتخلص من المحفزات الغذائية، وأعد بناء العضلات الداعمة لاستعادة تواتر البول الطبيعي.

وفي الختام

هذه بعض الأنواع الشائعة من كثرة التبول وهذه أيضًا بعض الأعراض الشائعة ولكن قد يكون هناك المزيد من أعراض سلس البول. أول شيء يجب القيام به هو مقابلة الطبيب في أسرع وقت ممكن للحصول على حل أفضل. لكن هناك أيضًا طرقًا طبيعية لعلاج هذه المضاعفات. حتى البحث والدراسة أوصت أيضًا بأن الحميات الغذائية يمكن أن تقلل من خطر مواجهة هذه المضاعفات الصحية. يعتبر المغنيسيوم وفيتامين د بشكل خاص من الفواكه والخضروات أكثر حماية فعالة ضد حرقان البول.

السابق
حرقان البول… أفضل الأطعمة للرجال والنساء تمنع كثرة التبول
التالي
مرض الربو ما هو؟ الأعراض والأسباب والتشخيص والعلاج والوقاية منه